الإسعافات الأولية للتعامل مع الجروح

الجروح , من اشيع الإصابات حدوثا , فلا يوجد شخص لم يتعرض لها خلال حياته اليومية , ناهيك عن أن بعض المهن يتعرض العاملون بها للجروح بحكم طبيعة أعمالهم , كالجزارون والحرفيين وحتى الأطباء أنفسهم .

كما أن الأطفال الصغار , يتعرضون للجروح والخدوش بشكل شبه يومى , نتيجة لعبهم المستمر أو عبثهم بالألات الحادة والخادشة .

لهذا فإن إسعاف الجروح من الأمور الهامة التى يجب أن يعرفها كل شخص , فهى تعتبر من لوازم الحياة اليومية للناس التى يحتاجون إليها بإستمرار .

فى هذا الموضوع من موضوعات دكتور كشكول , نستكشف معا ما يجب أن يعلمه الجميع عن الجروح وكيفية التعامل معها حال حدوثها , ومتى يمكن إعتبار الجرح بسيطا يكفيه الإسعاف الأولى , ومتى يجب إصطحاب المصاب إلى المستشفى للتعامل مع الجرح , فتعالوا لنقرأ السطور التالية .

لمتابعة جديد فيديوهات دكتور كشكول : أضغط هنا

تعريف الجرح

من المعروف للجميع , أن جسم الإنسان مغطى بالجلد , الذى يحمى أعضائه الداخلية , ويحمى أوعيته الدموية أيضا.

والجلد أحد أعضاء جسم الإنسان , وبالتالى فله إمداده الدموى الذى يوفر له حاجته من الدم المحمل بالأكسجين والعناصر الغذائية , كما أن له أوردة دموية تحمل الدم منه إلى القلب ليعاد تنقيته وتحميله بما يحتاجه الجلد مرة أخرى.

ومن لوازم إحتفاظ الجلد بتلك الوظيفة أن يكون سليما , وإذا تعرض الجلد للقطع , فإنه يفقد وظيفته فى حماية ما تحته من أعضاء , وكذلك حماية الأوعية الدموية من القطع وفقدان الدم المار فيها.

وبهذا يمكن أن تعتبر الجرح , هو قطع نافذ فى الجلد , يمكن أن يكون قاصرا عليه فقط , ويمكن أن يكون عميقا فيمتد إلى ما تحت الجلد من الأعضاء المختلفة , تبعا لمكان الجرح .

الإسعافات الأولية للتعامل مع الجروح
توضيح للإسعافات الأولية للتعامل مع الجروح

خطورة الجروح

  • فقدان الدم عن طريق القطع الحادث فى الأوعية الدموية التى يقطعها مسار الجرح (النزيف) .
  • تعريض الأعضاء التى يمر بها الجرح والتى تلى الجلد للتهتك إن كان الجرح عميقا .
  • الجرح ممر مفتوح يمكن أن تنفذ منه الجراثيم المختلفة إلى داخل الجسم , وبالتالى حدوث العدوى , سواء فى مكان الجرح نفسه أو قد تمتد العدوى إلى الطبقات الداخلية من الجسم أو إلى الدم فتنتشر إلى الجسم كله .
  • وسيلة لنقل بعض الأمراض المعدية بالدم , كالأيدز والفيروسات الكبدية إذا تم الجرح بآلة ملوثة بتلك الفيروسات أو تعرض الجرح لدم ملوث بها وهو مازال حديثا لم يلتئم بعد .
  • الفقدان الشديد للدم الذى قد يودى بحياة المصاب , إذا كان مصابا بأمراض تفقد الدم قدرته الطبيعية على التجلط لإيقاف النزف , كالهيموفيليا والتليف الكبدى .

أهداف إسعاف الجروح

  • حماية الجرح من التلوث والعدوى .
  • إيقاف النزف .
  • تسكين الألم الناتج عن الجرح .

أنواع الجروح

  • الجروح القطعية

هى الجروح التى تحدث بآداة منتظمة الحافة , كالسكين أو الموسى, والتى تقطع الجلد بشكل منتظم الحواف ايضا , ولا تتخطى الجلد إلى ما تحته .

  • الجروح النافذة

هى الجروح التى تنفذ فيها الأداة المحدثة للجرح إلى ما تحت الجلد من أعضاء , وقد تنفذ من جانب العضو الآخر , كالطعنات وإصابات الطلقات النارية والشظايا .

  • السحجات

هى سلخ للطبقة الخارجية من الجلد , نتيجة إحتكاكه بجسم صلب خشن , وأشهرها سحجات الركبة التى تحدث للأطفال عند سقوطهم وإحتكاك ركبهم بالأرض , وهى عادة جرح بسيطة .

  • الثقوب

هى الجروح التى تحدث نتيجة إختراق جسم مدبب للجلد , كالأبر والدبابيس , وهنا يكون محيط الجرح دقيقا وقد لا يلاحظة اصلا , وهو ما يعرف بالوخذ .

  • القذائف

هى جروح تنتج عن إصطدام جسم صلب بالجلد بقوة تسبب تهتكه , كالقذف بحجر مثلا أو الضرب بهراوة , وعادة تكون جروحا غير منتظمة الشكل .

للإستشارات الطبية المجانية | دكتور كشكول

إسعاف الجروح

  • إغسل يديك جيدا بالماء والصابون وتجنب التعامل مع الجرح قبل هذه الخطوة تجنبا لتلويث الجرح بالبكتيريا التى قد تكون على يدي المسعف .
  • إضغط على الجرح بقوة بقطعة من الشاش أو القماش النظيف .
  • إذا ابتلت قطعة الشاش الملاصقة للجرح بالدم فلا ترفعها عن الجرح لتبديلها , بل ضع عليها هى نفسها قطعة أخرى من الشاش النظيف وإستمر فى الضغط.
  • إرفع العضو المصاب بالجرح عن جسم المصاب , لأبطاء سريان الدم إليه , فهذا يساعد فى إيقاف النزيف .
  • بعد توقف النزف قم بتنظيف الجرح بالماء والصابون برفق .
  • إحرص على إزالة الأجسام الغريبة من الجرح كالأتربة والرمال وقطع الزجاج , إن كانت فى محيط بصرك أثناء تنظيف الجرح .
  • نظف محيط الجرح بالماء والصابون أيضا .
  • جفف الجرح برفق بقطعة نظيفة من القماش أو الشاش .
  • قم بتغطية الجرح بطبقة من الفازلين الطبى أو المرهم المضاد للبكتريا  .
  • قم بتغطية الجرح بضمادة معقمة .
  • أعط المصاب الباراسيتامول كمسكن للألم إن كان يشعر بالألم .
  • قم بتغيير الضمادة يوميا حتى يلتئم الجرح .
  • فى حالة كون الجرح ناتج عن عضة حيوان أليف معروف لدى أصحابه , فلا تجب خياطة الجرح أو تغطيته , بل يكتفى بتنظيفه ووضع مطهر للجروح أو مرهم مضاد للبكتريا على الجرح ويترك مفتوحا .
الإسعافات الأولية للتعامل مع الجروح
توضيح للإسعافات الأولية للتعامل مع الجروح

متى يجب عرض الجرح على الطبيب

  • إذا كان الجرح كبيرا أو عميقا بشكل يصعب إيقاف نزفه وتنظيفه , وقد يكون مصحوبا بتهتك فى الأعضاء الداخلية للمصاب .
  • إذا عجز المصاب عن تحريك العضو المجروح أو شعر بالتنميل فيه .
  • إذا كان بالجرح جسم غريب كبير الحجم , كقطعة زجاج كبيرة الحجم مثلا أو سكين , فعندها لا تجب محاولة إزالة الجسم من الجرح لأن ذلك يزيد من النزف ويزيد من تهتك الجزء المصاب , بل أبق الآلة الجارحة مثبتة فى مكانها حتى تصل بالمصاب إلى المستشفى , محاولتك نزع السكين من جسم المطعون بها قد تؤدى لوفاته أو إصابته بالشلل.
  • إذا حدث الجرح فى مكان يحتمل تلوثه بروث الحيوانات كالشارع أو الحقل , لأن المصاب هنا يحتاج لحقنه بمصل الكزاز (التيتانوس) إذا كان قد مر على آخر تطعيم له ضد التيتانوس أكثر من خمس سنوات .
  • إذا حدث الجرح بآلة ملوثة كإبرة ملوثة أو مسمار صدىء أو محقن ملوث .
  • إذا كان بالجرح أجسام غريبة غائرة دقيقة الحجم , كقطع الزجاج والرمال وفتات الأخشاب .
  • إذا غلب على الظن أن الجرح ملوث كحدوثة فى مكان ملوث أو بآلة ملوثة .
  • إذا كان الجرح بسبب عضة حيوان مجهول الهوية , فقد يكون الحيوان مصابا بالسعار وهذا يوجب تطعيم المصاب ضد السعار وعدم المغامرة بحياته  .

علامات التهاب الجروح التى توجب مراجعة الطبيب

  • الألم الشديد فى موضع الجرح .
  • إحمرار محيط الجرح وتورمه .
  • إرتفاع حرارة المصاب .
  • خروج إفرازات صديدية من الجرح .
  • تأخر التئام الجرح عن أسبوع .
  • إصابة المريض بعلامات تلوث الدم (ضيق التنفس –خفقان القلب-الرجفة-التعرق-إرتفاع الحرارة ).

الوقاية من حدوث الجروح

برغم كون الجروح من الإصابات التى يصعب تجنبها , إلا أن هناك بعض الإحتياطات التى ينصحك بها دكتور كشكول , لمحاولة الحد من إحتمالات حدوثها :

  • حفظ الألات الحادة والخادشة فى أماكن آمنة .
  • حفظ الألات الحادة والخادشة بعيدا عن متناول الأظفال .
  • الأنتباه والتركيز عند إستعمال الألات الحادة والخادشة .
  • عدم إستعمال الألات الحادة فى حالة تناول أدوية كتب فى نشرتها الداخلية أنه لا يجب على مستخدمها التعامل مع الألات الحادة .
  • تأمين أماكن لعب الأطفال مما قد يسبب سقوطهم بقدر المستطاع .

لمتابعة جديد روشتة دكتور كشكول : أضغط هنا

ينصحك دكتور كشكول بمتابعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى