صحة

هل الامساك يزيد الوزن على الميزان؟

هل الامساك يزيد الوزن على الميزان؟ هل كثرة التبرز أثناء الرجيم تقلل الوزن؟ هل الإمساك يزيد وزن الرضيع؟

مئات الأسئلة تُطرح علينا بشكل يومي من متابعي موقع دكتور كشكول حول تأثير الإمساك على الصحة العامة والوزن بصفة خاصة، لذلك سوف نتناول في هذا المقال تأثير الإصابة بالإمساك على الصحة العامة، وعلاقته بزيادة أو فقدان الوزن.

ما هو الامساك وما أهم أسبابه؟

الامساك هو حالة صحية تنتج عن الـ حركة غير المنتظمة للأمعاء، حيث تقل حركتها تدريجيًا عن المعتاد، ويمكننا القول بأن الشخص يعاني من الإمساك إذا لم يتم التبرز أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع.

عادة ما يرتبط الإمساك ببراز صلب وجاف يصعب مروره خلال المستقيم وفي أغلب الأوقات يكون مؤلمًا، وقد يؤدي الإجهاد أو الضغط الناتج عنه إلى تمزق الأغشية الشرجية أو البواسير.

 هناك العديد من الأسباب المرضية التي تتسبب في حدوث الإمساك، لذلك ننصح بزيارة الطبيب إذا استمرت الأعراض لعدة أيام، كما تشمل الأسباب غير المرضية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • النظام الغذائي الخاطئ الذي يسبب سوء الهضم
  • عدم تناول الألياف الغذائية بشكل كافي مع الطعام
  • شرب كميات صغيرة من الماء على مدار اليوم
  • نقص النشاط الجسدي يوميا وعدم ممارسة التمارين الرياضية

مضاعفات الامساك المزمن

وفقًا للإحصائيات الصحية يزور أكثر من 2.5 مليون شخص على الأقل الطبيب بسبب الإمساك المزمن الذي يستمر لعدة أيام وقد يصل إلى شهر؛ وذلك لأنه يتسبب في إحداث فوضى واضطراب في الجهاز الهضمي ينتج عنها العديد من المشكلات الصحية العامة مثل:

  • اختلال توازن الجراثيم المعوية، وانخفاض الأنواع الصحية وزيادة نمو البكتيريا الضارة.
  • الإرهاق المستمر نتيجة زيادة تخمر الكربوهيدرات وإنتاج الغازات المختلفة وضعف امتصاص العناصر الغذائية اللازمة للطاقة والوظائف الفسيولوجية الطبيعية.

الامساك يعني أن الجسم غير قادر على التخلص من الفضلات بالشكل الطبيعي، وقد يؤدي ذلك إلى الضغط الزائد على العضلات للتخلص من تلك الفضلات المزعجة، مما يتسبب في حدوث بعض المضاعفات الصحية مثل:

  • البواسير أي تضخم الأوردة حول المستقيم والشرج، وقد تؤدي إلى النزيف، وتحتاج إلى تدخل طبي.
  • شقوق الشرج الناتجة عن تمزق الأنسجة حول فتحة الشرج وهي شائعة عند الأطفال أيضًا.
  • تدلي المستقيم وهو الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة وتتشابه أعراضه مع البواسير.

تابع هذا المقال لمزيد من التفاصيل حول: هل تناول الأدوية الملينة تساعد في فقدان الوزن؟

هل الامساك يزيد الوزن ؟ 

 غالبًا ما يسير الإمساك وزيادة الوزن جنبًا إلى جنب، فهل يتسبب أحدهما في حدوث الآخر؟ و الجواب هو لا، ولكن كيف يرتبط الإمساك وزيادة الوزن؟

لا يؤدي اضطراب حركات الأمعاء المتكرر إلى زيادة الوزن، ولكن هناك علاقة بين الاثنين؛ وذلك لأن أكثر مسببات الإمساك شيوعًا هي نقص الترطيب والنظام الغذائي السيء وقلة التمارين الرياضية.

مِثل هذه العادات غير الصحيحة تؤدي إلى زيادة الوزن؛ لأنها تبطئ عملية التمثيل الغذائي مما يؤدي إلى زيادة الدهون في الجسم.

 التغذية السليمة مهمة جدًا لأنها تجعل أجسامنا أكثر نشاطًا وحيوية، مما يعني المزيد من الطاقة، وبالتالي نحرق السعرات الحرارية، ونمنع تراكم الدهون بالجسم.

 إنها سلسلة ردود فعل إيجابية متصلة تتوقف على تناول الطعام الصحي؛ لذلك توقف قليلًا عن الزعم السائد بأن الإمساك زاد وزني ، وراجع أولًا النظام الغذائي ، وكمية المياه التي تتناولها على مدار اليوم ، وابدأ الآن بممارسة الرياضة.

هل الإمساك يزيد وزن الرضيع ؟

نادرًا ما يصاب الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية بالإمساك، أما الأطفال الذين يتغذون على الحليب الصناعي فقد يتعرضون للإمساك إذا لم يتم تحضير الحليب بالمقادير الصحيحة، ولا يحتوي على كمية كافية من الماء.

أعراض الإمساك لدى الرضع تتمثل في البراز الصلب المتكتل أو الكريات الصغيرة الجافة، وإن امتنع طفلك عن التبرز لخمسة أيام متتالية فعليك التوجه إلى الطبيب مباشرة؛ لأن الإمساك طويل الأمد له تأثير سلبي على معدل نمو الطفل وصحته العامة.

أما عن العلاقة بين الإمساك ووزن الرضيع فإن الامساك يسبب زيادة عرضية طفيفة في الوزن، وقد يرجع ملاحظتها إلى صغر وحساسية وزن الرضيع خاصة في الشهور الأولى.

هل عدم التبرز يزيد الوزن ؟

هل تخرج الدهون عن طريق البراز ؟ قد تكون هذه هي الصيغة الأخرى الأكثر تداولًا لهذا السؤال حيث يعتقد البعض أن الإمساك يعوق خروج الدهون من الجسم، مما يؤدي إلى إفساد الريجيم المُتبع، ولكن دعنا نوضح لك كيف تخرج الدهون من الجسم باختصار شديد.

يتخلص الجسم من الدهون عن طريق استعمالها كمصدر للطاقة عندما تقل السعرات الحرارية التي تتناولها عن حاجة الجسم ويزداد المجهود المبذول، يضطر الجسم لتعويض فارق الطاقة باستهلاك الدهون المخزنة في الجسم.

إذًا تناول كميات أقل، وتحرك أكثر، وتنفس بعمق، تفقد وزنك بشكل أسرع، وهنا وجب التنبيه بخطأ كبير يقع فيه البعض بسبب الفهم الخاطئ لعملية حرق الدهون، وهو اعتماد الأدوية الملينة للتخلص من الدهون الزائدة في الجسم.

هل انتفاخ القولون يزيد الوزن ؟

لقد أصبح الاهتمام الزائد بمؤشر الميزان شبحًا يطارد العديد من متابعي الحميات الغذائية، حتى أنهم يعتقدون أن الغازات تزيد الوزن على الميزان !

أولًا: هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تشعر بانتفاخ البطن مثل تناول الطعام بسرعة، أو تناول المشروبات الغازية، أو مضغ العلكة (الللبان) لفترة طويلة، أو تناول بعض الخضراوات، أو غيرها من الأسباب غير المرضية.

كل هذه الأسباب السابقة لن تزيد من وزنك على الميزان سوى بضع جرامات، وبمجرد أن يتخلص جسمك من هذه الغازات سيزول أثرها في الميزان، لذلك لا توضع مثل هذه الجرامات البسيطة في الحسبان أبدًا.

كما ننصحك بتناول أحد المشروبات المهدئة مثل النعناع أو الينسون عند الشعور بالانتفاخ لمساعدتك في تخطي الأمر بسرعة، مع تجنب الأسباب السابق ذكرها.

أقرأ أيضاً: كيف تتعايش مع القولون العصبى؟

هل الإمساك يؤثر على الريجيم ؟

ما العلاقة بين الإمساك وحرق الدهون ؟ وهل يؤدي الامساك إلى انخفاض معدلات الحرق وبالتالي إفساد الريجيم ؟

العلاقة بين الإمساك وزيادة الوزن معقدة وغير واضحة، ربما لا يؤدي الإمساك بالضرورة إلى زيادة الوزن، ولكن عندما تفقد قدرتك على التبرز بشكل طبيعي، فالبطبع ستشعر بأنك قد اكتسبت بضعة كيلو جرامات، خاصة حول منطقة الخصر!

زيادة الوزن هذه ليست بسبب الدهون المتراكمة أو السعرات الحرارية التي لم يتم استهلاكها، بل بسبب الانتفاخ الناجم عن احتباس البراز.

الحفاظ على الأمعاء نظيفة والتخلص من الفضلات الزائدة بانتظام جزء أساسي لحياة صحية؛  يمكّنك من طرد السموم والعناصر الضارة من جسمك، والتي قد تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة.

عندما يكون جهازك الهضمي سليمًا سيبدو بطنك مسطحًا، وتختفي تلك الجرامات الوهمية الزائدة على الميزان، والتي تخيل لك أن جسمك لا يستجيب للنظام الغذائي الذي تتبعه.

لذلك تخلص دائمًا من الإمساك، وإذا كنت تفضل الوصفات الطبيعية لعلاج الإمساك فيمكنك الاستعانة بهذه المشروبات لمساعدتك في التخلص من هذه المشكلة: علاج الإمساك بالأعشاب والطرق الطبيعية

أطعمة عليك تجنبها عند الإصابة بالامساك

أضف إلى ذلك أن هناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها عند الإصابة بالإمساك، أثناء اتباع الريجيم مثل:

1. الدقيق الأبيض

تجنب تناول أي طعام مصنوع من الدقيق الأبيض مثل البسكويت، والكعك، والبيتزا، والسلامي، والخبز المصنوع من الدقيق الأبيض، ..إلخ؛ لأنه يفتقر إلى القيمة الغذائية الكاملة للحبوب، ومن ناحية أخرى فإن استهلاك ألياف أقل من خلال الدقيق الأبيض ليس ضارًا فقط بالأمعاء، بل يؤدي أيضًا إلى زيادة الوزن.

2. اللحوم المصنعة

اللحوم المصنعة لا تحتوي على الألياف الضرورية لحركات الأمعاء المنتظمة، وغالبًا ما تحتوي على النترات، وهي مواد تزيد من الإمساك لذلك حاول تجنب لحم النقانق والسجق والسوسيس وما إلى ذلك من اللحوم المصنعة على مختلف أشكالها.

3. الأطعمة المقلية

الأطعمة المقلية تبطئ عملية الهضم، مما يؤدي إلى تفاقم الإمساك، فالمواد الغذائية مثل البطاطس المقلية والأسماك والدجاج المقلي والوجبات السريعة تستغرق وقتًا طويلاً للهضم، وجهازك الهضمي يكون أكثر اضطرابًا عند الإصابة بالإمساك مما يشكل صعوبة في التعامل معها.

4. منتجات الألبان

تشتهر منتجات الألبان مثل الجبن كاملة الدسم والآيس كريم والحليب بأنها تزيد حدة الإمساك؛ بسبب محتواها العالي من الدهون وافتقارها إلى الألياف، كما يساهم تأثير اللاكتوز أو بعض البروتينات الموجودة في منتجات الألبان أحيانًا في حدوث الإمساك.

حتى الزبادي الذي يحتوي على البروبيوتيك الصحي للأمعاء يجب تجنبه عند الإصابة بالإمساك، ثم البدء في تناوله مرة أخرى بمجرد تخفيف الإمساك.

5. الكافيين

الكافيين يسبب الجفاف ويؤدي إلى الإمساك، وغالبًا ما يبطيء عملية الهضم، وكثرة تناوله تؤثر على مستوى السكر لديك لدرجة أنه قد يتسبب في فقدان السيطرة على وظيفة الأمعاء، لذلك ابتعد عن تناول جميع المشروبات أو الأطعمة الغنية بالكافيين، أو قلِل استهلاكك لها قدر المستطاع.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى