أسباب نقص السوائل بالجسم والأعراض والعلاج

يتكون جسم الإنسان تقريبًا بنسبة 75% من المياه. لذا فبدون الماء لا توجد حياة، إذ إن قلة السوائل تؤثر على الوظائف الحيوية للجسم. ويقوم الجسم بتنبيهك عن طريق الإحساس بالعطش لهذا يجب تعويض الجسم عن السوائل المفقودة حتى لا يتعرض الجسم للجفاف، فما أسباب نقص السوائل بالجسم؟ وما أعراضه؟ وما طرق علاجه للتعرف على كل هذا وأكثر، تابعوا معنا هذا المقال.

ما أسباب نقص السوائل بالجسم؟ 

يحدث نقص السوائل بالجسم عندما يكون مقدار السوائل التي يتم شربها على مدار اليوم أقل من القدر الذي يقوم الجسم بالتخلص منه. وقد يكون السبب الأكثر شيوعًا لنقص السوائل بالجسم هو عدم تناول القدر الكافي من المياه والسوائل بشكل عام. لكن توجد أسباب أخرى قد تعرضك لخطر الإصابة بنقص السوائل في جسدك مثل:

  • الإسهال الشديد، حيث أنه يعيق الأمعاء الغليظة من امتصاص الماء من المواد الغذائية.
  • القيء والذي يتسبب في خسارة كمية كبيرة من السوائل بشكل مفاجئ.
  • التعرق الزائد.
  • الحمى وخاصة عندما تكون مصاحبة بتعرق زائد وقئ وإسهال.
  • كثرة التبول والذي عادة ما يكون مصاحب لمرض السكري.
  • الإصابة بضربة شمس.

وهناك أيضًا أسباب أقل شيوعًا مثل التهاب الحلق أو آلام المعدة التي قد تعيقك أو تقلل من رغبتك في شرب الماء حيث يكون ذلك مؤلمًا في بعض الأحيان.

شاهد: محلول الجفاف للأطفال وكيفية حساب الجرعة

من هم الأكثر عرضة للإصابة؟

نقص السوائل بالجسم يمكن أن يصيب أي شخص لكن هناك فئات هم أكثر عرضة للإصابة مثل:

  • الأطفال الصغار والرضع، غالبًا بسبب القيء والإسهال المتكرر.
  • كبار السن ويحدث ذلك مع تغيرات في كيمياء المخ و التي لا تجعلهم يشعرون بالعطش كثيرًا.
  • مرضى الأمراض المزمنة مثل مرضى السكري، مرضى الكلى، واضطراب الغدة الكظرية.
  • الرياضيون الذي يقومون بممارسة رياضات مرهقة أو بالخارج في الشمس خاصة في أجواء عالية الرطوبة.

أقرأ أيضًا: فوائد النظام الغذائي بالسوائل .. ما هي السوائل التي يمكن تناولها؟

ما أعراض نقص السوائل بالجسم؟

علاج نقص السوائل بالجسم ليس صعبًا، لكن إهماله يعرض الجسم لأضرار جسيمة. قد يكون العطش هو أبسط وأبرز طريقة لمعرفة أن جسدك في حاجة إلى سوائل لكن كما ذكرنا من قبل في حالة كبار السن لا يشعرون بالعطش لذا يجب مراعاة الأعراض التالية:

أعراض متوسطة الحدة

  • جفاف الحلق. 
  • الخمول.
  • صداع. 
  • الشعور بالدوار. 
  • عدم التبول بكثرة (أقل من 4 مرات في اليوم).
  • بول أصفر قاتم ذو رائحة نفاذة. 

أعراض شديدة الحدة

  • الحمى. 
  • الإغماء. 
  • انخفاض ضغط الدم. 
  • ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • جفاف شديد بالجلد. 

أعراض نقص السوائل بالجسم عند الأطفال

تختلف الأعراض عند الأطفال عن الكبار، وتكون عند الأطفال كالتالي:

  • جفاف الفم واللسان.
  • البكاء بدون دموع.
  • بقاء الحفاضات جافة لمدة 3 ساعات أو أكثر.
  • سرعة الانفعال. 
  • يكون الخدين أو العيون غائرة.
  • خمول ونوم زائد عن الحد.
نقص السوائل بالجسم

تأثير نقص السوائل على الجسم

وجود السوائل خاصة الماء بالجسم هو أمر مهم للغاية حيث تقوم السوائل بالمهام التالية:

  • تساعد على الهضم والتخلص من الفضلات.
  • جعل حركة المفاصل أسهل.
  • إفراز اللعاب للمساعدة على البلع.
  • خلق توازن كيميائي داخل الجسم.
  • نقل الأكسيجين بالدم.
  • ضبط درجة حرارة الجسم.

لذا فوجود سوائل بالجسم أمر مهم للغاية ويتأثر الجسم بشدة عند فقدانها وقد يبرز التأثير على الآتي:

  1. الكلى

قد تؤدي قلة التبول وهو من أعراض نقص سوائل الجسم لتلف دائم بالكلى عن طريق تشكيل حصوات بها أو التهاب المسالك البولية.

  1. المخ

إذ إن انخفاض منسوب السوائل في المخ بنسبة 2% يؤثر نفسيًا وفيزيائيًا وقد يؤدي إلى فقدان الذاكرة قصير المدى وعدم القدرة على إكمال عمليات حسابية بسيطة. ويؤثر أيضًا على الحالة النفسية فقد يحدث ما يسمى ب”ضباب الدماغ” والذي يسبب عدم القدرة على التركيز والتفكير وأيضًا قد يسبب الإصابة بالاكتئاب والتوتر والقلق.

  1. ضغط الدم

عند حدوث نقص بسوائل الجسم يقل حجم الدم مما يؤدي لانخفاض ضغط الدم. وعند حدوث هذا يواجه الدم صعوبة في نقل الأكسجين والعناصر الغذائية الهامة بداخل الجسم.

اسمع حلقة: اروي عطشك | خدعوك فقالوا

الاحتياطات

الكبار

إذا أصبت بإسهال أو قئ يمكن التوجه لأقرب صيدلية وتصف لهم حالتك وعندها سوف يقوم الطبيب الصيدلي بوصف الدواء المناسب لحالتك. أما إذا كان لديك أكثر من عرض مما تم ذكرهم بالسابق يرجى التوجه للطبيب في أقرب وقت.

الأطفال

الأطفال أكثر عرضة للإصابة بنقص السوائل بالجسم لذا يجب سؤال الطبيب الصيدلي عن محلول معالجة الجفاف لمنع تفاقم المشكلة ومواصلة إعطائهم السوائل بشكل دائم حتى يتم الكشف عليهم من قبل الطبيب المختص. وينبغي تجنب إعطاء الطفل أي عصائر طبيعية لوجود إمكانية تفاقم الوضع.

شاهد: مخاطر تتناول الجريب فروت مع الأدوية

كيف يتم الكشف عن نقص السوائل بالجسم؟

يقوم الطبيب بفحص المريض جسديًا ونفسيًا. حيث يقوم بقياس معدل الارتباك والوعي عند المريض. وقياس ضغط الدم، ومعدل ضربات القلب، ودرجة الحرارة وجفاف الجلد. وينبغي أيضًا عمل بعض التحاليل لمعرفة مدى خطورة الوضع، مثل:

  • تحليل دم لقياس معدلات الصوديوم والبوتاسيوم بالجسم.
  • قياس وظائف الكلى.
  • تحليل بول لقياس درجة جفاف الجسم.
نقص السوائل بالجسم

طرق العلاج

يعد شرب الماء هو أسرع وأكثر الطرق فعالية لعلاج نقص السوائل بالجسم وقد تشعر بتحسن في خلال دقائق. وقد يواجه البعض صعوبة في تقبل فكرة شرب الماء على مدار اليوم، لذلك إليك بعض الأفكار الأخرى لتعويض السوائل بالجسم:

  • يمكن مزج الماء بقطع من الفاكهة أو الخيار أو الليمون. فهذا يعطي نكهة منعشة وأيضًا يضيف فائدة للماء.
  • تناول عصائر طازجة.
  • المرق قليل الملح.
  • الأعشاب التي لا تساعد على در البول.
  • اللبن (يجب توخي الحذر مع مصابي حساسية اللاكتوز).
  • أكل الفاكهة و الخضروات المليئة بالماء مثل السبانخ والبطيخ.

يجب على المصابين بنقص سوائل الجسم توخي الحذر من شرب المشروبات التي تحتوي على كافيين مثل الشاي، والقهوة، والمشروبات الغازية.

والجدير بالذكر أنه: لا ينطبق هذا الكلام السالف ذكره على المصابين بالأعراض الحادة، إذ أنه يجب عليهم استشارة طبيب أو التوجه إلى المستشفى لتلقي علاج دوائي مناسب.

أقرأ أيضًا: سوء التغذية عند الأطفال | أسبابها وأعراضها وطرق العلاج 

ما مقدار السوائل التي يحتاج إليها الجسم على مدار اليوم؟

يفقد الجسم سوائل كثيرة كل يوم عن طريق العرق، والبول، وحتى التنفس. لذا يجب تعويض الجسم بالقدر الكافي من السوائل بشكل مستمر حتي لا يتعرض للجفاف. وقد حددت الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم والهندسة والطب أن المقدار الكافي من السوائل الذي يجب أن يتم تناوله هو:

  • حوالي 15.5 كوب (3.7 لتر) من السوائل في اليوم للرجال.
  • حوالي 11.5 كوب (2.7 لتر) من السوائل في اليوم للسيدات.

هل 8 أكواب من الماء تكفي؟

الكثير منا قد سمع الأطباء ينصحون بتناول 8 أكواب من الماء أو السوائل على مدار اليوم لنبقي أصحاء. يعد هذا المقدار متوسط ما يكفي الجسم ليعمل بكفاءة، لكن قد يختلف من شخص لآخر. فهناك من قد يحتاجون لأكثر من ذلك وهناك من يمكن أن يكفيهم 8 أكواب أو أقل. لذا يجب عليك تقدير كمية السوائل المستهلكة على مدار اليوم بناء على التالي:

  • مقدار ممارسة الرياضة والتمارين تؤدي إلى التعرق وفقدان الكثير من السوائل. لذا من المهم تعويضها قبل وأثناء وبعد التمارين.
  • المعيشة في أماكن حارة أو ذات رطوبة عالية تزيد من احتمالية إصابتك بالجفاف وأيضًا الأماكن التي تقع على مرتفعات.
  • الحمل والرضاعة.
  • الإصابة بالأمراض التي تسبب الإسهال أو القيء أو ارتفاع درجة حرارة الجسم.

لكن توخى الحذر حيث إن السوائل الزائدة عن الحد قد تعيق عمل الكلى وتؤدي إلى تخفيف الصوديوم بالدم ما يسمى نقص صوديوم الدم (Hyponatremia) 

يعد نقص السوائل بالجسم عرض ينذر بالخطر يصيب الجسم ويسبب الكثير من الأضرار، ولكن علاجه سهل ويمكن تفاديه بسهولة. لذا تذكر دائمًا أن الوقاية خير من العلاج، وقم بشرب الماء بانتظام خصوصًا عند شعورك بالقليل من الظمأ ولا سيما مع الأجواء الحارة والرطبة. ابتعد عن الكافيين والمشروبات المدرة للبول. وتذكر أن تتابع أعراض نقص سوائل الجسم مثل لون البول وجفاف الجلد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى