نبات القراص | مكوناته وأنواعه واستخداماته

نبات القراص (Stinging nettles) هو نبات عشبي ثنائي الجنس من العائلة القراصية، من كاسيات البذور، ينتشر في جميع أنحاء العالم، ولكن موطنه الأصلي هو أوروبا وآسيا. وهو نبات معروف منذ قديم الأزل عند القدماء المصريين لعلاج التهاب المفاصل، ويقال أن يوليوس قيصر أدخل القراص إلى بريطانيا كعلاجًا شعبيًا ليحصلوا منه على الدفء عن طريق ضرب أنفسهم به.

وصف نبات القراص

توصف الأوراق بأنها بيضاوية الشكل، ولونها أخضر قاتم، وعلى حوافها أسنان مدببة تشبه الشعر (Trichomes)، وتسيل منها عصارة محرقة ومؤلمة، وتسبب ألم شديد للجلد عند لمسها، حيث يتكسر طرف الشعرعند أدنى لمسة ويخترق الجلد مثل الإبرة، ويضع محتوياته داخل الجلد مما يؤدي إلى التهيج. وبهذه الطريقة يحمي نبات القراص نفسه من أن يؤكل. طول الورقة يتراوح من٢ل٤ أقدام، وطول النبات من ٦ل٨ أقدام، وله جذور قصيرة، وقت إزهاره يمتد من شهر يونيو لشهر ديسمبر.

كيفية علاج اللسعة الناتجة من نبات القراص

عادة ما يستمر التهيج من بضع دقائق لبضع ساعات ويذهب وحده ويمكن تسريع ذلك من خلال:

  • استخدام القفازات لتجنب التعرض له.
  • غسل المنطقة المصابة بالماء والصابون فورًا.
  • تجنب دعك المنطقة المصابة.

ولكن إن استمر التحسس أكثر من ذلك فيجب استشارة الطبيب.

أقرأ أيضًا: فوائد نبات المورينجا واستخدامتها المتعددة

ما هي أنواع نبات القراص؟

  • القراص الثؤلولي ( Urtica pilulifera): فى بلاد الشام ومصر، والمغرب، ومعظم مناطق أوروبا.
  • القراص ثنائي المسكن (Urtica dioica) في بلاد الشام ويتبعه أنواع:
    • القراص ثنائي المسكن نويع ثنائي المسكن ( Urtica dioica L. subsp. dioica) في بلاد الشام.
    • القراص ثنائي المسكن نويع الكردستاني ( Urtica dioica subsp. kurdistanica) في بلاد الشام.
    • القراص الحارق (Urtica urens): ينتشر في الوطن العربي ومعظم مناطق العالم.
    • القراص الغشائي (Urtica membranacea): في بلاد الشام والمغرب العربي وبعض مناطق شمال حوض المتوسط.
    • القراص الكييفي ( Urtica kioviensis): في بلاد الشام ومعظم مناطق شرق أوروبا.
    • القراص الهش (Urtica fragilis): في بلاد الشام وتركيا.

أقرأ أيضًا: فوائد نبات الشيح الصحية ووصفة شاى الشيح

ما هي مكونات نبات القراص؟

يتميز نبات القراص باحتوائه على عدد كبير من المواد مثل:

  • فيتامينات
    • حمض الريتنول أو (فيتامين أ) وهو مهم للرؤية والمناعة، وحامض الاسكوربيك (فيتامين ج) وهو داعم للمناعة أيضا، وفيتامين ك المهم لتجلط الدم، وفيتامين B9 (حمض الفوليك) ويقي من الأنيميا .
  • معادن
    • الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم، والصوديوم.
  • أحماض الدهنية
    • حمض اللينوليك، وحمض البالمتيك، وحمض الأوليك.
  • أحماض الأمينية
    • يحتوي نبات القراص على جميع الأحماض الأمينية الأساسية لبناء العضلات ووظائفها الحيوية مثل: الهيستيدين والتريبتوفان والفالين.
  • البوليفينول (Polyphenols)
    • يعد نبات القراص مصدرًا لمركبات الفلافونويد مثل الكامبفيرول(Kaempferol)، الكيرسيتين، حمض الكافيك، الكومارين.
  • أصباغ نباتية
    • هناك بعض الأصباغ المتوفرة في نبات القراص مثل البيتا كاروتين، اللوتين، اللوتوكسانثين.
  • ‏مضادات أكسدة Antioxidant
    • فيتامين سي.
    • فيتامين هـ.

أقرأ أيضًا: براعم بروكسل.. نبات طبي متعدد الفوائد

ما هي أهم فوائد نبات القراص؟

توجد فوائد عديدة لنبات القراص ومن أهمها:

  • تقليل الالتهابات: يقوم الجسم بدوره فى إفراز البروستاجلاندين Prostaglandins لتقليل الالتهاب، ولكن يفرز بكميات قليلة. ولأن نبات القراص غني بالعديد من المركبات المضادة للالتهابات مثل أسيتيل كولين وسيروتونين، ليبوكسجيناز Lipoxygenase فيساعد على تعزيز الدورة الدموية؛ مما يخفف الألم.
  • علاج تضخم البروستاتا: وهو من الأمراض المنتشرة مع تقدم العمر، ويتسبب تضخم البروستاتا بالشعور بألم أثناء التبول. وقد يساعد هذا النبات في التقليل من ذلك عن طريق منع تحول هرمون التستوستيرون إلى ديهيدروتستوستيرون، وهو شكل أقوى من هرمون التستوستيرون؛ وبالتالي يساهم في تقليل حجم البروستاتا المتضخم.
  • علاج حمى القش: وهي حساسية موسمية تسبب التهاب في بطانة الأنف، وقد يساعد النبات في علاج هذا عن طريق منع مستقبلات الهيستامين ووقف الخلايا المناعية من إطلاق المواد الكيميائية التي تسبب أعراض الحساسية.
  • خفض ضغط الدم: وهو من أكثر الأمراض شيوعًا وخاصةً مع تقدم العمر، وهو من الأمراض التي تستدعي الحذر؛ لأنَّه يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكتات الدماغية، ويمكن أن يساعد القراص في خفض الدم بعدة طرق، وهي:
    • تحفيز إنتاج أكسيد النيتريك، والذي يعمل بمثابة موسع للأوعية؛ فيعمل على إرخاء عضلات الأوعية الدموية، مما يساعدها على الاتساع.
    • كما أنَّه يحتوي على مركبات قد تعمل بمثابة حاصرات لقنوات الكالسيوم، والتي تعمل على إرخاء القلب عن طريق تقليل قوة الانقباضات.
  • خفض سكر الدم: وذلك لاحتوائه على مركبات قد تحاكي تأثيرات الأنسولين؛ فيساعد على تقليل مستوى السكر فى الدم بجانب العلاج، ولكن يحتاج الأمر إلى مزيد من الدراسات.
  • تقليل النزيف: وخاصةً بعد الجراحة وذلك بفضل المركبات التي يحتويها مثل المواد القابضة للأوعية الدموية.
  • حماية الكبد: بفضل خصائصه المضادة للأكسدة؛ فيقوم بحماية الكبد من التلف الناتج عن السموم والالتهابات، والمعادن الثقيلة.
  • إدرار البول: حيث يساعد الجسم فى التخلص من الماء والأملاح الزائدة؛ مما قد يؤدي إلى خفض ضغط الدم بشكل مؤقت.
  • الجروح والحروق: حيث يساعد وضع كريمات نبات القراص على إسراع التئام الجروح والحرق، وذلك بفضل المركبات المضادة للحساسية والمضادة للالتهاب، ولاحتوائه على مادة بيتا سيت ستيرول (B sitosterol).
  • حالات نقص فيتامين B9 في الجسم: والتي تؤدي إلى فقر الدم وأمراض القلب والاكتئاب، فيساعد على علاج هذه الحالة لاحتوائه على حمض الفوليك.
  • تعزيز المناعة: لاحتوائه على فيتامين سي، ومضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الجذور الحرة (free radicals).
  • علاج السمنة: حيث يساهم في زيادة امتصاص الماء الموجود في المعدة، ويمتص الكوليسترول الضار والكربوهيدرات الضارّة في الجسم، ويطرد الفضلات المتراكمة في الجسم، ويُسهل عمليات الجهاز الهضمي؛ فيمنع الإصابة بالإمساك، ويزيد الشعور بالشبع؛ وبالتالي يقلل من كمية الطعام المتناولة، كما يرفع من معدّلات الأيض؛ فيزيد من معدّل حرق الدهون، والوصول إلى الوزن المثالي.
  • علاج النقرس (داء الملوك): لأنّه يحتوى على مواد مضادة للالتهاب.
  • ‏التهابات المعدة والقرحة.
  • الصلع لاحتوائه على:
    • مركبات بيتاسيت ستيرول (β-sitosterol) التي قد تساعد على تحفيز نمو بطانة الاوعية الدموية، ونمو أوعية دموية جديدة، مما قد يسهم في تعزيز ودعم نمو الشعر.
    • كما يعالج الصلع المرتبط باختلال مستويات الهرمونات، سواء عند الذكور أو الإناث لاحتوائه على مركبات قد تساعد على تنظيم مستويات الهرمونات الجنسية، وتثبيط إنتاج هرمون الديهيدروتستوسترون، وهو هرمون قد يتسبب ارتفاع مستوياته في إحداث تلف في البصيلات، ويساعد على علاج تساقط الشعر الكربي (Telogen effluvium)، كما أنه يحتوي على مركبات طبيعية هامة لنمو الشعر، مثل: السيليكا، والكبريت، وهذه المركبات تساعد على تعزيز نمو الشعر وحمايته من التساقط، ويعمل على تحسين صحة فروة الرأس عمومًا، ومقاومة بعض مشاكلها مثل الأكزيما، لأنّها تتمتع بخواص طبيعية مضادة للالتهاب.
    • مقاومة بعض أنواع المشكلات الفطرية والبكتيرية التي قد تصيب الفروة، لاحتوائه على مواد مضادة للميكروبات (Antimicrobial).
نبات القراص

الفئات الممنوعة من استخدام نبات القراص؟

بالرغم من أن فوائد نبات القراص عديدة، إلا أنه لا توجد دراسات كافية تؤكد على استخدامه لجميع الفئات العمرية مثل:

  • الأطفال.
  • الحوامل لأنه يحتوى على مواد قابضة للرحم قد تتسبب فى حدوث إجهاض.
  • كبار السن.

اسمع حلقة: برنامج علوم الغذاء في ضوء القرآن وفكرته

التداخلات الدوائية لنبات القراص

يتفاعل نبات القراص مع الأدوية الأخرى ويتسبب فى مشاكل كثيرة ومنها:

مع أدوية السكر( Antidiabetic)

لأنّه يخفض من مستوى السكر فى الدم؛ فيجب الحذر من استخدامهم معًا؛ حتى لا ينخفض مستوى السكر بشكل كبير.

مع أدوية السيولة

الكلوبيدوجريل والأسبرين والوارفارين؛ لأنه يحتوى على فيتامين ك، الذي يعمل على تخثر الدم؛ مما قد يلغى تأثير الأدوية.

مع الليثيوم

فقد يؤدي إلى تقليل قدرة الجسم على التخلص من الليثيوم وهذا يمكن أن يزيد من كمية الليثيوم فى الجسم ويؤدي إلى آثار جانبية خطيرة.

مع مدرات البول 

حيث يمكن أن يقلل من مستويات البوتاسيوم؛ لذا يجب استشارة الطبيب قبل الاستخدام إذا كنت تتناول أي من هذه الأدوية حفظًا على سلامتك.

أقرأ أيضًا: فوائد قشر الرمان .. تعرف عليها

ما هي أشكال نبات القراص؟

تتعدد أشكال نبات القراص ومن أهمها:

  • شاي القراص: ويتكون من ملعقتين صغيرتين من عشبة القراص ثنائي المسكن المنقوع في كوب ماء مغلي، ويشرب هذا الشاي حتى 3 مرات يوميًا.
  • على شكل حساء أو سلطة.
  • ‏فى صورة كريمات أو أقراص.

لذا فهو من النباتات التي يسهل الحصول عليها.

عزيزي القاريء بعد أن تعرفت على أهمية نبات القراص فى علاج الكثير من الأمراض، وأصبحت على دراية أيضًا بأضراره؛ فعليك أن ترشد غيرك بتوخي الحذر منه، وأن يقوموا باستشارة الطبيب قبل استخدامه حفظًا على سلامتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى