تغذية صحية

فوائد وأضرار الحليب الذهبى

الحليب الذهبى, أحد المشروبات الغنية بالفوائد, كما أنه داعم للجهاز المناعى ضد العدوى, وبخاصة فى فصلى الخريف والشتاء حيث تشيع عدوى البرد واالأنفلونزا, وبخاصة فى ظل انتشار جائحة كوفيد 19.

فوائد الحليب الذهبى

  • غنى بمضادات الأكسدة:

أكسدة الخلايا تؤدى الى شيخوختها, مما يجعلها أكثر عرضة للأصابة بالألتهابات وبالأمراض عموما, كما أنها تصبح مهددة بنمو الأورام السرطانية بأنواعها.

والحليب الذهبى غنى بمضادات الأكسدة التى تحمى الخلايا من الشوارد الحرة التى تزيد من فرصة الأصابة بالأورام, ذلك لغناه بمادة الكركمين, وهى مضاد قوى للأكسدة .

 كما أن مضادات الأكسدة تؤخر من مظاهر شيخوخة الجسم عموما, ظاهريا وداخليا.

  • الحماية من أعراض الأكتئاب:

ذلك لأن مادة الكركمين التى تعتبر المكون الرئيسى للحليب الذهبي, تحسن المزاج العام وصحة المخ, مما يجعل الحليب الذهبي مشروب مثالى لتهدئة الأعصاب والحماية من الأكتئاب والتوتر النفسى.

  • تحسين وظائف المخ والذاكرة:

حيث أثبتت بعض الأبحاث علاقة قوية بين استهلاك مادة الكركمين, وخطر الأصابة بمرض الزهايمر, حيث وجد أن نسبة الأصابة بالمرض تقل عند الشعوب التى  من عاداتها استهلاك الكركم فى نظامهم الغذائى اليومى, كشعب الهند مثلا.

كما أن فى الحليب الذهبي مركبات أخرى تدعم وظائف المخ وتحميه من الأصابة بالأمراض.

كالزنجبيل الذى يدعم وظائف التركيز والذاكرة, والقرفة التى تقلل فرصة الأصابة بمرض باركنسون وتقلل أيضا من خطر الأصابة بمرض الزهايمر.

  • علاج الألتهاب:

الحليب الذهبي غنى بمضادات الأكسدة التى تعزز مقاومة خلايا الجسم للألتهاب.

  • تحسين ألام التهاب المفاصل:

الحليب الذهبى كمضاد للألتهاب, من شأنه أن يقلل من ألم والتهاب المفاصل الناتج عن الأصابة بأمراض المناعة الذاتية كالروماتويد, وأمراض هشاشة العظام.

  • دعم خسارة الوزن:

الحليب الذهبى , يقلل من مقاومة الأنسولين, كما يدعم استهلاك الجسم للطاقة وعدم تراكمها فى شكل دهون, وبخاصة فى منطقة الخصر, مما يجعله داعم جيد لعملية انقاص الوزن.

  • الحماية من أمراض القلب:

يعمل الحليب الذهبى على تقليل مستوى الكوليسترول السىء , ودعم عمل الأوعية الدموية وحمايتها من التصلب , وتنشيط سريان الدم , مما يعود بالنفع على حالة القلب والأوعية الدموية ويحمى من أمراضها .

  • خفض سكر الدم :

الحليب الذهبى يحتوى على الكركم والقرفة والزنجبيل, وهى عناصر تعمل جميعا على تقليل مقاومة الأنسولين وخفض مستوى سكر الدم, مما يساعد فى ضبط السكر عند مرضى السكرى , كما يقلل من فرص الأصابة بسكر النوع الثانى عند الأصحاء.

  • مقاومة العدوى:

الحليب الذهبى يحتوى على مواد تعمل كمضادات حيوية لقتل البكتريا, وبخاصة فى المعدة والأمعاء.

كما أنه يدعم عمل الجهاز المناعى ويزيد من مقاومة الجسم للعدوى عموما, وبخاصة فى فصل الشتاء.

  • تحسين الهضم:

الحليب الذهبى بما يحتويه من أعشاب هاضمة كالزنجبيل والقرفة, يحسن من جودة عملية الهضم, وحركة الأمعاء , ويقلل من أعراض القولون العصبى عند مرضاه وبخاصة المرتبط بالتوتر النفسى.

  • علاج عدوى  الجهاز التنفسى:

خليط الكركم والزنجبيل والقرفة, مثالى فى حالة الأصابة بعدوى الجهاز التنفسى, كنزلات البرد والأنفلونزا, كما أعطى نتائج جيدة فى علاج الحالات الخفيفة والمتوسطة من فيروس كوفيد19 كما روت تجارب المرضى أنفسهم عن المشروبات التى تناولوها خلال فترة علاجهم من المرض ومدى أثرها فى تحسين أعراض المرض لديهم.

وذلك لأثره المضاد للألتهاب, الداعم للمناعة, الموسع للشعب الهوائية, المهدىء للأعصاب, المحسن للهضم.

 مما يقلل من سؤ أعراض أمراض الجهاز التنفسى , ويقلل من فرصة تطور مضاعفاتها.

الحليب الذهبى

كيفية تحضير الحليب الذهبى

كوب من الحليب + ملعقة من مسحوق الكركم + نصف ملعقة من مسحوق الزنجبيل + نصف ملعقة من مسحوق القرفة + ربع ملعقة صغيرة من مسحوق الفلفل الأسود.

ترفع جميع المكونات على نارد هادئة حتى تصل الى درجة الغليان, ثم يتم شربه.

فى حالة الرغبة فى تحلية المشروب, يمكن تحليته بأضافة ملعقة صغيرة من العسل الطبيعى.

لمتابعة اَخر الفيديوهات الطبية: أضغط هنا

أشترك بقناة دكتور كشكول الطبية

موانع شرب الحليب الذهبي

  • حساسية اللبن:

اذا كنت تعانى من الحساسية التى يثيرها بروتين اللبن, فبالطبع لن يمكنك تناول هذا المشروب, ولكن يمكن فى هذه الحالة استبدال اللبن, بلبن نباتى كلبن جوز الهند أو حليب الصويا.

  • عدم تحمل اللاكتوز:

الحليب الذهبى هو مشروب حليب, واللاكتوز هو سكر اللبن, وبالتالى فلن يلائم هذا المشروب من يعانون من عدم القدرة على هضم سكر اللاكتوز, ويمكن فى هذه الحالة استعمال الحليب الخالى من اللاكتوز المتوافر بالأسواق حاليا, أو أحد أنواع الحليب النباتى.

  • الحساسية:

من الوارد أن يكون لدى بعض الناس حساسية لأى من مكونات وصفة الحليب الذهبى, لأن أى شىء من الممكن أن يثير الحساسية لدى البعض , وبالتالى فمن الممكن حذف مثير الحساسية من الوصفة فى مثل هذه الحالة.

الحليب الذهبى

حالات يجب ألا تسرف فى شرب الحليب الذهبى

بالطبع كل ما يزيد عن حده, ينقلب الى ضده, وبالرغم مما للحليب الذهبى من فوائد متعددة تجعل منه كنزا صحيا, الا انه يجب ألا يزيد المستهلك منه يوميا عن كوبين أحدهما صباحا والآخر مساء.

ولكن بعض الحالات لايجب أن يزيد المشروب منه عن كوب واحد فى الصباح:

  • مرضى السكر:

الحليب الذهبى بما يحتويه من كركم وقرفة, له أثر مخفض لسكر الدم, مما يجعله مهددا بانخفاض السكر لدى مرضى السكر, ولذلك فلا يجب أن يسرفوا فى شربه الا بعد استشارة أطبائهم.

  • الحوامل:

لا توجد دراسات كافية حول سلامة استهلاك الكركم والقرفة  لدى الحوامل, ألا انه توجد بعض الدلالات على أن الكركم والقرفة  يمكن أن يزيدا من تقلصات الرحم, وبالتالى فأن استهلاكهما بالكميات العادية التى تستعمل عادة فى الطعام لا ضرر منه, ولكن الأسراف فيهما من الممكن أن يتسبب بالأجهاض أو الولادة المبكرة.

فبناء عليه يجب ألا يزيد استهلاك الحامل من الحليب الذهبى عن كوب واحد يوميا, وبخاصة خلال الثلثين الأول والأخير من الحمل, الا اذا رغبت باستعماله فى نهاية  الشهر التاسع بغرض تعجيل الولادة الطبيعية مثلا ولكن بعد استشارة الطبيب.

لمتابعة جديد روشتة دكتور كشكول: أضغط هنا

للإستشارات الطبية المجانية | دكتور كشكول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى