تغذية صحية

فوائد وأضرار التونة المعلبة وكيفية اختيارها

التونة المعلبة من الوجبات شائعة التناول لدى الكثير من الناس, وبخاصة الرياضيين وراغبى الحمية, لما لها من فوائد متعددة ولكونها وجبة سريعة التحضير ورخيصة الثمن, ولكن لكل شىء أضرار يجب أن يكون من يتناوله على علم بها ليتقيها.

عن التونه المعلبة يدور هذا المقال من مقالات دكتور كشكول, حيث نتعرف معا على فوائدها وأضرارها وشروط ومقادير استهلاكها الآمنة.

مكونات التونة المعلبة

التونة المعلبة هى لحم أسماك التونة, المحفوظ داخل علب مع الزيت النباتى ومحلول الملح وبعض المواد الحافظة التى تساعد على بقائه صالحا للإستهلاك لفترة طويلة ومنع تعرضه للتلف.

وسمكة التونة هى واحدة من أسماك المحيطات, وقد قسمها الباحثون من حيث الجودة والأمان الغذائى إلى ثمانية أنواع.

أفضلها التونة حمراء اللحم, وتلك لا تباع معلبه وأغلاها نوعين:

  1. تونة بلوفاين.
  2. التونة ذات الزعنفة الزرقاء(بلو فاين يابانى).

وهذين النوعين يصل سعر الكيلو جرام منهما إلى مئات الدولارات, بينما بقية الأنواع المستعملة فى التعليب أقل منهما جودة وذلك لإحتوائها على معدن الزئبق بحكم بيئة معيشتها, وهو معدن ثقيل سام.

وتختلف نسبة ما تحتويه السمكة من الزئبق تبعا لنوعها وبيئة معيشتها, حيث يتوقف الأمر على محتوى المياه التى تعيش فيها من عنصر الزئبق الذى يختزن فى لحم السمكة.

فوائد التونة المعلبة

للتونه المعلبة فوائد متعددة للصحة العامة, نذكر منها ما يلى:

مصدر جيد للبروتين

يحتوى كل 100 جرام من لحم سمك التونة على 29 جراما من البروتين, وتعد التونة من مصادر البروتين الجيدة التى توفر للجسم كامل احتياجاته من الأحماض الأمينية الأساسية التى تساعد فى بناء وقوة العضلات, كما تحمى العضلات من آثار الشيخوخة وتقدم السن.

منخفضة السعرات الحرارية

يعطى كل 100 جرام من لحم التونة المسلوق على حوالى 137 سعر حرارى, خالية من الكربوهيدرات تماما.

مما يجعلها وجبة مثالية لراغبى إنقاص الوزن وبناء العضلات والرياضيين ومرضى السكر.

مصدر غنى بالأحماض الدهنية أوميغا3

يحتوى كل 100 جرام من سمك التونة على 8 جرامات من الدهون الصحية, التى تعتبر المصدر الرئيس للأحماض الدهنية أوميغا3, ومن فوائده:

  • خفض مستويات الكوليسترول السىء.
  • خفض الدهون الثلاثية فى الدم.
  • حماية القلب والأوعية الدموية وتقليل الإستعداد لأمراض القلب والشرايين.
  • تعزيز صحة المخ.
  • محاربة الإكتئاب.
  • محاربة الإلتهابات بأنواعها كالتهابات المفاصل والرئة.
  • تقليل مضاعفات الحمل وخطر الولادة المبكرة.

مصدر للفيتامينات والمعادن

يحتوى كل 100 جرام من لحم سمك التونة تقريبا على:

  • 23 ميكروجرام من فيتامين أ.
  • 29 ملليجرام من الكولين.
  • 269 وحدة دولية من فيتامين د.
  • 13 ملليجرام من الكالسيوم.
  • 1.4 ملليجرام من الحديد.
  • 31 ملليجرام من المغنيسيوم.
  • 311 ملليجرام من الفسفور.
  • 207 ملليجرام من البوتاسيوم.
  • 0.9 ملليجرام من الزنك.
  • 113.9 ميكروجرام من السيلينويوم.
  • 373 ملليجرام من الصديوم.

وغيرها من الفيتامينات والعناصر, مما يجعل من التونه المعلبة مصدرا جيدا لإمداد الجسم بحاجته من الفيتامينات والأملاح المعدنية التى تساعد جميع وظائف الجسم الحيوية وتحافظ على صحته العامة.

حماية كرات الدم الحمراء ومكافحة السرطان

تحتوى التونة على عنصر السلينيوم, فى مركب فريد من نوعه(سيليونين), ويعمل هذا المركب كمضاد قوى للأكسدة, يحمى الخلايا من الطفرات والتحولات السرطانية وعوامل الشيخوخة, كما تعتبر التونة من الأغذية المفيدة لمرضى السرطان.

أضرار التونة المعلبة

برغم جميع الفوائد المذكورة للتونة المعلبة إلا أن ذلك لا يعنى أنه ليست لها أضرار بالمرة, فبالطبع للتونه المعلبة بعض الأضرار مثل ما يأتى:

أحتواء بعض أنواع التونة على الزئبق

تحتوى بعض أنواع سمك التونة كالتونة كبيرة العين مثلا (Bigeye tuna) على معدن الزئبق السام, الذى يصل إلى أجسامها من خلال تلوث المياه بمركباته الموجودة فى المخلفات المختلفة التى تلقى فيها ليستقر بعد ذلك فى أجسام الأسماك التى تعيش في تلك المياه.

 والزئبق سم عصبى يؤثر على خلايا الدماغ والجهاز العصبى, وبخاصة لدى الأجنة والأطفال الصغار, حيث يصيبهم ذلك بتأخر تطورات النمو الذهنى والذكاء والإستيعاب والتعلم وضعف النمو.

ولدى البالغين قد يؤدى الإفراط فى تناول عنصر الزئبق إلى أعراض عصبية متعددة مثل:

  • اضطرابات الذاكرة.
  • ضعف التركيز.
  • الأرق.
  • الإضطرابات النفسية.
  • حرقان الجلد.
  • إحمرار الخدين والأصابع.
  • تقشر الجلد.
  • غزارة العرق.
  • الشعور بالخدر والتنميل.
  • إضطراب ضربات القلب.
  • خفقان القلب.
  • ضعف خصوبة الجنسين.
  • تساقط الشعر.
  • تساقط الأسنان.
  • تساقط الأظافر.

ومن أجل جميع هذه الآثار السامة وغيرها فقد أوصت منظمة الأغذية والزاعة الأمريكية بتجنب تناول الأطعمة التى تحتوى على نسب مرتفعة من الزئبق, وبخاصة للحوامل والمرضعات والأطفال.

الحساسية

إثارة الأسماك للحساسية لدى بعض الأشخاص من اشهر أنواع الحساسية المعروفة, والتونه المعلبة بالطبع نوع من الأسماك التى يمكنها إثارة الحساسية لدى بعض الأشخاص.

إحتمالية إحتواء التونة المعلبة على ملوثات بيئية

تختزن أجسام الأسماك الملوثات البيئية التى تتواجد فى بيئة معيشتها, وبالطبع يمكن أن يحدث ذلك إذا احتوت بيئة اسماك التونة على ملوثات مثل الديوكسين, وثنائى الفينيل متعدد الكلور, وغيرها وهى ملوثات تتحول إلى سموم بالأثر التراكمى, فكلما زاد تعرض الجسم لها ازداد تركيزها فيه مما قد يصيبه بأعراض سامة تبعا لنوع الملوث البيئى.

احتواء التونة المعلبة على نسبة مرتفعة من الأملاح

فضلا عن احتواء التونة على نسبة مرتفعة من ملح الصديوم, فإنها تحتوى ايضا نسبة مرتفعة من الأملاح المعدنية.

قد يبدو احتواء الغذاء على الأملاح المعدنية أمرا جيدا, ولكن لدى بعض الناس مشكلات متعلقة بارتفاع ترسيب أنواع معينة من الأملاح فى أجسامهم, مما قد يجعل التونه المعلبة خيارا غير صحى بالنسبة لهؤلاء الناس.

فوائد وأضرارالتونة المعلبة

كيفية اختيار التونة المعلبة

عندما نقبل على شراء التونة المعلبة, قد نجد أمامنا العشرات من العلامات التجارية المختلفة, كما تحاصرنا الإعلانات البراقة التى تغرينا بأفضلية أحدى العلامات التجارية عن بقية العلامات, فعلى أى اساس يمكننا اختيار التونة المعلبة الأكثر جودة؟

ينصحك دكتور كشكول عزيزى القارىء بالحرص على تلك المواصفات عند شرائك للتونة المعلبة:

  • لا تنخدع بإرتفاع سعر التونه المعلبة, فليس ارتفاع السعر دائما هو دليل الجودة, فمثلا إذا كنت تقيم فى دولة لا تستورد إلا أنواع معينة من التونة مثل سكيب جاك وإكسوانوس بيلاميس, فلن يفيدك فارق السعر شيئا, لأن جميع العلامات التجارية فى دولتك من نفس نوع سمك التونه, وفارق السعر مجرد خدعة تجارية تعمد منها الشركات المستوردة تحقيق أعلى أرباح ممكنة ليس أكثر.
  • إبتعد عن التونة المفتتة واختر القطعة الواحدة أو القطع الكبيرة, فالتونة المفتتة تصنع من أجزاء السمكة الغنية بعنصر الزئبق, فلتجعل استهلاكها فى حدود ضيقة وعلى فترات متباعدة.
  • إحرص على التخلص من الزيت ومحلول الملح المعبأ مع التونه المعلبة, واغسلها فى الخل قبل تناولها لأن هذا الإجراء يخلصها من قدر كبير من المواد الحافظة الكيماوية المستعملة فى حفظها.
  • تأكد من سلامة العبوة المعدنية للتونه المعلبة, فانبعاج العبوة يساعد على تفاعل مكوناتها مع معدن العبوة, مما يحملها بمكونات ضارة بالصحة.
  • تأكد من تاريخ الإنتاج والصلاحية المدونين على عبوة التونه المعلبة قبل الشراء, ولتختر العبوات حديثة الإنتاج بقدر الإمكان.
  • تأكد من حرص المتجر على ظروف التخزين الملائمة لعبوات التونه المعلبة, فالحفظ فى ظروف سيئة يقلل من فترة الصلاحية المدونة على العبوات.
  • إذا قمت فتح عبوة من التونه المعلبة ولاحظت تغيرا فى خواصها, كلون غريب أو رائحة غريبة أومنفرة أو قوام لزج أو صابونى فلا تستهلكها, فذلك يعنى أنها فاسدة وستصيبك بنوع خطير من التسمم الغذائى قد يكون قاتلا.
  • إذا تمكنت من إعداد التونة منزليا فسيكون ذلك خيارا أكثر صحية وأوفر ثمنا أيضا.

الحدود الآمنة لإستهلاك التونة المعلبة

بعدما ذكرناه عن فوائد التونه المعلبة وأضرارها, لا يسعنا فى سبيل الإستفادة منها بدون تحقق اضرار إلا الحفاظ على حدود الإستهلاك الآمنة, وحدود الإستهلاك الآمنة من التونه المعلبة هى 17 جراما من التونه المعلبة يوميا لشخص يزن 60 كيلو جراما, بشرط عدم تناول أية اسماك أخرى فى ذلك اليوم, أى 120 جراما من التونه المعلبة أسبوعيا.

أسئلة شائعة عن التونة المعلبة

تدور حول التونة المعلبة العديد من الأسئلة, كونها وجبة شائعة جدا ولا يوجد بيننا تقريبا من لا يتناولها, الآن سنتعرض لبعض هذه الأسئلة التى تدور بأذهانكم وسنحاول الإجابة عنها.

هل يمكن للأطفال تناول التونة المعلبة؟

نعم يمكن ذلك ولكن يجب مراعاة تناسب الكمية المتناولة مع وزن الطفل.

هل يمكن للحوامل والمرضعات تناول التونة المعلبة؟

نعم يمكنهم ذلك ولكن فى الحدود الآمنة للإستهلاك فقط.

هل يمكن للمسنين تناول التونة المعلبة؟

نعم بالطبع يمكنهم ذلك, ولكن مع مراعاة الحدود الآمنة للإستهلاك وبعد استشارة أطبائهم.

هل يمكن لأصحاب الأمراض المزمنة تناول التونة المعلبة؟

يجب على المرضى بأمراض مزمنة استشارة أطبائهم حول إمكانية تناولهم للتونة المعلبة.

هل جميع أنواع التونة المعلبة لها نفس الفوائد والأضرار؟

من حيث الفوائد فنعم, سمكة التونة فى حد ذاتها مفيدة جدا, ولكن الأضرار تختلف حسب نوعية السمكة وبلد المنشأ.

هل توجد بلدان منشأ للتونة المعلبة يجب الإبتعاد عن شراء منتجاتها؟

نعم, فالأفضل الإبتعاد عن التونة المعلبة المصنعة فى تايلاند وفيتنام والصين, لتشبع أسماكها بالزئبق.

أيها أفضل, التونة المعلبة أم المصنعة منزليا؟

المصنعة منزليا بالطبع أفضل من المعلبة, إذا روعيت شروط نظافتها وصحية مكوناتها وحفظها, وهذا ينطبق على الطعام عموما.

هل يمكن اتباع نظام غذائى يقوم على التونة المعلبة؟

لقد ذكرنا أن حدود الإستهلاك الآمن للتونة المعلبة هى 120 جرام أسبوعيا, وبهذا فطبعا لا يمكن اعتماد نظام غذائى يقوم على التونة المعلبة.

هل توجد طريقة للتخلص من الزئبق الموجود بالتونة المعلبة؟

مع الأسف لا, فلا يمكنك إلا تقليل الإستهلاك والإكثار من شرب الماء وممارسة الرياضة لمساعدة الجسم على التخلص منه ليس أكثر.

من أين يمكننى شراء أسماك التونة الخالية من الزئبق؟

إذا كنت ثريا بما يكفى لدفع مئات الدولارات للكيلو جرام منها بخلاف مصروفات الشحن, عنئذ يمكن مراسلة اليابان لشراء ذات الزعنفة الزرقاء.

عزيزى القارىء, ليس معنى حديثنا عن أضرار التونة المعلبة أن تقلع عن تناولها أو تعتبرها سما قاتلا, فلكل شىء على وجه الأرض ضرره ومنفعته, هدفنا ببساطة أن تكون واعيا بالطريقة الآمنة لإستهلاك التونة المعلبة, بحيث يمكنك الإستفادة من فوائدها المتعددة, وتجنب أضرارها, فليس سيئا أبدا أن يقتصر استهلاكك على علبة من التونة ذات القطعة الواحدة أسبوعيا, أو حتى على علبة من التونة المفتتة شهريا, بالطبع ما لم يخبرك طبيبك بأنك ممنوع من تناول أسماك التونة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى