تغذية صحية

فوائد قمر الدين واضراره الصحية

قمر الدين من أشهر المشروبات الرمضانية حيث يرتبط بشهر رمضان المبارك فى بلدان الشرق الأوسط بصفة عامة, له العديد من الفوائد, كما أن له بعض اضراره أو لنقل محاذير استهلاكه.

فى هذا الموضوع من موضوعات دكتور كشكول نتعرف على فوائد قمر الدين واضراره والمعدل الأمثل لإستهلاكه بشكل آمن.

ما هو قمر الدين؟

قمر الدين هو عجينة تصنع من ثمار المشمش, يصنع تجاريا بغلى ثمار المشمش مع السكر على النار, ثم تصفية المطبوخ فى مصاف خشبية مدهونة بزيت الزيتون, ثم يترك فى اشعة الشمس ليجف ثم يعبأ ويباع.

يستعمل بأكثر من طريقة, أشهرها إذابته فى الماء أو ماء الزهر وتناوله كمشروب رمضانى, كما يدخل فى صناعة الحلويات الجافة والجيلاتينية وغيرها.

أول من صنع قمر الدين كان السوريون فى غوطة دمشق, ويقال أنه سمى بهذا الإسم نسبة لإسم مخترعه, وأقاويل أخرى تزعم بأنه حاكم سورى كان يحب المشمش وقد صنعوا له هذا المشروب خصيصا, ثم انتشرقمر الدين من سوريا إلى بلاد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والصومال.

صناعة قمر الدين منزليا

يمكن صناعة قمر الدين منزليا وبخاصة لمن لا يريدون إضافة السكر الأبيض, كما أنه يخلو من المواد الحافظة الكيماوية التى تستعمل فى حفظ قمر الدين المصنع تجاريا لإطالة مدة حفظه وتخزينه بدون أن يتلف.

ويتم ذلك باختيار ثمار المشمش الطازجة الناضجة وإخلائها من البذور, ثم يتم طبخها فى الماء حتى تصبح عجينة متماسكة, ويتم فردها فى وصوانى مدهونة بزيت الزيتون أوعلى ورق الزبد بالسمك المناسب وتركها مغطاة بقطعة نظيفة من القماش فى اشعة الشمس المباشرة حتى تجف تماما, وبهذا تصبح جاهزة للإستعمال, وتحفظ مبردة بالثلاجة.

الحقائق الغذائية للمشمش

المشمش هو المادة الخام الأساسية لصنع قمر الدين, ويحتوى كل 100 جرام من ثمار المشمش المجفف على:

  • 235 كالورى.
  • 10 ملليجرام من الصديوم.
  • 1880ملليجرام بوتاسيوم.
  • 65 ملليجرام مغنسيوم.
  • 92 ملليجرام كالسيوم.
  • 4.1 ملليجرام حديد.
  • 63 جرام سكريات.
  • 7 جرام الياف.
  • 4.3 جرام بروتين.
  • 3 ملليجرام نياسين.
  • 107 ميكروجرام بروفيتامين أ.
  • 2 ملليجرام فيتامين ج.

بالإضافة لعناصر أخرى.

فوائد قمر الدين واضراره الصحية1

فوائد قمر الدين

يتكون قمر الدين من ثمار المشمش التى لها العديد من الفوائد على الصحة العامة مثل ما يلى:

غنى بمضادات الأكسدة

يحتوى قمر الدين على العديد من مضادات الأكسدة, كالبيتاكاروتين, وممركبات البوليفينول(مركبات الفلافونويد), وفيتامينات أ وه, ومضادات الأكسدة تقى الجسم من تأثير ما يعرف بالشوارد الحرة التى تؤثر سلبا على خلايا الجسم وتزيد من شيخوختها وترفع معلادت الإصابة بالإلتهابات والأورام السرطانية.

مقاوم للإمساك

لأنه غنى بالألياف التى تحافظ على صحة الجهاز الهضمى وتنظم حركته وتقى من الإصابة بالإمساك, ويعتبر من الأطعمة الملينة التى تحد من الإمساك وبخاصة أثناء الصيام وقلة تناول الماء.

يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية

يعتبر قمر الدين مصدر غنى بالبوتاسيوم الذى يحافظ على صحة القلب, كما أن وجود الألياف القابلة للذوبان يساهم فى التقليل من معدلات الكوليسترول الضار وزيادة الكوليسترول الجيد, وتعزيز صحة الأوعية الدموية والشرايين.

يكافح علامات الشيخوخة

قمر الدين غنى بفيتامينات(أ وه)المعروفة بفيتامينات الجمال والشباب, إضافة لغناه بمضادات الأكسدة مما يجعله علاجا يضفى على البشرة النضارة والحيوية ويقلل من ظهور التجاعيد وعلامات تقدم السن على البشرة.

الوقاية من الأنيميا

قمر الدين غنى بعنصر الحديد, وهو المكون الرئيس لهيموجلوبين الدم, مما يجعله وسيلة للوقاية من أنيميا نقص الحديد(فقر الدم) وبخاصة لدى الحوامل والأطفال وكبار السن.

الوقاية من هشاشة العظام

يحتوى قمر الدين على معدن الكالسيوم الذى يحافظ على قوة العظام والأسنان ويحمى من هشاشة العظام ونخر الأسنان.

مصدر للطاقة

يحتوى قمر الدين على السعرات الحرارية التى تجعل منه وجبة مثالية للحصول على الطاقة وخاصة للأطفال والرياضيين واصحاب الأعمال الشاقة, وكذلك لراغبى زيادة الوزن.

اضرار قمر الدين

برغم الفوائد المتعددة لقمر الدين, إلا أن له بعض الأضرار أو لنقل محاذير الإستعمال لفئات معينة من الناس, وبخاصة إذا كان قمر الدين غير مصنع منزليا, ولذلك ينصحك دكتور كشكول عزيزى القارىء بصناعة قمر الدين منزليا بقدر الإمكان للتقليل من أضراره, ومن تلك الأضرار ما يلى:

اضطراب سكر الدم

قمر الدين يحتاج إلى استشارة طبية من مرضى السكر لأطبائهم قبل تناوله, حيث أنه قد يتسبب لهم فى ارتفاع سكر الدم مما قد يعرضهم لمشكلات صحية ومضاعفات.

يزيد الوزن

قمر الدين المصنع تجاريا تتم إضافة السكر إليه اثناء تصنيعه, كما أنه قد يضاف إليه المزيد من السكر اثناء إعداده للشرب وتلك من العادات الخاطئة, وبالتالى يصبح مصدرا للسكريات التى تتسبب فى زيادة الوزن وما يتبعها من مضاعفات.

مثير للحساسية

استعمال أملاح الكبريت كمادة حافظة لقمر الدين المصنع تجاريا, قد يتسبب لبعض الأشخاص فى الإصابة بنوبات الحساسية إذا كانت هذه الأملاح مثيرة للحساسية لديهم.

زيادة الشعور بالعطش

احتواء قمر الدين على السكريات البسيطة قد يثير الشعور بالعطش أثناء الصيام وخاصة إذا تم تناوله فى آخر الليل, ولذلك يوصيك دكتور كشكول بتناوله فى أول الليل لتتمكن من شرب الماء.

كما أن على اصحاب الحالات الصحية المختلفة كأمراض الكلى والسكر استشارة أطبائهم بشأن تناولهم لقمر الدين لأنه قد يتعارض مع بعض الحالات الصحية أو بعض الأدوية.

الحد الآمن لإستهلاك مشروب قمر الدين

يعتبر قمر الدين آمنا للإستهلاك فى حالة تناول كوب إلى كوبين من مشروبه فى اليوم, وذلك للإستفادة من ما يحتويه من عناصر غذائية, مع تجنب ما قد ينتج عنه من اضرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى