تعرف علي 12 من فوائد حب الرشاد

فوائد حب الرشاد متنوعة وعديدة حيث يمكن أن تساعد هذه العشبة الصغيرة على إنتاج حليب الثدي، تقوية المناعة، الوقاية من الأمراض، إنقاص الوزن، الحفاظ على وظائف الأعضاء، علاج الالتهابات وكذلك له تأثيرات مضادة لمرض السرطان.

يحتوي نبات حب الرشاد على المواد الغذائية الأساسية مثل فيتامينات أ، ج، ك وأحماض أوميجا 3 الدهنية بالإضافة إلى كمية قليلة من السعرات الحرارية.

فيما يلي سنتعرف معًا على أهم فوائد حب الرشاد وتأثيره المذهل على الصحة.

فوائد حب الرشاد

يتميز نبات حب الرشاد بفوائده الصحية المتعددة التي يمكننا الحصول عليها من الأوراق أو البذور على حدٍ سواء، والآن سنتعرف معًا على أهم فوائد حب الرشاد:

حب الرشاد يعزز صحة العظام

يعد نبات حب الرشاد من أهم مصادر فيتامين ك، وهو فيتامين قابل للذوبان في الدهون يشارك في تكوين العظام وامتصاصها للعناصر الغذائية الرئيسية. إن تناول فيتامين ك يشكل ضرورة أساسية للحماية ضد حالات هشاشة العظام والتي قد تكون ناجمة عن الشيخوخة أو نقص العناصر الغذائية الهامة.

حب الرشاد دعم المناعة

إن تناول الأطعمة الغنية بڤيتامين C مثل حب الرشاد يعد بمثابة درع وقاية ضد العديد من الأمراض حيث أنه يعمل على:

  • تحسين وظيفة المناعة، حيث أنه يعمل كمضاد للأكسدة مما يقلل من خطر الإصابة بالالتهابات وبالتالي يجعلك أقل عرضة للإصابة بالأمراض مثل: داء السكري، ارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب. 
  • منع مسببات الأمراض الضارة من الوصول إلى الجلد، كما يساعد على إنتاج كمية كافية من الكولاجين الذي يحافظ على سلامة الجلد وسرعة التئام الجروح. 
  • قتل الميكروبات والبكتيريا الضارة التي تدخل الجسم.

حب الرشاد لتعزيز فقدان الوزن

تظهر الأبحاث أن فقدان الوزن يكون ناجحًا عندما تحقق توازن بالسالب بين معدل تناول السعرات الحرارية ومعدل الحرق إما عن طريق تناول سعرات حرارية أقل مما تحرقه أو حرق المزيد من السعرات الحرارية من خلال الأنشطة الرياضية. إن استبدال الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية بالأطعمة منخفضة السعرات قد يساعدك على فقدان الوزن المرغوب. تشير الأبحاث إلى أن كوب واحد من حب الرشاد (50جرام) يحتوي فقط على 16 سعرة حرارية لذلك فهو مناسب لهذه الأنظمة الغذائية ومع ذلك ينبغي أن تقترن هذه الأطعمة بمواد غنية بالپروتينات مثل الدجاج، اللحم البقري، الفاصوليا والسمك.

حب الرشاد لحماية من السموم

في دراسة معملية أجريت، تم تعريض خلايا كبد الإنسان التي سبق تعرضها لبيروكسيد الهيدروجين السام إلى مستخلص نبات حب الرشاد وأظهرت النتائج أنه يعمل على خفض معدل تأكسد الخلايا بنسبة 56 ٪ ومنع موت الخلايا بنسبة 48 ٪، كما أنه يحمي من المركبات السامة مثل الألومنيوم الموجود في مستحضرات التجميل، الأدوية، اللقاحات والأبخرة والتي قد تلامس أيًا منها وتتراكم في أنسجة جسمك وتؤدي إلى أضرار خطيرة مثل ضعف وظائف الكبد.

حب الرشاد لتعزيز صحة القلب

يحتوي نبات حب الرشاد على نسبة متوازنة من الأحماض الدهنية أوميجا 3 (32%) إلى أوميجا 6 (12%) وكلاهما من الأحماض الدهنية الأساسية التي لا يمكن للجسم صنعها لذلك يجب أن تحصل عليها من الطعام أو المكملات الغذائية. حيث أن الحفاظ على التوازن الصحي بين أوميجا 3 وأوميجا 6 هو أمر بالغ الأهمية للتقليل من معدل حدوث الالتهابات والحد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

حب الرشاد لتحكم في داء السكري

يساعد نبات حب الرشاد على خفض مستويات السكر في الدم وخفض معدل مقاومة الأنسولين، كما يساعد محتواه من فيتامين ك في السيطرة على داء السكري. وذكرت الدراسات أيضًا أنه يعمل على خفض معدل الكوليسترول الكلي، الدهون الثلاثية وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، بالإضافة إلى زيادة معدل كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة HDL.

لديه خصائص مضادة للسرطان

تشير الدراسات إلى أن له العديد من الفوائد المضادة للسرطان والمضادة للأكسدة، حيث قامت إحدى هذه الدراسات بتعريض خلايا مصابة بسرطان الدم لمستخلص نبات حب الرشاد ووجدت النتائج أنه مع زيادة تركيز المستخلص حدث انخفاض في عدد الخلايا السرطانية الحية كما زاد عدد الخلايا السليمة، كما أظهرت دراسة أخرى على خلايا مصابة بسرطان الكبد أنه يقلل من نمو الخلايا السرطانية.

إمداد الجسم بفيتامين أ

كوب واحد (50 غراماً) من حب الرشاد يمنحك 10% من احتياجك اليومي من فيتامين أ الذي لا يستطيع جسمك صنعه بمفرده لذا يجب أن تحصل عليه من نظامك الغذائي. هذا الفيتامين ضروري للمساعدة في الوقاية من تساقط الشعر، المشاكل الجلدية، جفاف العينين، العمى الليلي وزيادة التعرض للعدوى.

زيادة معدل إفراز الحليب عند الرضاعة

يوفر هذا النبات الفيتامينات والمعادن الأساسية اللازمة لزيادة إنتاج الحليب ونمو أنسجة الثدي، كما يساعد على تحفيز هرمون البرولاكتين وهو هرمون رئيسي يحفز إنتاج الحليب. ومع ذلك هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات وعليكِ التأكد من اتباع نظام غذائي متوازن يشمل البروتين، الألبان، الحبوب الكاملة، الفواكه، والخضراوات والتي يمكن أن يكون حب الرشاد جزءًا منها.

حب الرشاد لحماية الكبد

تم تقييم النشاط الوقائي للكبد باستخدام مستخلصات بذور وأوراق نبات حب الرشاد للوقاية من السمية الناتجة عند تعرض خلايا الكبد لرابع كلوريد الكربون (CCl4-) بتركيزات مختلفة، وأظهرت النتائج أن 50 مكجم/ مل من هذا المستخلص له تأثير واق للكبد ضد CCl4.

حب الرشاد لحماية الجهاز العصبي

يساعد فيتامين B2 الموجود بشكل كاف في حب الرشاد على علاج العديد من مشاكل الجهاز العصبي مثل مرض الزهايمر، التصلب المتعدد، الصرع والقلق، كما أثبت فيتامين B2 (ريبوفلافين) عند استخدامه مع فيتامين B6 فاعلية في تخفيف الأعراض المؤلمة لمتلازمة النفق الرسغي.

حب الرشاد لعلاج فقر الدم

يحتوي نبات حب الرشاد على فيتامين ب 6 اللازم لتصنيع الهيموجلوبين في الدم، والذي يتم نقله بواسطة خلايا الدم الحمراء إلى جميع أنحاء الجسم للمساعدة في نقل الأكسجين والعناصر الهامة إلى خلايا الجسم، وبالتالي يساعد في الوقاية من الإصابة بالأنيميا والأعراض الناتجة عنها مثل الصداع والإرهاق.

البوتاسيوم، الكالسيوم، الفوسفور، الحديد، حمض الجلوتاميك والليوسين، الأحماض الدهنية والزيوت الأساسية وغيرها الكثير من العناصر الغذائية الرئيسية تعتبر أحد فوائد حب الرشاد للجسم، ولا زال نبات حب الرشات تحت الدراسة الطبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى