صحة الطفل

تعرف على مراحل فطام الطفل والأطعمة المناسبة له

إن توقف الطفل عن الرضاعة من ثدي أمه (فطام الطفل)، يعتبر أمرًا في غاية الصعوبة نظرًا لأن الطفل إعتاد على ثدي أمه منذ ولادته وهذا يشعره بالحب والأمان، لذا يشعر الطفل بالحزن في بدء الفطام ويبكي بإستمرار وقد ترتفع درجة حرارته، لذلك على الأم أن تفطم طفلها تدريجيًا.

ما هو أفضل عمر يتم فيه فطام الطفل؟

تختلف عملية الفطام من طفل الى آخر، فمن الشائع أن تبدأ عملية الفطام بين الأربعة إلى الستة شهور، ففي هذا العمر يحتاج الأطفال غالبًا إلى عناصر غذائية أكثر مما هو متوفر فقط من الحليب الصناعي أو حليب الأم. هذا هو الوقت المناسب لبدء المرحلة الأولى من الفطام وهو إدخال الأطعمة الصلبة تكملة و جنبا إلى جنب مع حليب الأم أو اللبن الصناعي.

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بالرضاعة الطبيعية الحصرية جنبًا إلى جنب مع إدخال الأطعمة الصلبة تدريجيا بدًا من الشهر السادس وحتى عيد ميلاده الأول وما بعد ذلك.

أقرأ أيضًا: طريقة فطام الطفل بدون ألم: تعرف عليها

مراحل فطام الطفل

غالبًا ما يفكر الآباء في الفطام كما لو كان الطفل يتوقف عن شرب حليب الأطفال أو لبن الأم تمامًا. لكن الفطام يبدأ في الواقع عندما يبدأ الطفل في تناول أي شيء غير حليب الأطفال أو حليب الأم وينتهي عندما تحل الأطعمة والمشروبات محلها تمامًا.

 بعض النساء تبدأن في مراحل الفطام فورًا عند الاستعداد للعودة إلى العمل ، وقد تنتظر أخريات حتى يصبح أطفالهن قادرين على المشي وتدور رحلة الفطام حول التدخل التدريجى للاطعمة ذات القوام المختلف.

عادةً ما يتم تقسيم هذا التطور بمرور الوقت إلى ثلاث مراحل:

  1.  إدخال الأطعمة الصلبة من حوالي أربعة إلى ستة أشهر.
  2. إدخال المزيد من الأطعمة ذات القوام المختلف من حوالي سبعة أشهر إلى تسعة أشهر.
  3.  تنوع أكبر بإدخال طعام من الاطعمة التى تتناولها العائلة من حوالي 9-12 شهرًا.

التواريخ المذكورة أعلاه هي دليل ليس إلا ولكن قد يكون بعض الصغار مستعدين للتنقل عبر المراحل بشكل أسرع ، بينما قد يستغرق البعض الآخر مزيدًا من الوقت.

إقرأ أيضًا: التهاب الأذن الوسطى الأعراض والمضاعفات

نصائح تساعدك على فطام طفلك

الشيء المهم في عملية فطام الطفل هو تعريف الطفل بالقوام الجديد عندما يكون جاهزًا وغالبًا ما يعرف الاباء الوقت الأفضل للقيام بهذه الخطوة.

ومن أهم النصائح من أجل فطام سليم هى:

  • الحديث مع أخصائي رعاية صحية إذا لم تكونى متأكدة من الوقت المناسب لفطام الطفل.
  • يجب أن تتصرف الأم بهدوء وصبر عند التفكير فى فطام طفلها حيث يرفض بعض الأطفال بشدة التوقف عن الرضاعة الطبيعية، ويرفض الزجاجة أو أي شكل آخر من أشكال الرضاعة، وهؤلاء قد تكون مرحلة الفطام عندهم تجربة مرهقة للغاية.
  • عندما تجد الأم طفلها غير مستعد تمامًا الى الفطام فعليها عدم إكراه طفلها على تلك العملية بل والمحاولة مرة أخرى وفي وقت لاحق.
  •  على الأم ألا تصغي لتجارب الأخرين، فالأطفال مختلفون، وكل واحد يتسامح مع الفطام بطريقته الخاصة.
  •  لا تترددي في طلب المساعدة من أسرتك، واحذري من الفطام المفاجئ، فهو من أسوأ التجارب التي يمر بها الطفل في سنه الصغيرة، وتؤثر فيه بشكل كبير حتى عندما يكبر.
  • جربى نوعا واحدًا من الطعام فى بداية الفطام ثم قدمى له الطعام والقوام المتنوع.
  • عرفى طفلك على مواعيد الوجبات العائلية وإحترمي ؤپخ دائمًا رغباته.
  • تناولى الطعام مع طفلك واجعلي وقت الفطام وقتًا سعيدٓ
  • عند فطام الطفل تجنبي الطعام المملح نظرًا لخطورته على كلية الصغير كذلك ابتعدي تمامًا عن إضافة السكر الصناعي إلى الاطعمة.

شاهدي: اكتئاب ما بعد الولادة

علامات تخبرك باستعداد طفلك للفطام

تشير العلامات التالية إلى أن طفلك جاهز لتناول الأطعمة الصلبة:

  • يمكن لطفلك البقاء في وضع الجلوس مع ثبات رأسه.
  • يمكن لطفلك أن يتمكن من النظر إلى الطعام والتقاطه.
  • يمكنه أن يلتقط الأشياء ويضعها في فمه.
  • يحرك لسانه كثيرًا ويكون قادرًا على ابتلاع الأشياء.

أسمعي حلقة: أدوات التربية الايجابية – ازاي نربي صح؟

كيف أبدأ الفطام الحقيقى للطفل؟

الفطام هو التغيير من نوع طعام الى اخر حيث انه الوصف التدريجي لكيفية انتقال الطفل من الرضاعة الطبيعية إلى استخدام الكوب والملعقة والزجاجة.

  • ان فطام طفلك يبدأ بوجبة واحدة في اليوم و سوف يأكل طفلك كميات صغيرة من الطعام في هذه المرحلة، ربما ملعقة صغيرة أو ملعقتين صغيرتين. يجب ألا تتوقعي أن ينخفض تناول الحليب.
  • أدخلي نوع واحد من الطعام إلى النظام الغذائي لطفلك لمدة ثلاثة أيام على الأقل قبل إدخال نوع آخر، حتى يمكنك التعرف بسهولة على أي طعام قد يتحسس منه الطفل.
  • قللي عدد مرات الرضاعة الطبيعية خلال اليوم، وكذلك الوقت المخصص للرضاعة، فإذا كانت عشر دقائق اجعليها خمسًا حتى لو لم يشبع الطفل. إذا شعر الطفل بالجوع على الأم أن تطعمه مأكولات أخرى، مثل الأرز المسلوق مع وجبة خضار مسلوقة ومهروسة.
  • لا تفطمي طفلك في الصيف، كي لا يصاب بالنزلات المعوية، خاصة إذا كان معتمدًا على الرضاعة الطبيعية، حيث أن اللبن هنا احتمال تلوثه شبه منعدم، مما يقلل من مناعة الطفل عند مواجهة ما قد يكون في الطعام الخارجي من ميكروبات.
  • يجب أن تكون صحة الطفل والأم كل منهما جيدة ولا يشتكيان من أي أمراض قبل البدء في الفطام.
  • إحرصي خلال مرحلة الفطام على عدم ارتداء ملابس مفتوحة من الصدر، لمساعدة الطفل على نسيان الرضاعة.
  • إحضري الألعاب والهدايا لتشتيت انتباه الطفل عن الرضاعة، كلما أراد الرضاعة أعطيه الألعاب.
  • توقفي عن الرضاعة بشكل تدريجى، كي لا يحتقن الثدي و تصابي بالتهابات شديدة ومؤلمة، فضلًا عن أضراره النفسية للطفل.
  • نوعي في أطعمة الطفل من أجل تشجيع الطفل على تناول الطعام ونسيان الرضاعة الطبيعية لبعض الوقت.
  • خلال فترة الفطام، لا تبتعدي عن الطفل بل ضميه بين الحين والآخر، وأشعريه بحنانك حتى لا يفتقد ذلك الشعور بترك الرضاعة الطبيعية.
  • يجب أن تتفرغي لرعاية طفلك خلال أسبوع الفطام، حتى لا يشعر الطفل بالإهمال.
فطام الطفل

ما الذي يجب أن يأكله الطفل خلال المرحلة الأولى من الفطام؟

أفضل الأطعمة التي نبدأ بها هي الخضار المسلوق مثل البروكلي والأفوكادو، والكرنب والسبانخ، والكوسة والقرنبيط والجزر والبازلاء المهروسة.

يمكنك أيضًا إعطاء بعض الفواكه المطبوخة أو اللينة مثل الموز والمانجو والتوت المهروس والبطاطا والشوفان المطبوخ المهروس والأرز أو الحبوب الأخرى.

أقرأ أيضًا: متى يأكل الطفل الرضيع؟

الأطعمة المناسبة للمرحلة الثانية من فطام الطفل

حاولي تقديم الأطعمة اللينة في هذه المرحلة لمنح طفلك الكثير من الأطعمة التي يمكن مضغها بسهولة. كما يمكنك أيضًا زيادة قوام الطعام الذي يتم تغذيته بالملعقة لجعله أكثر سمكًا وتكتلًا.

الجمع بين مجموعات الطعام المختلفة معًا في كل وجبة. على سبيل المثال الخضار والكربوهيدرات والغذاء الغني بالبروتين.

تعتبر الأطعمة الغنية بالبروتين مثل البيض واللحوم والأسماك مصدرًا جيدًا للحديد وهو مهم بشكل خاص لطفلك أثناء الفطام. يمتلك معظم الأطفال الأصحاء الذين يكملون فترة حملهم مخزونًا من الحديد يكفي لمدة 6 أشهر تقريبًا. بعد ذلك ، من المهم تضمين بعض الأطعمة الغنية بالحديد في نظام الفطام.

أسمعي حلقة: خجل الاطفال | صحة طفلك

ما هي الأطعمة المناسبة للمرحلة الثالثة من فطام الطفل؟

في هذه المرحلة يمكننا أن نعطي الطفل الأطعمة التي تحتوي على أصابع أكثر صلابة مثل أصابع الحلوى والبطاطس والخضار المسلوق وقطع البسكويت أصابع الخبز المقرمشة.

ويجب علينا تقديم أكبر قدر ممكن من الطعام المتنوع حتى يتعرض الطفل للعديد من النكهات والقوام المختلف.

أسمعي حلقة: هل الأجهزة الالكترونية ليها أضرار علي الطفل | صحة طفلك

هل يمكن فطام الطفل عند بلوغه اربعة اشهر؟

فطام الطفل يتم في مراحل مختلفة حيث نبدأ بإدخال الأطعمة الصلبة عندما يكون الطفل جاهزًا لاستقبال أطعمة جديدة بجانب اللبن.

يجب أن يكون هذا من حوالي 6 أشهر وينصح بعدم الفطام فى المرحلة الأولى قبل 17 أسبوعًا (4 أشهر).

فطام الطفل

الفيتامينات والأملاح المعدنية التي يحتاجها الطفل أثناء الفطام

  1. فيتامين د

يجب أن يستمر جميع الأطفال الذين يرضعون من الثدي في الحصول على مكمل فيتامين (د) من بعد الولادة، وحتى 12 شهرًا حتى ولو كانت الأم قد تناولت جرعات من فيتامين (د) أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية.

  1. حديد

الحديد مهم لمساعدة طفلك على النمو والتطور وكذلك لمنع الإصابة بفقر الدم أو أنيميا نقص الحديد. فيحتاج طفلك إلى الحصول على الحديد من الأطعمة الصلبة ذات القوام المناسب من عمر 6 أشهر. وذلك لأن مخزون الأطفال من الحديد عند تلك العمر ينفد. ومصادر الغذاء الغنية بالحديد كثيرة منها: اللحوم البقري، والضأن والدجاج ومصادر غير اللحوم مثل البيض، الفاصوليا المطبوخة، والعدس والخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل الملفوف والبروكلي والسبانخ

  1. فيتامين سي

يساعد فيتامين سي على امتصاص الحديد في الجسم عند تناوله في نفس الوقت وخصوصًا عندما يكون مصدر الحديد نباتي وتشمل المصادر الغذائية الجيدة لفيتامين سي ما يلي: البرتقال أو اليوسفي، البرقوق والتوت، والفراولة وفاكهة الكيوي والبروكلي والقرنبيط والفلفل.

  1. أوميجا 3

أوميجا 3 مهم لنمو الدماغ والعين. وتعتبرالأسماك الزيتية مثل السلمون والسلمون المرقط والماكريل والسردين مصادر جيدة للأوميجا 3. ويمكن أن تكون معلبة أو طازجة أو مجمدة.

شاهد: مراحل تطور الطفل الرضيع من الشهر الأول إلى عامين

فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل

احرصي على اتباع النصائح الآتية من أجل تطبيق طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل بشكل سليم:

  • قومي بزيادة كمية الوجبات التي يتناولها طفلك خلال النهار للتأكد من حصوله على السعرات الحرارية الكافية.
  • احرصي على إطعام طفلك قبل النوم مباشرة، فقد يساعد ذلك على مساعدة الطفل على النوم وكذلك إفراغ ثدييك.
  • احرصي على تقليل كمية الحليب وتقصير فترة الرضاعة عند البدء التدريجي لفطام الطفل أثناء الليل.
  • تجنبي الاستجابة للطفل عند الاستيقاظ للرضاعة خلال الليل، واطلبي من أي شخص أن يساعدك في محاولة تهدئته ليعود للنوم دون رضاعة.
  • استخدمي اللهاية للمساعدة في تهدئة الطفل وتوفير فرصة للمص قد تلهيه عن الرضاعة الطبيعية، إذ قد يساعد استخدام اللهاية في تقليل مخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ (Sudden Infant Death Syndrome) عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد.
  • راقبي وقت استيقاظ الطفل للبكاء من أجل الرضاعة، وقومي بالاستيقاظ قبل الموعد بنصف ساعة وإرضاعه، فقد يساعد ذلك بمرور الوقت في كسر العلاقة الذهنية عند الطفل بين البكاء والرضاعة.
  • قومي بإرضاع الطفل من ثدي واحد في كل مرة، للحصول على الحليب المغذي الذي يتطلب مدة أطول من الرضاعة للحصول عليه، وتجنبى تبديل الثدي، ففي المرة الواحدة حيث يحصل الطفل على حليب أخف وبالتالي قد يستيقظ للرضاعة مرة أخرى.
  • تجنبي تشتت طفلك عن الرضاعة خلال النهار، فقد يدفعه ذلك إلى التعويض عن طريق الرضاعة أثناء الليل.
  • احرصي على احتضان طفلك خلال الليل والنهار، حيث يحتاج الأطفال العديد من اللمسات الجسدية للشعور بالأمان.

أخيرًا، اتبعي طريقة فطام الطفل بصورة صحيحة، حتى تتجنبى حدوث أي مشكلات نفسية أو جسمانية لطفلك بعد ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى