شيخوخة الدماغ | الأسباب والعلاج

شيخوخة الدماغ هي عملية بيولوجية معقدة ناتجة عن تطور طبيعي للقشرة المخية بالدماغ، وهي أمر لا مفر منه حيث تصيب الجميع، ولكن تختلف فى شدتها من شخص لآخر وفقًا لسلوكياته ونظام الحياة المتبع. ولكن المسلم به أنه مع انقضاء مرحلة الشباب تختفي جزيئات وخلايا معينة في الدماغ بشكل متزايد، وتؤدي تلك التغييرات إلى مشاكل في الإدراك، والتركيز.

حقائق عن المخ

يتكون المخ من نصفين، يحتوي كل نصف على المادة البيضاء والمادة الرمادية، أو ما تعرف بالقشرة المخية، و يصل وزن المخ إلى حوالي ١.٤كجم، أما القشرة المخية فهي الطبقة السطحية من الدماغ وتحتوي على العديد من الخلايا العصبيّة نحو 86 مليار خلية عصبية مرتبة فى ست طبقات، ومتصلة ببعضها عن طريق الألياف العصبية مكونةً القشرة الجديدة. كما تتكون القشرة المخية من الأخاديد والتلافيف التي تساعد على تقسيم المخ، وزيادة مساحة القشرة المخية بشكل كبير، وتكون كل منطقة مسؤولة عن وظيفة محددة مما يزيد من الدقة فى عمل الدماغ.

تعريف الشيخوخة 

الشيخوخة هي عبارة عن تغيرات طبيعية تطرأ على الإنسان نتيجة تراكم الأضرار البيولوجية والخلوية في الجسم مدى الحياة؛ مما يؤدي إلي عدم قدرة الجسم على إصلاح هذا الضرر، وخسارة العديد من الوظائف تدريجيًا.

من التغيرات التي تطرأ على الجسم في مرحلة الشيخوخة:

التغيرات العصبية

تطرأ بعض التغييرات على تركيب الدماغ والأوعية الدموية لها بفعل الشيخوخة مثل:

  • تقلص حجم المادة الرمادية في الدماغ؛ مما يؤدي إلى تقلص في حجم ووزن الدماغ.
  • تقلص حجم المادة البيضاء في الدماغ، وغمد المايلين وهي الأغلفة التي تحيط بالأعصاب، وبالتالي تفقد الخلايا العصبية قدرتها على الاتصال فيما بينها، وإرسال النبضات العصبية.
  • إنخفاض ​​تدفق الدم في الدماغ.
  • نقص إنتاج الدوبامين.

‏‏التغيرات الهيكلية

تطرأ بعض التغيرات السلبية على الجهاز الهيكلي مما يؤثر على الأعصاب والقدرة على الحركة سلبيا، ويؤثر بالتبعية على وظائف الدماغ بفعل الشعور بالألم وعدم الراحة، وتتمثل التغيرات على الجهاز الحركي المرتبطة بالشيخوخة فيما يلي:

  • ‏التهاب المفاصل،و‏صعوبة الحركة أو عدمها.
  • انكماش العظام في الحجم والكثافة، مما يضعفها ويجعلها أكثر عرضة للكسر.
  • تفقد العضلات قدرتها على التحمل والمرونة مما يؤثر على الاستقرار والتوازن.

‏لتعزيز صحة العظام والمفاصل والعضلات:

  • احصل على كميات كافية من الكالسيوم (Calcium DF3) بما لا يقل عن 1000 ملليجرام من الكالسيوم يوميًا للبالغين.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم مثل :منتجات الألبان والبيض والبروكلي والسلمون.
  • القيام بالأنشطة البدنية مثل المشي والركض وصعود السلالم لبناء عظام قوية، وإبطاء فقدان العظام.
  • تجنب التدخين والمشروبات الكحولية.

التغيرات المعرفية

يخضع الدماغ لتغيرات مع التقدم في العمر مثل باقي الأعضاء؛ مما يؤثر على ذاكرتك ومهاراتك في التفكير وهو ما يسمى بشيخوخة الدماغ.

على سبيل المثال:

  • قد ينسى كبار السن الأسماء أو الكلمات المألوفة، ويجدون صعوبة أكبر في التركيز في أكثر من مهمة في آن واحد.
  • عدم القدرة على إتمام المهام دون الحاجة إلى مساعدة، واستغراق وقت أكثر فى أدائها.
  • نسيان وظائف الأشياء مثل عدم القدرة علي فتح الباب، عدم القدرة على غسل الأسنان، أو الذهاب إلى المرحاض.
  • تكرار الأسئلة.
  • صعوبة تعلم لغة جديدة.
  • صعوبة تذكر الأسماء والأرقام الجديدة.
  • ‏صعوبة تذكر المواعيد.
  • ‏انخفاض مستويات الانتباه والتركيز والإدراك.
  • صعوبة فى تكوين ذكريات جديدة، وفقدان في الذاكرة قصيرة المدي.
  • اضطراب فى النوم.

يمكنك تقوية الصحة المعرفية عن طريق:

  • القيام بالأنشطة البدنية في روتينك اليومي؛ مما يزيد من تدفق الدم إلى الجسم كله، بما في ذلك الدماغ. وتقلل من الإصابة بالتوتر والإكتئاب، وهما عاملان يؤثران على الذاكرة.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • القراءة أو ممارسة ألعاب الكلمات أو ممارسة هواية جديدة.
  • التفاعل الاجتماعي و قضاء بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء.

مشاكل العيون

مع التقدم في العمر قد تواجه صعوبة في التركيز على الأشياء القريبة؛ نتيجة لضعف سمك عدسة العين وقلة مرونتها، وقد تصبح العين أكثر حساسية للضوء.

وتصبح أيضًا أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة مثل: مرض السكر، وإرتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب التي تزيد من خطر الإصابة بشيخوخة الدماغ، وكل هذه الأعراض تعتبر من الشيخوخة الطبيعية التي تحدث للجميع.

أقرأ ايضًا: المخ .. تكوينه ووظيفته وآلية عمله

ما هو علاج شيخوخة الدماغ؟

يرى الباحثون أن التدهور العقلي المرتبط بالعمر لا يرجع بالكامل إلى موت الخلايا العصبية، ولكن يرجع أيضًا إلى عمليات التمثيل الغذائي. 

قام فريق من العلماء بإجراء تجارب على مجموعة من الفئران، حيث كانت الفئران القديمة تواجه وقتًا أكثر صعوبة في تعلم التنقل في المتاهات مقارنة بالفئران الصغيرة. وعندما تم حقنهم بمثبطات للاستجابة المتكاملة للإجهاد (ISR)، التي تزداد عند تدهور الخلايا العصبية أثناء الالتهابات، وتقوم بتعطيل المزيد من وظائف المخ، حيث أن الإجهاد المستمر يضر بباقي الخلايا العصبية، ويظن الدماغ أنه يساعد في عملية الإصلاح ولكنه في الحقيقة يقوم بتدمير نفسه، وعندما عالج فريق جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو الفئران الأكبر سنًا بمثبط للاستجابة المتكاملة للإجهاد بعد عدة أيام كان أداء الفئران المسنة بنفس أداء الفئران الشابة.

وجد العلماء طريقة أخري للعلاج من خلال تجديد الخلايا الدماغية عن طريق زراعة الخلايا الجذعية والتي تنقسم وتتولد منها جميع الخلايا الأخرى، وتساعد في تجديد المايلين، المادة العازلة الدهنية التي تغلف الألياف العصبية. ويرتبط فقدان الخلايا الجذعية (OPCs) بالخرف ومرض الشلل الرعاشي “باركنسون”.

شيخوخة الدماغ

الفرق بين شيخوخة الدماغ والزهايمر

كل الأعضاء يحدث فيها تطور، وهو تغير طبيعي يحدث للجميع مع التقدم في العمر، وكذلك المخ يتعرض لهذا التطور ولكن مرض الزهايمر أو ما يسمى بالخرف، هو حالة مرضية ينتج عنها فقدان كلي للذاكرة، وهو حالة غير مصاحبة لطول العمر، وليست بأمر حتمي لكل كبار السن.

والاختلاف بينهما أنه في شيخوخة الدماغ يتعرض الشخص للنسيان، ولكنه يدرك أنه ينسى مع فقدان بعض المهارات، وعادةً ما تصيب الذاكرة قصيرة المدى، ولكن الذاكرة بعيدة المدى تظل كما هي، حيث يتذكر اسمه، ومكان ولادته وأسماء المقربين له، ولكن لا يتذكر المعلومات الجديدة، أما في الزهايمر لا يدرك المريض أنه ينسى بالأصل، ولكن المحيطين به هم من يشعرون بذلك ويذهبون به إلى الطبيب.

اسمع حلقة: حالات ضمور المخ العجيبة

الاسئلة الشائعة

متى تبدأ مرحلة الشيخوخة؟

لا يوجد سن معين للشيخوخة وتختلف من شخص لآخر، ولكن السن المتعارف عليه لبداية الشيخوخة هو عمر ٦٥ سنة، وتتراجع عمليات تجديد الخلايا في هذه المرحلة.

هل تحدث شيخوخة الدماغ للشباب؟

من المفترض أن شيخوخة الدماغ تحدث مع التقدم فى العمر، ولكن يوجد أسباب قد تؤدي إلى تسريع الشيخوخة، وفي هذه الحالة قد تحدث الشيخوخة في أي عمر، وتسمي بالشيخوخة المبكرة.

من الأسباب التي تؤدي إلى الشيخوخة المبكرة:

  • التدخين وشرب الكحوليات.
  • حالة الشيخوخة المبكرة الوراثية، وهو مرض وراثي يسبب شيخوخة الخلايا ابتداء من سن الطفولة، فيبدو الطفل وكأنه شيخ في 60 من العمر.
  • الخمول والكسل.
  • السمنة.
  • اضطراب النوم.
  • الوجبات الغير صحية.
  • الضغط العصبي.
  • أمراض السكر والضغط.

وهنا تكون قد انتهت رحلتنا في الحديث عن شيخوخة الدماغ، وهي حالة جعلها الله لنا لنتفكر فيها، ولنتعظ من أنه مهما بلغت قوتك فهي إلى فناء، ومهما بلغ جبروتك فهو إلى ذل، ولا حال يدوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى