خمول الكبد – كسل الكبد : الأسباب ,الأعراض والعلاج

خمول الكبد أو ما يعرف بكسل الكبد هو حالة تتسبب فى قلة كفاءة الكبد فى آداء وظائفه, والتى من أهمها تنقية الجسم من السموم وإنتاج عوامل تخثر الدم وسيولته.

حول خمول الكبد ومسبباته يدور موضوعنا هذا من موضوعات دكتور كشكول, لنتعرف من خلاله عن قرب على هذه الحالة.

ما هو خمول الكبد؟

خمول الكبد هو ضعف يحدث فى كفاءة آداء الكبد لوظائفه ومن أهمها:

  • إنتاج عوامل تجلط الدم, مما قد يستبب فى زيادة سيولة الدم والقابلية للنزف.
  • إنتاج عوامل سيولة الدم, مما قد يتسبب فى زيادة القابلية لتكون الجلطات الدموية.
  • التمثيل الغذائي للكربوهيدرات, مما قد يتسبب فى الشعور بالخمول والإرهاق وحدوث إضطرابات الوزن بالزيادة أو النقصان.
  • إنتاج البروتينات, مما يتسبب فى إضطراب بروتينات الدم ونقص كتلة العضلات وتورم الجسم وضعف الجهاز المناعي.

أقرأ أيضاً: التهاب الكبد A – كل المعلومات التي تهمك علي ألتهاب الكبدي أ

أسباب كسل الكبد

عادة ما تنتج حالة كسل الكبد عندما تتراكم الدهون فى الكبد وحوله فيما يعرف بحالة تشحم الكبد أو الكبد الدهني, وتنتج تلك الحالة عن مسبب أو أكثر من تلك المسببات:

  1. الإفراط فى تناول الأطعمة الدهنية وعالية السعرات الحرارية.
  2. قلة الحركة مما يتسبب فى قلة إستهلاك الجسم للطاقة الناتجة عن الغذاء فتتراكم على هيئة دهون مسببة زيادة الوزن وتشحم الكبد.
  3. شرب الكحوليات, وتسبب هذه العادة السيئة نوعا محددا من تشحم الكبد يعرف بالكبد الدهني الكحولي.

ومن الجدير بالذكر أن إستمرار حالة تشحم الكبد بلا علاج, يؤدي فى البداية إلى كسل الكبد, ثم ينتج عن إستمرار تفاعل خلايا الكبد مع الدهون المتراكمة فيها إلتهابا فى الكبد, قد يتطور إلى تليف وفشل كبدي.

أقرأ أيضاً: التهاب الكبد B – الأعراض والأسباب والمضاعفات والعلاج

أعراض خمول الكبد

تتراوح أعراض خمول الكبد بين الطفيفة التى قد لا يلاحظها المريض, وبين الشديدة التى تستلزم التدخل الطبي, ومن أهم أعراض خمول الكبد ما يلي:

  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الخمول والنعاس.
  • قلة التركيز.
  • الشعور بعدم الراحة فى أعلى يمين البطن.
  • ضعف العضلات.
  • ظهور كدمات غير مبررة على الجلد.
  • ظهور علامات على الجلد تشبه خيوط العنكبوت تعرف بالشبكة العنكبوتية, وبخاصة فى منطقة الجذع والصدر.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • إصفرار الجلد وبياض العينين.
  • ظهور الهالات السوداء حول العينين.
  • تورم الجسم وزيادة إحتباس السوائل.

شاهد: الكبد الدهني اسبابه وعلاجه

تشخيص خمول الكبد

عندما تظهر أعراض خمول الكبد على المريض فإن الطبيب يلجأ لتلك الفحوص لتشخيص حالة كسل الكبد:

  • الفحص الإكلينيكي

يتم فى عيادة الطبيب, ويقوم خلاله الطبيب بما يلي:

  1. سماع شكوى المريض وسؤاله عما قد يكون أغفل ذكره من أعراض أو أدوية يتناولها أو عادات سيئة أوغير ذلك.
  2. معرفة التاريخ المرضي والعائلي للمريض.
  3. جس البطن الذي يتحسس خلاله الطبيب كبد المريض للتأكد من مقاييسه وحجمه وما قد يكون على جسد المريض من أعراض أو علامات للحالة.
  • تحليل قياس وظائف الكبد

يتم فيه سحب عينة من الدم فى المختبر, يتم فيها قياس إنزيمات وبروتينات الكبد المختلفة للتأكد من كونها ضمن المستويات الطبيعية.

  • أشعة الموجات فوق الصوتية

عادة ما يكون فحص البطن بأشعة الموجات فوق الصوتية من أول طرق تشخيص كسل الكبد, حيث يتم من خلاله رصد حالة تشحم الكبد التى تظهره لامعا خلال النظر إليه بواسطة سونار البطن.

أقرأ أيضاً: تحليل وظائف الكبد .. كيف يتم إجراؤه؟ وعلام تدل نتائجه؟

علاج خمول الكبد

بما أن حالة خمول الكبد تنتج بالأساس عن تجمع الدهون داخل الكبد وحوله, فإن علاجها يتطلب تعديل سلوكيات المريض, وإلتزامه بالإرشادات التالية:

  • إنقاص الوزن الزائد إن وجد.
  • إتباع نظام غذائي صحي متوازن.
  • ممارسة الرياضة البدنية بإنتظام.
  • التوقف عن العادات السيئة كالتدخين وشرب الكحوليات.
  • الإكثار من شرب الماء للمساعدة فى تنقية الجسم من السموم ونواتج التمثيل الغذائي.

وبهذا عزيزي القارئ نكون قد تعرفنا على موجز عن حالة خمول الكبد وكل ما يهمك فهمه عنها وعن كيفية التعامل معها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى