تشققات الجلد .. أحبي جسمك بدون شروط

أكتئب كلما نظرت إلى جسمي وبطني في المرآة، تشققات الجلد وعلامات التمدد زادت حول سرتي، وأصبح بطني مثل بالون منفس.

هل هذه ضريبة الحمل والأمومة؟!

ماذا ستكون نظرة زوجي لي؟

أُحس بالاحراج وفقدان الثقة في نفسي، ما السبيل للتخلص من هذه التشققات؟

سيدتي، إن علامات التمدد يعاني منها الرجال والنساء على حد سواء، وهي ليست بصمة وليس هناك جسم مثالي خالي من العيوب، فأنت جميلة كما أنت.

وفي هذا المقال سنتعرف على بعض العلاجات التي قد تساعد في تلاشي علامات التمدد وتجعلها أقل وضوحًا، إذ يختلف مظهر علامات التمدد، ويعتمد على الموقع والسبب ونوع الجلد والمدة.

لماذا تظهر تشققات الجلد؟

تظهرعلامات التمدد أو تشققات الجلد عندما تتمزق ألياف الإيلاستين والكولاجين في الجلد؛ نتيجة التمدد السريع خلال فترات التغيرات الهرمونية مما يؤدي إلى شد الجلد وتشققه.

وتكون على شكل خطوط متوازية من الجلد اللامع، كما تبدو هذه العلامات على شكل خطوط حمراء أو وردية أو أرجوانية.

ثم تتفتح علامات التمدد وتتلاشى من اللون الوردي إلى الأبيض، بحيث تشبه النسيج الندبي الرقيق والمسطّح.

أقرأ أيضًا: أضرار التعرق المفرط على الجلد والشعر

أين تظهر علامات التمدد؟

يمكن أن تظهر علامات التمدد في أي مكان على الجسم عند الذكور والإناث، ولكنها تظهر بشكل أكثر شيوعًا على البطن والثدي والفخذين والوركين والأرداف عند الإناث، بينما يراها الرجال في أغلب الأحيان أسفل الظهر.

أقرأ أيضًا: جلد الوزة – ما هو والأسباب والعلاج

متى تظهر تشققات الجلد؟

تسبب علامات التمدد الضيق بسبب مظهرها، لكنها ليست ضارة أو مؤلمة، وتظهر:

  •  خلال فترة النمو والبلوغ.
  • أثناء الحمل.
  • خلال فترات زيادة أو نقصان الوزن السريع بشكل ملحوظ.
  • عند بعض الجراحات التجميلية مثل تكبير الصدر.

ما الفرق بين علامات التمدد الحمراء والبيضاء؟

تبدأعلامات التمدد باللون الأحمر أو الأرجواني أو البني المحمر أو البني الداكن، حسب لون بشرتك، إذ تسمح الخطوط الممتدة عبر جلدك للأوعية الدموية الكامنة بالظهور من خلالها، وأحيانًا تُسبب علامات التمدد المبكرة حكة أو تشعر بارتفاع في سطح الجلد.

ثم تتلاشى ببطء إلى الأبيض أو الفضي، ويتسطح الجلد وتصبح علامات التمدد أقل وضوحًا.

من الجدير بالذكر أن علامات التمدد الجديدة والحمراء (الخطوط الحمراء) أسهل في العلاج؛ لأن الأوعية الدموية تحت الجلد تجعلها أكثر استجابة للعلاج.

أما علامات التمدد البيضاء (السطور البيضاء) أقدم وأكثر صعوبة في العلاج؛ إذ بمرور الوقت ستضيق الأوعية الدموية، مما يجعل من الصعب تحفيز إنتاج الكولاجين.

قد لا تكون نتائج العلاج جذرية ومُرضية مقارنة بنتائج علامات التمدد الحمراء، ولكن هناك خيارات متاحة لمساعدتها على التلاشي بشكل طبيعي وبوتيرة أسرع.

علاج تشققات الجلد

العلاج

هي تحسن مظهر وملمس علامات التمدد، ولكن لم يثبت أن أي منها كان أكثر نجاحًا باستمرار من الآخرين، وإليك بعض الطرق وتشمل:

1- تقشير الجلد

التقشير المنتظم، وإزالة الجلد الميت الزائد من الجسم والجلد الجديد من علامات التمدد، كما أنه يساعد على تغلغل علاجات الجلد بعمق أكبر، والعمل بشكل أسرع.

2- العلاجات الموضعية

هناك العديد من منتجات العناية بالبشرة مثل المراهم والكريمات والمستحضرات والمواد الهلامية التي تقلل علامات التمدد، ومن مكوناتها الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • زيت الزيتون.
  • زبدة الكاكاو.
  • حمض الجليكوليك.
  • الصبار.
  • الريتينويد.
  • سيليكون.
  • تروفولاستين.
  • حمض الاسكوربيك.

لكن لسوء الحظ، فإن معظم العلاجات الموضعية لها تأثيرات خفيفة فقط، ولإظهار النتائج تتطلب استخدامًا منتظمًا و طويل المدى.

ومن المنتجات التي أظهرت بعض الأمل في تقليل ظهور علامات التمدد هي حمض الهيالورونيك والتريتينوين.

يوجد حمض الهيالورونيك بشكل طبيعي في الجلد، إذ يرطب البشرة ويزيد نضارتها ويقلل التجاعيد.

أما التريتينوين يساهم في إعادة بناء الكولاجين في بشرتك، وتحسين علامات التمدد التي يقل عمرها عن ستة اسابيع.

ولكن يجب الحذر عند استخدام هذه العلاجات الموضعية إذا كنتِ حاملًا أو تعانين من أي مرض جلدي أو حالة طبية.

3- العلاج بالليزر

من بين الطرق التي يمكن اللجوء إليها في العلاج، ولكنها من الطرق المكلفة، ويتطلب أكثر من جلسة لملاحظة النتائج.

يعمل الليزرعلى اختراق الجلد وتحفيز الأنسجة حول علامات التمدد مما يؤدي إلى تجديدها بمعدل أسرع.

كما يحفز الليزر إنتاج الميلانين في المنطقة المصابة، وينشط الخلايا الصبغية في بشرتك مما يؤدي إلى دمج علامات التمدد مع لون بشرتك الطبيعي.

4- جراحات التجميل

تعد الجراحة التجميلية خيارًا إذا لم تنجح العلاجات الأخرى، على الرغم من التكلفة الكبيرة إلا أنه أكثر فاعلية في إزالة تشققات الجلد وعلامات التمدد البيضاء، وأيضًا شد البطن وإزالة الجلد الزائد والدهون وإعطاء الجلد مظهرَا أكثر تماسكًا وثباتًا بشكل دائم.

قبل متابعة هذا العلاج، من المهم أن نفهم أن العملية الجراحية تأتي مع عدد من المخاطر الصحية، ويمكن أن تترك ندوبًا لها.

طرق الوقاية من تشققات الجلد

وهناك عدة خطوات يمكن اتباعها كمحاولة للوقاية من تشققات الجلد، منها:

أولًا: التخطيط لوصول طفلك بذكاء

التوقيت هو كل شيء، هناك الكثير من الحديث عن منع ظهور علامات التمدد أثناء الحمل، في حين أن هناك خطوات يمكنك اتخاذها لمحاولة تقليل علامات التمدد أثناء الحمل.

عندما تكون علامات التمدد حمراء وبنفسجية وذات ألوان زاهية، في هذه المرحلة يكون علاجها أسهل، يمنحك هذا مزيدًا من المرونة في كيفية التعامل معها.

أما إذا أصبحت لونها أبيض فضي يصبح علاجهام أكثر صعوبة، لذلك من المهم معالجتها في أسرع وقت ممكن لتحقيق أقصى فائدة.

ثانيًا: إذا كانت علامات التمدد وراثية

في هذه الحالة قد تخوضين معركة صعبة حقًا مع تشققات الجلد، ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها تساعدك على تجنب علامات التمدد الشديدة، منها:

  • مراقبة زيادة الوزن ومحاولة زيادة الوزن ببطء وثبات.
  • يجب أيضًا تجنب الوزن الزائد.
  • تناول طعام صحي، إذ أن الجلد السليم لديه علامات تمدد أقل.
  • استخدم الكريمات والمستحضرات التي تقلل علامات التمدد وترطب الجلد.

ولهذا ينبغي سيدتي أن”تحبي جسمك من دون شرط، وحاولي التحرر من معايير الجمال غير الواقعية التي تفرضها وسائل التواصل، وتوقفي عن جَلد الذات، وتحميل نفسيتك أعباء هي غير مسؤولة عنها ولن تحل المشكلة”.

المصدر
verywellfamilymodernmommayoclinic

د.فاطمة محمد مراد

أخصائية تحاليل وباحثة وكاتبة محتوى. لقد بحثت كثيرًا عن شغفي في الحياة ، وكيف أترك بصمة فيها؟ ثم اكتشفت ذلك في القراءة والبحث. أسعى لإثراء المحتوى العربي وتبسيط المعلومات الطبية بمحتوى طبي ملائم يثري اللغة العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى