تشريح الجسم

المعدة والتركيب التشريحى

المعدة هى كيس لحمى مرن, قابل للتوسع, تتصل بالبلعوم عن طريق أنبوب لحمى يسمى بالمرىء, ينقل الطعام من البلعوم اليها حيث يتم هضمه جزئيا بفعل أحماض وعصارات هاضمة فيتحول الى كتلة لزجة نصف سائلة تسمى الكيموس.

وتنتهى المعدة بالأمعاء الرفيعة التى ينتقل اليها الكيموس ليتم استكمال هضمه و امتصاص ما به من ماء وعناصر غذائية الى الدم.

تتحكم فى مدخل المعدة عضلة عاصرة تغلقه عند نهاية المرىء وبداية المعدة تسمى عضلة المصرة المريئية.

كما تتحكم فى نهاية المعدة عضلة أخرى تتحكم فى مرور الكيموس من المعدة الى الأمعاء الدقيقة, تسمى المصرة البوابية.

تسمى الفتحة العليا للمعده عند اتصالها بالمرىء بفتحة الفؤاد, بينما تسمى فتحتها السفلى عند اتصالها بالأمعاء الدقيقة بفتحة البواب.

الموقع التشريحى للمعدة

تقع المعدة فى الجزء العلوى الأيسر من تجويف البطن, ما بين المرىء والأمعاء الدقيقة, ويختلف موقعها وحجمها من شخص الى آخر, كما أنه يختلف حسب أوضاع الجسم وحركات التنفس.

حجم المعدة

حجم المعده الفارغة فى الشخص البالغ حوالى 75 ملليلتر ويمكنها التمدد لتحتوى حوالى لتر من الطعام.

معدة الطفل حديث الولادة لا يمكنها استيعاب أكثر من 30ملليلتر, بينما أقصى حجم تستوعبه معده البالغين يتراوح من2-4 لترات بحسب عادات الشخص الغذائية.

أقسام المعده

  • منطقة الفؤاد: الجزء الواصل بين المرىء و المعده, حيث يصب الطعام من المرىء اليها , وهو يقابل الفقرة الصدرية11.
  • جسم المعدة: هو الفراغ الرئيسى للمعدة حيث يتم احتواء الطعام وهضمه جزئيا.
  • قاع المعدة: جزء يشبه القبة, مجاور لفتحة الفؤاد فى أعلى المعده, مملؤ بالغاز دائما واليه تعزى الغازات الخارجة فى عملية التجشؤ.
  • بواب المعدة: الجزء السفلى من المعده حيث تصب محتوياتها فى الأمعاء الدقيقة, عبر العضلة العاصرة البوابية, التى تقابل الفقرة القطنية الأولى.
المعدة

تقسيم خلايا المعده مجهريا

ينقسم تشريح المعدة المجهرى الى قسمين رئيسيين هما, جدار المعده, وغدد المعده.

جدار المعدة

يتكون جدار المعدة من أربعة طبقات من الخلايا , تتدرج من داخل تجويف المعده الى الخارج بالتقسيم الآتى:

  • طبقة الغشاء المخاطى المبطن للمعدة: يتكون بدوره من ثلاث طبقات متتالية, هى الظهارة, التى يتم بفضلها افراز العصارات الهاضمة والهضم والأمتصاص الجزئى, والصفيحة المخصوصة وهى طبقة نسيجية من نسيج ضام يحوى الأمداد الدموى والعصبى, والصفيحة العضلية, وهى طبقة من خلايا عضلية ملساء.

وتقوم المعده بتجديد خلايا الغشاء المخاطى المبطن لها كل أسبوعين , واذا لم يحدث ذلك لسبب أو آخر فأن جدار المعده يتقرح ويتضرر.

  • طبقة تحت المخاطية: تتكون من نسيج ضام ليفى , وتحتوى على ضفيرة مايستر , وهى ضفيرة عصبية مسئولة عن عملية نقل الأيونات والماء عبر جدار المعدة من والى مجرى الدم.
  • الطبقة العضلية: تتكون تلك الطبقة بدورها من ثلاث طبقات, هى المائلة الداخلية والدائرية الوسطى والطولية الخارجية.

والطبقة العضلية من جدار المعده, هى المسئولة عن عملية تحريك الطعام ونفتيته وعجنه وخلطه بالعصارات الهاضمة, ثم تمريره الى الأمعاء الدقيقة عبر عضلة بواب المعده.

وتتنوع حركات وتقلصات تلك العضلات على حسب أجزاء المعده ,حيث تكون فى جسم المعده أقوى منها فى قاع المعده وبواب المعده.

  • الطبقة المصلية والغلالة الخارجية: تعتبران معا هما آخر أجزاء المعده الخارجية والخلايا فيهما تتكون من عدة طبقات من أنسجة ضامة, تصنف اما ضمن الطبقة المصلية أو ضمن الغلالة الخارجية.

الطبقة المصلية: تتكون من نسيج ضام مغطى بطبقة حرشفية تقلل من احتكاك المعده ببقية أجزاء الجهاز الهضمى.

الغلالة الخارجية: مساريقا تدمج المعده مع الأنسجة المحيطة بها وتثبتها فى وضعيتها التشريحية.

غدد المعدة

توجد فى المعده أنواع متعددة من الغدد متعددة الأفراز, التى تتوزع عبر أجزاء المعده وطبقاتها تبعا لوظيفة كل جزء وطبيعتها وتنقسم الى:

  • غدد فؤادية: توجد فى منطقة الفؤاد من المعده, وتفرز المخاط بشكل أساسى.
  • غدد قاعدية: توجد فى منطقتى جسم وقاع المعده, وهى المسئولة عن افراز حمض الهيدروكلوريك, كما تفرز العامل الهضمى المسئول عن امتصاص فيتامين ب12.
  • غدد بوابية: توجد فى منطقة بواب المعده, وهى الغدد الصماء المسئولة عن افراز هرمون الجاسترين المحفز لأفراز حامض المعده عند تواجد الطعام بها. وكذلك افراز الببسينوجين, الذى يتحول عند اختلاطه بحامض المعده من صورته الخاملة الى انزيم الببسين النشط, المسئول عن هضم البروتين فى الطعام وتفكيكه الى أحماض أمينية.
المعدة

الأمداد الدموى للمعده

التغذية الشريانية: تحتاج المعدة لأتمام عملها الى امداد دموى غزير , لذلك يصلها الدم عبر خمسة شرايين , تتوزع عبر مناطق المعده بالشكل التالى:

  • الشريان المعدى القصير: يتفرع من الشريان الطحالى , ويغذى كل من الجزء العلوى من انحناء المعده الكبير , وقاع المعده.
  • الشريان المعدى الثربى الأيسر: يغذى الجزء الأوسط من الأنحناء الكبير للمعده.
  • الشريان المعدى الثربى الأيمن: يغذى الجزء السفلى من الأنحناء الكبير للمعده.
  • الشريان المعدى الأيسر: يغذى كل من منطقة الفؤاد والجزء العلوى من الأنحناء الصغير للمعده.
  • الشريان المعدى الأيمن: يغذى الجزء العلوى من الأنحناء الصغير للمعده.
  • التصريف الوريدى: عبر الأوردة المعدية اليمنى واليسرى التى تصب فى الوريد البابى الكبدى والوريد المعدى القصير. وعبر الأوردة الثربية اليسرى واليمنى التى تصب فى الوريد المساريقى العلوى.

الأمداد العصبى للمعدة

تستمد المعدة امدادها العصبى من الجهاز العصبى الذاتى عبر امدادين عصبيين احدهما سمبثاوى وآخر بارا سمبثاوى.

الأمداد السمبثاوى ينشأ من القطع الشوكية 6 , 9 , ويمر الى الضفيرة البطنية عبر العصب الحشوى الأكبر.

الأمداد الباراسمبثاوى ينشأ من الجذوع الأمامية والخلفية للعصب الحائر.

وظائف المعدة

  • الهضم:

يحدث من خلال انزيمات هضم البروتين التى تفرزها المعده, وكذلك من خلال حمض الهيدروكلوريك, حيث تقوم المعده بحركات عاصرة تعمل على تفتيت الطعام بعد بلعه, وخلطه بتلك الأنزيمات وحامض الهيدروكلوريك, لتنتج عنه كتلة شبه سائلة مهضومة جزئيا تسمى الكيموس, يتم تمريرها بعد ذلك الى الأمعاء الدقيقة عبر عضلة بواب المعده , ليتم امتصاص العناصر الغذائية منها.

  • قتل البكتريا:

يتم ذلك بفعل حامض الهيدروكلوريك المفرز من المعده, حيث يقوم ذلك الحامض بقتل ما قد يتم ابتلاعه مع الطعام من بكتريا.

وفى حالة كون كمية البكتريا الداخلة الى المعده كبيرة, تقوم أعصاب المعده بتحفيز القىء والأسهال للتخلص منها.

  • الأمتصاص:

على الرغم من كون الأمتصاص للعناصر الغذائية يتم بصورة رئيسية فى الأمعاء الدقيقة, الا أنه توجد بعض المواد والعناصر يتم امتصاصها الى الدم عبر جدار المعده مثل:

  1. الماء وخاصة فى حالة جفاف الجسم وحاجته الى الماء.
  2. الكافيين.
  3. الأحماض الأمينية الناتجة من عملية هضم البروتين.
  4. بعض الفيتامينات الذائبة فى الماء.
  5. بعض الأدوية مثل مشتقات حمض السالسليك (الأسبرين).
  6. الكحول (فى حالة شرب المشروبات الكحولية فأن حوالى 10-20% من الكحول الأيثيلى الموجود بها يتم امتصاصه للدم عبر المعده).
  7. تقوم المعده بأفراز العامل المنشط لأمتصاص فيتامين ب12 , وبدون ذلك العامل لا يكون الجسم قادر على امتصاص الفيتامين والأستفادة منه.
  8. تنبيه المخ للجوع والشبع والعطش: ويتم ذلك عبر عقد عصبية موجودة بالجزء العلوى من المعده, تتصل بالمخ مباشرة.

وتستغرق المعده لأتمام هضم الطعام وتحويله الى كيموس, فترة تتراوح من حوالى أربعون دقيقة الى عدة ساعات, بحسب نوعية الطعام المتناول وكميته.

المعدة

نصائح للحفاظ على صحة المعدة

  • تناول الطعام الصحى النظيف.
  • تناول الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة عبر النظام الغذائى اليومى.
  • تجنب الأسراف فى تناول الطعام.
  • شرب الماء قبل أو بعد تناول الطعام بفاصل حوالى نصف ساعة وعدم شربه أثناء تناول الطعام.
  • تجنب المشروبات الغازية خاصة أثناء وبعد تناول الطعام.
  • تجنب العادات السيئة كالتدخين وشرب الكحوليات.
  • عدم تناول أدوية بدون وصفة طبية.
  • البعد عن مسببات القلق والتوتر النفسى.
  • تنظيم مواعيد النوم بحيث ينال الجسم قدرا مناسبا من النوم الليلى.
  • عدم تناول طعام قبل النوم بما يقل عن ساعتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى