المصران الأعور | أين يقع؟ وما الأمراض التي تصيبه؟

كثيرََا ما يتم الخلط بين المصران الأعور “Cecum” والزائدة الدودية “Vermiform appendix”، حيث أن لكل منهما وظيفة مختلفة وأمراض مختلفة سوف نتعرف في هذا المقال على المصران الأعور ووظيفته وموقعه في الجسم والأمراض التي تصيبه.

ما هو المصران الأعور؟

هو حقيبة تشكل الجزء الأول من الأمعاء الغليظة. يربط بين الأمعاء الدقيقة والقولون، الذي هو جزء من الأمعاء الغليظة. يتلقى المواد الغذائية الغير مهضومة من الأمعاء الدقيقة.

يبلغ طول المصران الأعور ٦سم ويمكن أن يبلغ قطره الأقصى ٩سم في حالته الطبيعية قبل اعتباره متضخمًا بشكل غير طبيعي.

الزائدة الدودية تنشأ عادةً من السطح الخلفي للأعور، ٢سم أدنى من الصمام اللفائفي.

أين يقع المصران الأعور؟

يقع المصران الأعورعادةََ أسفل البطن على الجانب الأيمن من الجسم (نفس الجانب من الجسم مثل الزائدة الدودية، التي يتم ربطه بها).

وظيفة المصران الأعور

يعتبر المصران الأعور بمثابة خزان حيث يصل الطعام من الأمعاء الدقيقة إلى الأمعاء الغليظة. عندما يمتلئ المصران الأعور، فإنه يؤدي إلى بدء حركات عضلات القولون لتقوم بعملها.

تتمثل وظائف المصران الأعور الرئيسية في:

امتصاص السوائل والأملاح المتبقية في الأمعاء بعد الانتهاء من الهضم المعوي والامتصاص وخلط محتوياته بالمخاط. يتكون الجدار الداخلي للأعور من غشاء مخاطي سميك يتم من خلاله امتصاص الماء والأملاح. تحت هذه البطانة توجد طبقة عميقة من الأنسجة العضلية تنتج حركات مخض وعجن.

لماذا سمي المصران الأعور بهذا الاسم؟

يأتي مصطلح المصران الأعور من الكلمة اللاتينية caecum، حرفياً «الأمعاء العمياء»، أو«طريق مسدود». حيث أنها عبارة عن حقيبة مغلقة من الأسفل ومفتوحة من الأعلى لذلك أطلق عليه الأعور لأنه له فتحة واحدة.

أمراض تصيب المصران الأعور

  • التهاب المصران الأعور.
  • متلازمة المصران الأعور المتنقل.
  • انفتال المصران الأعور.
  • سرطان المصران الأعور.

هناك أمراض اخري كثيرة تصيب المصران الأعور ولكن أكثرها شيوعََا هو التهاب المصران الأعور.

المصران الأعور

التهاب المصران الأعور (Typhlitis)

هو مرض خطير يصيب الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، غالبًا بسبب السرطان أو الإيدز أو زراعة الأعضاء. يشار إليه أحيانًا باسم التهاب الأمعاء والقولون العدلي أو متلازمة اللفائفي.

يُطلق عليه أحيانًا أيضًا التهاب الأمعاء والقولون الناخر، لكن التهاب الأمعاء والقولون الناخر هو أيضا اسم مرض مختلف يحدث عند حديثي الولادة. التهاب المصران الأعور حالة طبية طارئة تحتاج إلى علاج فوري.

الأسباب 

يعتقد الباحثون أن التهاب الأعور يحدث عندما تتضرر بطانة الأمعاء (الغشاء المخاطي). عادةََ ما يحدث هذا الضرر بسبب العلاج الكيميائي. يُعتقد أن معظم حالات التهاب المصران الأعور لدى البالغين ناتجة بسبب الاستخدام المتزايد لنوع معين من علاج السرطان المعروف باسم العلاج الكيميائي السام للخلايا.

ثم يتم غزو الأمعاء التالفة بالبكتيريا أو الفطريات. عادةََ، يتفاعل جهاز المناعة لدى الشخص مع هذا الغزو ويقتل البكتيريا والفطريات. ومع ذلك، لن يتمكن الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة من محاربة العدوى.

معظم التقارير التي تثبت وجود التهاب المصران الأعور موجودة بشكل شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من الحالات التالية:

  • سرطان الدم وهو الأكثر شيوعََا.
  • سرطان الغدد الليمفاوية.
  • الورم النقوي المتعدد، وهو نوع من السرطان يؤثر على خلايا البلازما الموجودة في نخاع العظام.
  • فقر الدم اللاتنسجي، وهو شكل من أشكال فقر الدم حيث يتوقف نخاع العظام عن صنع خلايا الدم.
  • متلازمات خلل التنسج النقوي، وهي مجموعة من الاضطرابات التي تسبب مستويات منخفضة من خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية.
  • فيروس الإيدز، وهو فيروس يدمر الجهاز المناعي.

هناك تقارير عنه أيضًا تثبت حدوثه في الأشخاص الذين خضعوا لعملية زرع أعضاء صلبة أو نخاع عظمي.

الأعراض

علامات وأعراض التهاب المصران الأعور مشابهة لعلامات وأعراض العدوى المعوية الشديدة. غالبًا ما تأتي فجأة وتشمل الآتي:

  • الغثيان.
  • القيء.
  • قشعريرة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإسهال.
  • ألم في المعدة.
  • الانتفاخ.

غالبًا ما تظهر الأعراض بعد حوالي أسبوعين من دورة العلاج الكيميائي.

ما هي عوامل الخطر للإصابة بالتهاب المصران الأعور؟

شوهد التهاب الأعور لأول مرة عند الأطفال المصابين بسرطان الدم وعدد العدلات المنخفض جدًا.

عامل الخطر الرئيسي لالتهاب المصران الأعور هو وجود مناعة ضعيفة لا تستطيع محاربة العدوى. يحدث عادةََ في الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الكيميائي أو العلاج بالستيرويد.

كيف يتم تشخيص التهاب المصران الأعور؟

قد يكون من الصعب تشخيص التهاب المصران الأعور لأن الأعراض تشبه حالات البطن الأخرى. يمكن أن تظهر الأعراض في غضون أسبوعين من الانتهاء من العلاج الكيميائي.

أكثر الطرق الموثوقة لتشخيص التهاب المصران الأعور هي التصوير المقطعي المحوسب (CT).

يستمع الطبيب إلى الأعراض الخاصة بالمريض ويقوم بفحص جسدي. سيكون لدى المريض أيضًا فحوصات دم ودراسات تصوير. يتم تشخيص التهاب الأعور عند استيفاء المعايير التالية:

  • قلة العدلات.
  • الحمى، على الرغم من أن الأشخاص المصابين بقلة العدلات الشديدة قد لا يصابون بالحمى.
  • سماكة جدار الأمعاء على الأشعة المقطعية أو الموجات فوق الصوتية.
  • آلام في البطن.
  • انتفاخ في البطن.
  • تشنج في البطن.
  • نزيف من الجهاز الهضمي السفلي (GI).
  • إسهال.

علاج التهاب المصران الأعور

لا يوجد علاج قياسي لالتهاب المصران الأعور لأنه لم يكن هناك الكثير من الدراسات حول أي العلاج يعمل بشكل أفضل. سيقوم الطبيب بتقييم الأعراض الخاصة بالمريض ويقرر مسار العلاج الأفضل له. قد تشمل هذه العلاجات:

  • المضادات الحيوية.
  • السائل الوريدي (IV).
  • راحة الأمعاء التي لا تأكل أو تشرب أي شيء.
  • استخدام أنبوب يتم إدخاله من خلال الأنف في المعدة لتصريف سوائل المعدة.
  • استعادة الشوارد المستنفدة، مثل المغنيسيوم والصوديوم والبوتاسيوم.
  • عمليات نقل الدم مثل الصفائح الدموية.
  • الجراحة.

مضاعفات التهاب المصران الأعور

يمكن أن ينتشر الالتهاب إلى أجزاء أخرى من الأمعاء. إذا انقطعت إمدادات الدم عن الأمعاء بسبب التورم والإصابة، قد تموت الأنسجة. وتشمل المضاعفات الأخرى ما يلي:

  • ثقب الأمعاء: عندما يتشكل ثقب على طول الطريق عبر الأمعاء.
  • التهاب الصفاق: التهاب النسيج الذي يبطن تجويف البطن.
  • نزيف معوي: نزيف في الأمعاء.
  • انسداد الأمعاء: عندما تصبح الأمعاء مسدودة جزئيًا أو كليًا.
  • خراج داخل البطن: جيب من الأنسجة الملتهبة مليء بالصديد الناجم عن عدوى تدخل البطن.
  • تعفن الدم: عدوى تهدد الحياة في مجرى الدم.
  • الوفاة.

التهاب المصران الأعور عند الأطفال

المصران الأعور عند الأطفال يكون عرضة للالتهاب بشكل متزايد وخاصة في الأطفال الذين يخضعون للعلاج الكيميائي ولكنه ضعيف التشخيص.

قام العلماء بالتحقيق في المتغيرات الديموغرافية والسريرية والتصوير (التصوير بالموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي المحوسب) لتشخيص التهاب المصران الأعور ومخاطره ونتائجه.

وكانت الاستنتاجات كالآتي:

  • كان التصوير بالموجات فوق الصوتية طريقة تصوير مفيدة للأطفال الذين يشتبه في إصابتهم بالتهاب المصران الأعور.
  • قد يكون الثالوث الكلاسيكي لألم البطن والحمى وقلة العدلات غائبًا.
  • ارتبطت شدة الالتهاب بمدة قلة العدلات ووجود حمى أو حنان في البطن.

ما هي توقعات الشفاء من التهاب المصران الأعور؟

لم يكن تشخيص التهاب الأعور جيدًا. بلغ معدل الوفيات فيها ما يصل إلى 50٪، خاصة في الأشخاص الذين يعانون من ثقب الأمعاء.

الأشخاص الذين يرتفع عدد خلايا الدم البيضاء لديهم يميلون إلى القيام بعمل أفضل. في استعراض لمدة عام للأطفال المصابين بسرطان الدم، معدل وفيات الأطفال المصابين بسرطان الدم بلغ 20٪. ومع ذلك، مع التشخيص المبكر والعلاج، يتحسن التشخيص.

المصران الأعور

متلازمة الأعور المتنقل (mobile cecum syndrome)

يُعرَّف الأعور المتنقل بأنه فشل الأعور واللفائف الطرفية والقولون الأيمن جنبًا إلى جنب مع المساريق (الأغشية التي تبطن الأمعاء) للاندماج مع جدار الصفاق الجداري الخلفي،أي يحدث بسبب انفصال المصران الأعور عن جدار الصفاق. ويقدر أن الحركة غير الطبيعية للأعور والقولون الصاعد تحدث في 10-20٪ من السكان.

على الرغم من ارتفاع معدل حدوث المتغير التشريحي، فإن التنقل غير الطبيعي للمصران الأعور والقولون الصاعد سبب غير شائع لتكرار آلام أسفل البطن. وبالكاد يتجلى الأعور المتنقل في الانفتال (يلتف حول نفسه ويحدث الانسداد)، بمجرد أن يحدث ذلك، يتبع خنق اللفائفي، ويتطور إلى غرغرينا مما يتطلب جراحة طارئة إذا تم تشخيص الانفتال.

علاج متلازمة الأعور المتنقل

في الآونة الأخيرة وجد الأطباء أن أفضل طرق العلاج عن طريق caecopexy بالمنظار (أي التثبيت الجراحي للأعور) أوcecocolopexy (أي استئصال القولون والأعور). يُنصح باستئصال الزائدة الدودية المصاحب.

انفتال المصران الأعور (Cecal Volvulus)

انفتال المصران الأعور هو شكل نادر من أشكال انسداد الأمعاء. يحدث عندما ينفصل الأعور، الذي يكون بين الأمعاء الدقيقة والقولون عن جدار البطن ويلتف على نفسه.

الأعراض

قد تحدث الأعراض التالية عند الإصابة بانفتال الأعور:

  • انتفاخ البطن.
  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • مشكلة في إخراج الغازات.
  • آلام شديدة في البطن.
  • القيء.

قد يكون تشخيص انفتال الأعور صعبًا لأن أعراضه تتشابه مع أعراض الحالات المعوية الأخرى. في بعض الأحيان، تكون هذه الأعراض خاطئة بسبب متلازمة التهاب الأمعاء (IBS) أو مرض التهاب الأمعاء (IBD). ومع ذلك، لا تتضمن القولون العصبي ولا مرض التهاب الأمعاء على انسداد معوي.

لسوء الحظ، فإن كل من القولون العصبي والتهاب الأمعاء، وكذلك انفتال الأعور تأتي الأعراض وتذهب بصفة متقطعة. كقاعدة عامة،راجع طبيبك لمعرفة أي من هذه الأعراض، خاصةََ إذا جاءت وذهبت لفترة طويلة من الزمن.

الأسباب

الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين ٣٠ و٦٠ هم أكثر تأثرََا بمرض انفتال المصران الأعور.

ويمكن أن تشمل الأسباب المحتملة وعوامل الخطر ما يلي:

  • السفر الجوي تحت ضغط مقصورة منخفض.
  • ضعف عضلات القولون.
  • توسيع القولون.
  • مرض هيرشسبرونج (حيث تلتهب الأمعاء الغليظة وتؤدي إلى الإمساك والانسداد).
  • العدوى.
  • الإفراط في المجهود.
  • أورام الحوض.
  • الحمل (خاصة في الثلث الثالث من الحمل).
  • عمليات جراحية سابقة في البطن تسببت في التصاقات.

التشخيص

بصرف النظر عن الفحص البدني، سيطلب الطبيب اختبارات التصوير للمساعدة في تشخيص انفتال الأعور. قد يشعر أيضًا بمنطقة البطن لتقييم أي مناطق يوجد بها تورم.

قد تشمل اختبارات التصوير الأشعة المقطعية أو الأشعة السينية.

باستخدام هذه الفحوصات، يمكن لطبيبك البحث عن حركات هبوط أو تقريب الأمعاء الغليظة. يمكن أن تبدو النتيجة مثل شكل منقار الطائر، يمكنه أيضًا البحث عن أي التواء بالقولون نتيجة لذلك. قد ينتفخ الزائدة الدودية أيضًا من الهواء الزائد.

المضاعفات

عند تركه دون علاج، يمكن أن يؤدي انفتال المصران الأعور إلى أعراض أكثر حدة. قد يتفاقم الإمساك، ويمكن أن يزداد انتفاخ البطن.

الموت ممكن إذا تقدمت الحالة. في الواقع، أبلغ الباحثون عن معدل وفيات يصل إلى ٤٠٪.

العلاج

الجراحة هي الطريقة المفضلة لعلاج انفتال المصران الأعور.

وفقًا للمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى، فإن الجراحة لهذه الحالة لها معدل نجاح مرتفع. كما أنه يقلل من خطر الحصول على الانفتال مرة أخرى.

  • يُطلق على إجراء علاج انفتال الأعور اسم cecopexy. سيقوم الجراح الخاص بك بإعادة المصران الأعور إلى وضعه المناسب في البطن.
  • جراحة استئصال الأمعاء. إذا تضرر المصران الأعور بشدة من التواء، فقد يوصي الطبيب بجراحة استئصال الأمعاء.
  • تقليل تنظير القولون. إذا لم تكن مرشحًا جيدًا للجراحة، فقد يوصي الطبيب بتقليل تنظير القولون. ومع ذلك، مع هذا الخيار، هناك فرصة جيدة لعودة انفتال الأعور.
المصران الأعور

سرطان المصران الأعور (cecum cancer)

سرطان المصران الأعور هو نوع معين من السرطان يمكن أن يتطور في بداية القولون. العلامات والأعراض في بعض الأحيان تكون صعبة التعرف عليها، لكن الدراسات تثبت أن ما يصل إلى 20٪ من سرطانات القولون والمستقيم تحدث في المصران الأعور (في بعض الدراسات يكون أقل شيوعًا).

الأعراض

يمكن أن تكون أعراض سرطان الأعور غير محددة وغالبًا ما تكون مختلفة عن أعراض سرطان القولون التقليدية.

لسوء الحظ، فإن غالبية أعراض سرطان الأعور لا يمكن ملاحظتها حتى يتقدم المرض بالفعل. الأعراض المحتملة هي:

  • أنيميا (فقر دم).
  • فقدان الوزن.
  • براز غامق يشبه القطران (ميلينا).
  • انتفاخ وغازات في البطن.
  • ألم في البطن.
  • غثيان وقيء.

التشخيص

  • تنظير القولون هو أفضل اختبار للكشف البصري عن سرطان المصران الأعور. في تنظير القولون، يقوم الطبيب بتطوير منظار القولون من خلال القولون بالكامل، حتى المصران الأعور، بحثًا عن الأورام الحميدة أو زيادات مشبوهة يمكن أن تكون سرطانية. إذا تم اكتشاف الأورام الحميدة، فيمكن إزالتها أثناء العملية.
    نظرًا لأن معظم سرطانات القولون تبدأ على شكل سلائل سرطانية، فإن تنظير القولون لا يمكنه اكتشاف السرطان فحسب، بل يمنعه أيضًا عن طريق إزالته.
  • قد يتم عمل حقنة الباريوم الشرجية ولكن يمكن أن يكون غير دقيق. عندما يكون هذا هو الحال، قد يكون تنظير القولون الافتراضي قادرًا على اكتشاف سرطان الأعور.
  • يمكن أيضًا إجراء اختبارات أخرى، مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT) لبطنك، لاستكشاف منطقة الأعور والبحث عن أدلة على أي انتشار للسرطان.
  • التنظير السيني المرن، هو اختبار يستخدم أحيانًا لفحص سرطان القولون، يُقيم فقط الجانب الأيسر من القولون، ولا يُقيم الأعور والجانب الأيمن من القولون.

العلاج

أثناء تنظير القولون، قد يقوم الطبيب بإجراء عملية استئصال متعدد. ومع ذلك، إذا كان السرطان كبيرًا جدًا بحيث لا يمكن إزالته. قد يحتاج عملية جراحية أخرى.

النوع الأكثر شيوعًا من الجراحة لسرطان الأعور تسمى hemicolectomy تزيل هذه الجراحة الجانب الأيمن من القولون وتعيد إرفاق الجزء المتبقي بالأمعاء الدقيقة.

اعتمادًا على مرحلة ودرجة الإصابة بالسرطان، قد ينصح الطبيب الخاص بك أيضًا بالعلاجات المساعدة، بما في ذلك العلاج الكيميائي، والإشعاع.

إذا كنت تعاني من ألم أسفل البطن من الجهة اليمنى وتعتقد أنك قد تكون مصابًا بأحد أمراض المصران الأعور عليك الذهاب إلى الطبيب الخاص بك لتلقي العلاج المناسب لحالتك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى