كوليستين Colistin | دواعي الاستعمال والاثار الجانبية

تم عزل الكوليستين لأول مرة عام 1949 في اليابان على يد العالم كوياما من قارورة من عصيات البوليميكسا المتخمرة وأصبح متاحًا للاستخدام كدواء للحقن في عام 1959، لكن في الثمانينات توقف استخدام البوليميكسين على نطاق واسع نظرًا لما يسببه من أعراض جانبية خطيرة أهمها السمية الكلوية والعصبية. ومع انتشار البكتيريا متعددة المقاومة في التسعينات بدأ الكوليستين يحظى بنظرة ثانية كحل في الحالات الطارئة على الرغم من الأعراض الجانبية الخطيرة التي قد يتسبب في ظهورها.

ما هو الكوليستين؟

الكوليستين والمعروف أيضًا باسم بوليميكسين E، هو مضاد حيوي يستخدم كملاذ أخير لعلاج العدوى سالبة الجرام المقاومة للأدوية المتعددة بما في ذلك الالتهاب الرئوي، قد تشمل هذه البكتيريا الزائفة الزنجارية، الكلبسيلة الرئوية أو العصيات الراكدة. يأتي الكوليستين في شكلين:

  • كبريتات الكوليستين والتي توضع بشكل رئيسي على الجلد أو تؤخذ عن طريق الفم.
  • كوليستيمات الصوديوم (CMS) وهو عقار أولي يمكن حقنه في الوريد أو العضل أو استنشاقه، يتم إنتاجه عن طريق تفاعل الكوليستين مع الفورمالديهايد وبيسلفيت الصوديوم مما يؤدي إلى إضافة مجموعة سلفوميثيل إلى الأمينات الأولية للكوليستين، ويعتبر أقل سمية من الكوليستين عند أخذه عن طريق الحقن.

اقرأ أيضًا: سيكلوسبورين Cyclosporine | دواعي الاستعمال والاثار الجانبية

آلية عمل الكوليستين

الكوليستين هو عبارة عن ببتيد متعدد الكاتيونات وله جزيئات محبة للماء والدهون على حدٍ سواء، تتفاعل هذه الجزيئات التي تحمل الشحنات الموجبة مع الغشاء الخارجي للبكتيريا سالبة الجرام، عن طريق إزاحة أيونات المغنيسيوم والكالسيوم في عديد السكاريد الدهني مما يؤدي إلى تمزُّق غشاء الخلية الخارجي وموت البكتيريا.

تتحول كوليستيمات الصوديوم الغير فعالة إلى الصورة الفعالة وهي الكوليستين بنسبة تقارب 30% فقط من إجمالي جرعة الكوليستيمات، ويصل الكوليستين إلى أعلى تركيز له في الدم بعد ما يقرب من سبع ساعات من عملية حقن مرضى الحالات الحرجة ثم يخرج من الجسم عن طريق البول.

كوليستين Colistin

كيفية حساب جرعة الكوليستين

يتم التعبير عن الجرعة اللازمة باستخدام وحدة المليجرام قائمة على نشاط قاعدة الكوليستين CBA) (colistin base activity، كل واحد ملجم CBA يعادل 30000 وحدة من كوليستيمات الصوديوم (2.4 ملجم CMS).

كوليستيمات الصوديومكوليستيمات الصوديومنشاط قاعدة الكوليستين
12,500 وحدة1 مجم0.4 مجم
150,000 وحدة12 مجم5 مجم
1,000,000 وحدة80 مجم34 مجم
4,500,000 وحدة360 مجم150 مجم
9,000,000 وحدة720 مجم300 مجم

الجرعات اللازمة للحالات الطبية المختلفة

الحالة المرضيةالجرعة اللازمة
العدوى الجهازية الناجمة عن العصيات سالبة الجرام المقاومة للأدوية المتعددة مثل: جرثومة الدم، العدوى داخل البطن، التهاب السحايا، الالتهاب الرئوي المكتسب من المستشفى أو المرتبط بأجهزة التنفس الصناعي وتعفن الدم.
عدوى المسالك البولية الناجمة عن العصيات سالبة الجرام المقاومة للأدوية المتعددة.
الجرعة الوريدية: 300 ملجم CBA يليها 150- 180 ملجم CBA مرتين يوميًا كجرعة استمرارية تبدأ بعد 12 ساعة من جرعة التحميل.
صُممت هذه الجرعة بهدف الوصول إلى متوسط تركيز 2 ملجم/ لتر في الدم.
داء توسع القصيبات والعدوى الرئوية في حالة حدوث أو عدم حدوث التليف الكيسي.استنشاق 30-150 ملجم CBA عن طريق البخاخات 1-2 مرة يوميًا (الجرعة القصوى: 150 ملجم CBA مرتين يوميًا) ويتم استخدام جرعات أقل في حالة عدم حدوث التليف الكيسي.
التهاب السحايا والتهاب البطين الذي تسببه البكتريا سالبة الجرام.4.2 ملجم CBA أي ما يعادل 10 ملجم من حمض كوليستيمات الصوديوم.(تتراوح الجرعة في التقارير السريرية من 0.7-8.3 ملجم CBA/ يوم يتم أخذها مرة واحدة أو مقسمة إلى جرعتين).
العدوى الرئوية بسبب العصيات سالبة الجرام المقاومة للأدوية المتعددة.استنشاق 75-150 ملجم CBA كل 12 ساعة (قد تصل الجرعة إلى 167 ملجم كل 8 ساعات)

الجرعات في حالات قصور في وظائف الكلى

في حالات المرضى من ذوي الحالات الحرجة، ينبغي إعطاء جرعة وريدية تحميلية قدرها 300 ملجم CBA متبوعة بجرعة ثابتة قائمة على معدل تصفية الكرياتينين (Cr Cl) ويوصى بإعطاء الجرعات التالية مقسمة إلى جرعتين أو ثلاث جرعات، تبدأ جرعات المداومة بعد 12 ساعة من الجرعة التحميلية وتكون كالتالي:

  • CrCl أكبر من أو يساوي 50 مل/ دقيقة: 300 ملجم CBA يوميًا.
  • 30-50 CrCl مل/ دقيقة: 183-250 ملجم CBA يوميًا.
  • 30-10 CrCl مل/ دقيقة: 150-183 ملجم CBA يوميًا.
  • CrCl أقل من 10 مل/ دقيقة: 117 ملجم CBA يوميًا.

في حالة زيادة معدل عملية التصفية الكلوية بحيث يصل CrCl أكبر من أو يساوي 130 مل/ دقيقة/ 1.73 متر مربع: هي حالة تحدث في بعض مرضى الحالات الحرجة الذين لا يعانون من خلل وظيفي في الأعضاء بالإضافة إلى عدم وجود خلل في تركيزات الكرياتينين في الدم يصل فيها معدل تصفية الكرياتينين إلى أكبر من أو يساوي 130 مل/ دقيقة/ 1.73 متر مربع، لتحديد هؤلاء المرضى يستلزم قياس معدل تصفية الكرياتينين لمدة 8-24 ساعة وتكون الجرعة 360 ملجم CBA يوميًا عن طريق الحقن الوريدي.

في عمليات الغسيل الكلوي المتقطع:

  • الجرعة التحميلية: 300 ملجم CBA عن طريق الحقن الوريدي.
  • جرعة المداومة:
  • أيام الغسيل الكلوي: 180 ملجم CBA بعد عملية الغسيل الكلوي.
  • أيام عدم غسيل الكلى: 130 ملجم CBA.

غسيل الكلى البريتوني: الجرعة التحميلية 300 ملجم CBA يليها 150-200 ملجم CBA مرة واحدة يوميًا تبدأ بعد 24 ساعة من الجرعة التحميلية.

العلاج بالبدائل الكلوية CRRT: الجرعة التحميلية 300 ملجم CBA يليها 220 ملجم CBA كل 12 ساعة تبدأ بعد 12 ساعة من جرعة التحميل.

العلاج بالبدائل الكلوية بصورة متقطعة لفترة زمنية طويلة PIRRT:

الجرعة التحميلية: 300 ملجم CBA عن طريق الحقن الوريدي متبوعة بجرعة صيانة تستند إلى كفاءة وظيفة الكلى ومدة دورة PIRRT (إضافة 10% لكل ساعة من PIRRT إلى الجرعة الأساسية الموصى بها تبعًا لوظائف الكلى ومعدل تصفية الكرياتينين).

الجرعات في حالات قصور في وظائف الكبد

لا توجد تعديلات للجرعة.

الجرعات في حالات الحمل والرضاعة

ينتمي الكوليستين إلى الأدوية من الفئة ج والتي تعني أنه يستخدم ولكن بحذر في الحالات الضرورية والتي تتفوق فيها فوائده على آثاره الجانبية.

اقرأ أيضًا: تيكوبلانين Teicoplanin | الجرعات اللازمة للحالات المرضية المختلفة

التفاعلات الدوائية الأكثر خطورة

هناك بعض التفاعلات الدوائية التي تزيد من احتمالية الإصابة بسمية الدواء والتي تتطلب التوقف عن تناول أحد الأدوية أو المباعدة بينهم، ومن أخطر الأدوية المتفاعلة مع الكوليستين:

  • أمفوتريسين ب ديوكسيكولايت.
  • الأتراكوريوم و سيس أتراكوريوم.
  • باكيتراسين وسيدوفوفير.
  • لقاح الكوليرا.
  • فيكورونيوم، بانكورونيوم، الراباكورونيوم والروكورونيوم.
  • سكسينيل كولين.

اسمع حلقة: سخونة طفل رضيع

الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا

هناك بعض الآثار الجانبية التي تحتم علينا توخي الحذر أثناء تناول عقار الكوليستين وسرعة إبلاغ الطبيب المختص في حالة تفاقم هذه الأعراض أو استمرارها لفترة زمنية طويلة، ومن أهم هذه الآثار الجانبية:

  • الشعور بالدوخة.
  • وخز وتنميل في الأطراف واللسان.
  • السمية العصبية أو الكلوية.
  • فشل حاد في التنفس عند تناوله عن طريق الاستنشاق.
كوليستين Colistin

كيفية تحضير الدواء

للحقن الوريدي: يتم إضافة 2 مل من ماء الحقن إلى كل فيال يحتوي على 150 ملجم CBA وينتج عنه تركيز 75 ملجم CBA/ مل، ويمكن إعادة تخفيفها باستخدام محلول متوافق مثل رينجر لاكتات، محلول الملح، D5NS ،D5W.

الحقن داخل القراب أو داخل البطين: يتم التخفيف باستخدام محلول خالٍ من المواد الحافظة (SWFI أو NS) فقط ويتم استخدامه مباشرةً بعد التحضير والتخلص من الجزء الغير مستخدم.

الاستنشاق: يتم تخفيف كل قارورة تحتوي على 150 ملجم CBA باستخدام محلول الملح حتى تصل إلى تركيز نهائي 3-30 ملجم CBA/ مل.

وفي حالة المرضى على أجهزة التنفس الصناعي يتم تخفيف 150 ملجم CBA باستخدام ماء الحقن حتى تصل إلى تركيز نهائي 15 ملجم CBA/ مل.

يمكن الاحتفاظ بالقارورة التي تحتوي على الدواء المذاب لمدة قد تصل إلى 7 أيام في درجة حرارة 2-8 درجة مئوية، أما المحاليل المخففة المعدة للحقن فلا يمكن الاحتفاظ بها لأكثر من 24 ساعة.

اقرأ أيضًا: سفترياكسون Ceftriaxone | مضاد حيوي قوي

كيفية تناول عقار الكوليستين

الحقن الوريدي: يتم حقن الدواء على مدار 60-30 دقيقة.

الاستنشاق: يتم إعطاء محلول عن طريق البخاخة ويفضل استخدامها على الفور بعد التحضير لتقليل احتمالية تكون تركيزات عالية من الكوليستين، والذي قد يؤدي إلى سمية الرئة التي تهدد الحياة، بالإضافة إلى استخدام موسّع للشعب الهوائية مثل الألبيوترول في غضون 15 دقيقة قبل إعطاء الدواء.

الحقن داخل القراب أو داخل البطين: يتطلب إعطاء محاليل خالية من المواد الحافظة بعد عملية التحضير مباشرةً، والتخلص من الجزء الغير مستخدم من القارورة.

منذ الثمانينيات فصاعدًا استخدمت دولة الصين الكوليستين في الزراعة، وعليه فإن الإنتاج الصيني للزراعة وصل إلى زيادة تقارب 2700 طن في عام 2015، ولكن على النقيض حظرت الصين استخدام الكوليستين لتعزيز نمو الماشية في عام 2016 لما نتج عنه من آثار جانبية خطيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى