الكبد الدهني غير الكحولي .. ما هو؟ وما هى الأعراض والعلاج

الكبد الدهني غير الكحولي والتهابه من الأمراض التى يتجاهلها غالبية المرضى, نظرا لأن أعراضه غير ظاهرة ولا ملموسة للمريض, فدهون الكبد لا يراها المريض ولا يشعر بوجودها, على عكس دهون البطن أو الفخذين مثلا, كما أن المرض غير مرتبط بعادات مستهجنة اجتماعيا, فهو لا ينتج عن إدمان شرب الكحول مثلا كما يحدث فى الكبد الدهني الكحولي, ولا يرتبط بتعاطى المخدرات أو بغيرها من العادات التى من الممكن أن تلفت نظر المريض لوجوده.

وبالتالى فالمريض لا يعلم سببا يمكن أن يصيبه بمرض الكبد, والنتيجة أنه يتجاهل أي أعراض ولا يفكر فى استشارة الطبيب لأنه يستبعد إمكانية إصابته بأمراض الكبد اصلا, لأنه لا يعلم أن عاداته الغذائية ووزنه يشكلان عبئا على كبده, وليس بالضرورة أن يتعاطى المخدرات أو الخمور أو يصاب بعدوى كبدية ليمرض بالكبد الدهني غير الكحولي.

حول الكبد الدهني غير الكحولي نتحدث فى موضوعنا هذا من موضوعات دكتور كشكول, لنتعرف على طبيعة المرض وأعراضه وخطورته, وأساليب التشخيص والعلاج أيضا.

الكبد الدهني غير الكحولي

الكبد الدهني غير الكحولي هو حالة مرضية تنتج عن تراكم الدهون داخل خلايا الكبد, نتيجة عوامل أخرى غير شرب الكحول.

وهو يختلف فى هذا عن الكبد الدهني الكحولي, فالكبد الدهني غير الكحولي يصيب الأشخاص الذين لا يشربون الخموربالمرة أو يشربون كميات بسيطة منها فقط, ويؤدى تراكم الدهون داخل خلايا الكبد إلى التهاب الكبد وإصابته ببعض الندوب(التليفات), وفى الحالات الشديدة من التهاب الكبد الدهني غير الكحولي يمكن أن تصل المضاعفات إلى تليف الكبد بالكامل, مما يفضى بالنهاية إلى الفشل الكبدى.

أسباب الكبد الدهني غير الكحولي

ينتج الكبد الدهني غير الكحولي عن عدم قدرة الكبد على تكسير الدهون مما يؤدى إلى تراكمها فيه, ويمكن تلخيص عوامل الخطورة التى تزيد من استعداد الشخص للإصابة بالكبد الدهني غير الكحولي فى الأسباب الآتية الذكر.

  • زيادة الوزن, وليس بالضرورة أن تصل زيادة الوزن إلى حد السمنة حتى يصبح الشخص عرضة للإصابة بالكبد الدهني غير الكحولي, فزيادة 10 كيلو جرامات عن الوزن الطبيعى تكفى لبدء الإصابة بالمرض.
  • زيادة الدهون الثلاثية بالدم حتى مع عدم وجود زيادة فى الوزن.
  • زيادة كوليسترول الدم حتى مع عدم وجود زيادة فى الوزن.
  • أحد مضاعفات جراحة تحويل مسار المعدة التى تجرى لعلاج السمنة المفرطة.
  • الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائى, وهى متلازمة ارتفاع ضغط وسكر الدم نتيجة خلل التمثيل الغذائي.
  • الإصابة بحالة المبيض متعدد الكيسات.
  • الإصابة بداء سكري النوع الثانى.
  • قصور نشاط الغدة الدرقية.
  • قصور نشاط الغدة النخامية.
  • الإصابة بحالة انقطاع التنفس أثناء النوم.

أعراض الكبد الدهني غير الكحولي

فى العادة يكون الكبد الدهني غير الكحولي صامتا بلا أعراض واضحة, ويتم اكتشافه بمحض الصدفة عند فحص البطن بالموجات فوق الصوتية لأى سبب, وحتى عندما تظهر أعراضه فإنها تتشابه مع أعراض الكثير من مشكلات الجهاز الهضمى مما يؤخر اكتشافه, كما أنه لا يظهر أعراضا واضحة إلا فى حالة حدوث التهاب الكبد الدهني غير الكحولي, وقد تكون تلك الأعراض فى صورة:

  • فقدان الوزن غير المتعمد.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بلا سبب واضح.
  • الشعور بعدم الراحة فى أعلى يمين البطن.

وإذا وصل التهاب الكبد الدهني غير الكحولي إلى مرحلة تشمع الكبد فعندئذ تظهر أعراضا أكثر شدة ووضوحا تتمثل فى:

  • تجمع السوائل فى البطن(إستسقاء البطن).
  • إحمرار راحتى اليدين.
  • إصفرار لون الجلد وبياض العينين(الصفراء)(اليرقان).
  • تضخم الطحال.
  • انتفاخ الأوعية الدموية تحت سطح الجلد فى منطقة البطن.
  • الحكة الجلدية.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقىء.

مراحل الكبد الدهني غير الكحولي

يمر الكبد الدهني غير الكحولي بمراحل متتالية تتطور على حسب شدة المرض, حيث يتدرج المرض كالآتى

المرحلة الأولى: الكبد الدهني غير الكحولى (تشحم الكبد)

فى تلك المرحلة تتراكم الدهون داخل الكبد بلا أعراض واضحة, وتكتشف بالصدفة عندما يبدو الكبد لامعا أثناء فحص البطن بالموجات فوق الصوتية(سونار البطن), وتلك هى المرحلة الشائعة جدا والموجودة لدى غالبية المرضى, ويمكن تداركها بدون أى مضاعفات فى حالة السيطرة على أسبابها, وعادة ما تتراجع بمجرد خفض الوزن الزائد والسيطرة على كوليسترول ودهنيات الدم بالنظام الغذائى والرياضى.

المرحلة الثانية: التهاب الكبد الدهني غير الكحولي

وهى المرحلة التى تبدأ فيها خلايا الكبد بالتندب, وعادة ما يذهب المريض إلى الطبيب شاكيا من عدم الراحة فى أعلى يمين البطن, مع الشعور بالإرهاق الدائم, وفقدان الشهية والشعور الطفيف بالغثيان, كما قد تظهر التحاليل قصورا فى وظائف الكبد.

وهى أيضا مرحلة يمكن تداركها, حيث أنه إذا تمت السيطرة على مسببات الكبد الدهني غير الكحولي فإن خلايا الكبد التالفة يمكن للكبد استعاضتها بخلايا جديدة سليمة تماما, وعندها يعود الكبد سليما تماما.

المرحلة الثالثة: تليف الكبد الدهني غير الكحولي (تشمع الكبد).

وهى مرحلة خطيرة من الكبد الدهني غير الكحولي, حيث تتلف جميع خلايا الكبد تقريبا بفعل تراكم الدهون, ويتحول الكبد إلى ما يشبه قالبا من الشمع وبالطبع يفقد القدرة على آداء جميع وظائفه, وهو ما يعنى الفشل الكبدى, وتظهر هنا أعراض الفشل الكبدى ومضاعفاته التى تتمثل فى:

  • استسقاء البطن.
  • تورم الأوعية الدموية المبطنة للمرىء وتعرضها للنزف(دوالى المرىء).
  • تشوش التفكير والنعاس والخرف(التسمم الدماغى الكبدى).
  • قصور وظائف الكلى نتيجة قصور وظائف الكبد(المتلازمة الكبدية الكلوية).
  • سرطان الكبد.
  • فشل الكبد التام, أو موت خلايا الكبد تماما وعندئذ يصبح الكبد وكأنه غير موجود بالمرة.
  • الغيبوبة الكبدية.
  • الوفاة.

وتلك المرحلة من الكبد الدهني غير الكحولي لا يمكن تداركها ولا علاج لها إلا زراعة الكبد, ومن الجدير بالذكر أن ما بين 5-12% من مرضى الكبد الدهني غير الكحولي يصلون إلى مرحلة تشمع الكبد, حيث تختلف النسبة من بلد إلى آخر.

الكبد الدهني

تشخيص الكبد الدهني غير الكحولي

مع الأسف تبقى المرحلة الأولى من الكبد الدهني غير الكحولي غالبا بلا تشخيص, وعادة ما يطلب المريض العلاج فى المرحلة الثانية من المرض, ومن الفحوص التى يطلبها الطبيب لتشخيص المرض الفحوص الآتية:

فحوص الدم

  • صورة الدم الكاملة.
  • وظائف الكبد.
  • وظائف الكلى.
  • فحص الداء البطني.
  • معدل السكر التراكمى.
  • فحوص الغدة الدرقية.
  • فحوص الغدة النخامية.

فحوص الأشعة

  • أشعة الموجات فوق الصوتية على البطن(سونار البطن).
  • التصوير المقطعى المحوسب(الأشعة المقطعية).
  • التصوير بأشعة الرنين المغناطيسي.

فحوص الأنسجة (عينة الكبد)

تتم عن طريق إبرة طويلة تخترق الجلد والعضلات وصولا إلى الكبد, للحصول على عينة من خلايا الكبد لفحصها معمليا لتقدير نسبة تندب خلايا الكبد واختبار الأورام السرطانية إذا كان هناك شك فى وجودها, وهو إجراء بسيط يتم فى بضع دقائق ولكنه يساهم بفاعلية فى تقييم الحالة وما حدث من مضاعفات وتقدير كيفية التعامل معها.

علاج الكبد الدهني غير الكحولي

علاج المراحل الأولى من الكبد الدهني غير الكحولي يتلخص فى الإجراءات الآتية:

  • إتباع نظام غذائى صحى لإنقاص الوزن الزائد.
  • ممارسة الرياضة البدنية بانتظام.
  • تقليل مصادر الكوليسترول والدهون المشبعة فى الطعام.
  • السيطرة على الأمراض المزمنة المتسببة فى الكبد الدهني غير الكحولي إن وجدت.
  • إعتماد نظام غذائى صحى غنى بالألياف ومصادر الدهون الصحية وبخاصة الأحماض الدهنية أوميجا3.

ولا يوجد حتى الآن علاج دوائى متخصص للكبد الدهني غير الكحولي, ولكن قد يوصى الطبيب بتلقى اللقاحات المضادة للفيروسات الكبدية للوقاية من الإصابة بها التى تزيد من التهاب الكبد.

أما المراحل المتأخرة من الكبد الدهني غير الكحولي, فللأسف تستعصى على العلاج ولابد لها من جراحة زراعة الكبد إن كانت حالة المريض العامة تسمح بإجراءها.

اسئلة شائعة عن الكبد الدهني غير الكحولي

نظرا لشيوع الكبد الدهني غير الكحولي, وعدم توافر علاجات دوائية للمرض فإن الكثير من الأسئلة تدور حوله, سنحاول فى الفقرة التالية من هذا الموضوع من موضوعات دكتور كشكول الإجابة عن بعض هذه الٍأسئلة.

هل يصيب الكبد الدهني غير الكحولي الأطفال؟

نعم يمكن أن يصيب المرض الأطفال, وبخاصة مع شيوع زيادة الوزن بين الأطفال, كذلك إذا توافرت عوامل صحية أخرى كمشكلات الغدة النخامية والدرقية.

هل الكبد الدهني غير الكحولى حالة وراثية؟

لا, المرض نفسه ليس وراثيا ولكن مسبباته قد تكون وراثية مثل داء سكري النوع الثاني, كذلك قد ينتشر بين أفراد نفس العائلة نتيجة اعتمادهم جميعا نظاما غذائيا خاطئا أو إصابتهم جميعا بالسمنة.

هل تقل مضاعفات الكبد الدهني غير الكحولي بمجرد إنقاص الوزن؟

نعم, فإنقاص الوزن ولو بقدر قليل يقلل من مخاطر المرض إلى حد كبير.

هل اختفاء الكبد الدهني غير الكحولي بإنقاص الوزن يعنى اختفاء مضاعفاته أيضا؟

نعم, فإذا تم علاج الكبد الدهني غير الكحولي عبر النظام الغذائي والرياضة البدنية بحيث اختفت دهون الكبد تماما, فهذا يعني أن الكبد عاد سليما تماما ولن يصاب بأية مضاعفات.

هل أخذ خزعة من الكبد للتحليل إجراء خطير؟

لا, فهو إجراء بسيط قد ينطوى على بعض الألم فقط اثناء سحب الخزعة, وسينتهى بمجرد انتهاء السحب, وسيخبرك طبيبك بما سيحدث قبل إجراء الخزعة فلا تقلق.

هل يمكن علاج الكبد الدهني غير الكحولي بالأعشاب؟

يكون هدف الأعشاب هنا المساعدة على انقاص الوزن الزائد, عبر سد الشهية أو زيادة معدلات التمثيل الغذائى أو تنظيم سكر الدم, ولكل هذا دور فى علاج الكبد الدهني غير الكحولي, ولكن يجب استشارة طبيبك قبل استعمال أى نوع من الأعشاب لأن بعضها قد يتعارض مع حالة الكبد لديك.

هل تفيد جراحات إنقاص الوزن فى علاج الكبد الدهني غير الكحولي؟

قد تكون جراحات السمنة من الخيارات المطروحة للعلاج فى حالة كون المريض يحتاج إلى فقدان قدر كبير من الوزن يصعب فقدانه بالأنظمة الغذائية, وتصعب معه ممارسة الرياضة, ولكن لابد من اتباع نظام غذائى صحى متناسب مع نوع جراحة السمنة التى تم إجراؤها ليتم عن طريقها فقدان الوزن بلا مضاعفات, وسيخبرك طبيبك بما يجب أن تتبعه بعد جراحة السمنة لتحقيق ذلك.

هل يمكن علاج تشمع الكبد بدون جراحة؟

مع الأسف إذا وصلت الحالة إلى تشمع الكبد بالكامل, أو الفشل الكبدى فعندئذ لا يوجد علاج لتلك الحالة إلا زراعة الكبد, إذا كانت حالة المريض العامة تسمح بها بدون مضاعفات.

هل تفيد الحجامة فى علاج الكبد الدهني غير الكحولي؟

اثبتت بعض الدراسات أنه قد يكون للحجامة فوائد فى السيطرة على مسببات الكبد الدهني غير الكحولي, كما قد تعمل على تحسين وظائف الكبد وتحسين عمل جهاز المناعة, ولكن لا تقبل على هذا الإجراء أبدا قبل استشارة طبيبك لأنها لا تناسب جميع الحالات, فقد تتسبب لبعضها فى مضاعفات خطيرة.

هل من الضرورى علاج الكبد الدهني غير الكحولي إذا كان فى المرحلة الأولى وبلا أعراض؟

نعم بالطبع, فليس معنى كون المرض فى مرحلته الأولى أن علاجه ليس ضروريا, ولكن معناه أن علاجه أكثر سهولة من تركه حتى يصل إلى مراحل متقدمة, فعلاج أى مرض فى بدايته أفضل من محاولة علاجه بعد تقدمه, حيث قد يستعصى وقتها على العلاج.

أعزائى قراء دكتور كشكول, بهذا نكون قد تحدثنا عن أهم النقاط الواجب معرفتها حول الكبد الدهني غير الكحولي, وسواء كنت عزيزى من اصحاب هذا المرض الشائع, أو كنت أدام الله عليك العافية غير مصاب به, فلابد أن تعلم أن الوقاية خير من العلاج, لأن الكبد الدهني غير الكحولي ينشأ غالبا عن اسلوب حياة المريض وغذائه, وبالتالى فمن السهل الوقاية منه بمجرد الحفاظ على الوزن والغذاء الصحيين, كما يجب ألا تغفل أية أعراض مهما كانت بساطتها فمعظم الأمراض الخطيرة تبدأ بأعراض بسيطة لا يعيرها أحد اهتماما, كما لا ننسى تذكيرك عزيزى القارىء أن المعلومات الواردة فى الموضوع هى من قبيل تثقيفك حول المرض ليس أكثر, ولا تغنيك عن استشارة الطبيب واتباع إرشاداته بشأن العلاج.

https://doctorkashkool.com/مرض-الكبد-الدهني-غير-الكحولي-الأسباب-و/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى