تغذية صحية

فوائد الفلفل الأسود Black pepper وما هي أضراره

الفلفل الأسود ذلك السحر الذي يضاف لأطباق الطعام فينقلها إلى عالم آخر من اللذة وأصالة النكهات، فدائمًا ما نتساءل عن سر لذة طعام الجدات رغم أنهن لا يستخدمن سوى الملح والفلفل. فتخبرنا أمهاتنا بأن الجدات تصنعن الطعام على أعينهن وتدعن الله أن يحسن ختامه لينال إعجاب جميع أفراد الأسرة حين التفافهم حول مائدة الطعام فهذا ميقات الأحبة، كما أنهن تحسنّ اختيار كل مكونٍ ذي فائدة للحفاظ على صحة أحبابهن. فما هي فوائد الفلفل الأسود؟ هذا ما سنعرفه من خلال مقالنا.

ما هو نبات الفلفل؟

يعود تاريخ نبات الفلفل إلى ما قبل 4000 عام فقد بدأت زراعته في قطاع مالابار جنوب الهند ومنه انتشر حول العالم حيث تتم زراعته في المناطق الاستوائية مثل إندونيسيا.

ينتمي نبات الفلفل (Piper nigrum L) إلى عائلة النباتات المتسلقة (Piperaceae)، وهو نبات خشبي طويل يحتوي على أزهار تتفتح باللون الأحمر المصفر والتي تحتوي بداخلها على البذور التي يتم طحنها فيما بعد للحصول على الفلفل الأسود.

تتواجد مادة البيبرين (piperine) على السطح الخارجي لثمار وبذور الفلفل وهي المسؤولة عن الرائحة الحارة والعطرية للفلفل الأسود. كما تزيد مادة البيبرين من امتصاص الكركم والسيلينيوم وفيتامين B12، يفقد الفلفل الأسود نكهته مع مرور الوقت عن طريق التبخير لذلك ينبغي حفظه في وعاء محكم الغلق.

أقرأ أيضًا: أهمية الفطور الصباحي الصحي لحياة أفضل ومخاطر عدم تناول وجبة الأفطار

ما هي القيمة الغذائية للفلفل الأسود؟

صرحت وزارة الزراعة الأمريكية USDA أن كل ملعقة طعام من بهار الفلفل (6.9 جم) تحتوي على:

العنصرالكمية 
السعرات الحرارية17 سعرة حرارية
كربوهيدرات4.4 جم
دهون0.2 جم
بروتين0.7 جم
ألياف غذائية1.8 جم
سكر
صوديوم1.38 ملجم
كالسيوم30.57 ملجم
حديد0.67 ملجم
بوتاسيوم91.8 ملجم
مغنيسيوم11.8 ملجم
منجنيز0.88 ملجم
زنك0.08 ملجم
فيتامين A1.86 ميكروجرام
فيتامين B10.007 ملجم
فيتامين B20.012 ملجم
فيتامين E0.07 ملجم
فيتامين K11.3 ميكروجرام
حمض الفوليك1.17 ميكروجرام
جدول القيمة الغذائية للفلفل الأسود
الفلفل الأسود

فوائد الفلفل الأسود

الفلفل الأسود من أكثر البهارات التي تستخدم لإعداد الأطباق الشهية حول العالم بل ويطلقون عليه ملك البهارات، كما أنه عرف قديمًا بالذهب الأسود فدعونا نتعرف على فوائده:

  • تقليل الكوليسترول

يعمل البيبرين على خفض نسبة الكوليسترول بالدم مما يقلل من فرص الإصابة بالأزمات القلبية وتصلب الشرايين والسكتة الدماغية.

  • تحسين مستوى السكر بالدم

هناك بعض الأبحاث التي تقول بأن استهلاك مرضى السكري للفلفل الأسود بشكل منتظم يعمل على تحسين مستوى الجلوكوز في الدم عن طريق زيادة حساسية مستقبلات الأنسولين. ففي إحدى الدراسات تم إمداد 86 شخص يعانون من مقاومة الأنسولين بالفلفل لمدة 8 أسابيع وبعد مرور هذه المدة لوحظ تحسن حساسية مستقبلات الأنسولين.

  • تحسين وظائف الدماغ

يعمل البيبرين على تحسين وظائف الدماغ وتقليل الأعراض المصاحبة لمرض باركنسون، كما يقلل من حدوث مرض ألزهايمر حيث يمنع تكون بروتينات الأميلويد (Amyloid proteins) التي تترسب في خلايا المخ مسببةً مرض ألزهايمر.

  • علاج الالتهاب

تعمل مادة البيبرين على تقليل وعلاج الالتهابات لاسيما المزمنة منها مثل التهاب المفاصل والربو وأمراض القلب. ولأن الدراسات على الإنسان في هذا الجانب ليست بالكثيرة هناك دراسة أجريت لعلاج الفئران المصابة بالتهاب المفاصل بمادة البيبرين فوجد أنها عملت على تقليل التورم والالتهاب.

  • تحسين الهضم

تناول الفلفل الأسود يعمل على تحسين أداء الجهاز الهضمي حيث يحفز الفلفل إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة والذي يقوم بهضم الطعام وقتل البكتيريا الضارة، بالإضافة إلى علاج الانتفاخات والغازات حيث يقوم الحمض بقتل البكتيريا التي تتغذى على جزيئات الطعام غير المهضوم وتنتج الغازات.

  • التخلص من السموم

يزيد الفلفل من معدل التعرق والتبول مما يؤدي إلى تخلص الجسم من جميع السموم التي تضر بصحة الجسم.

  • إنقاص الوزن

يقوم البيبرين الموجود بالفلفل بتحسين الهضم وزيادة معدل الأيض مما يؤدي إلى زيادة حرق الدهون وعدم تراكمها في الجسم وبالتالي الحصول على وزن مثالي.

  • الوقاية من السرطان

البيبرين له دور هام في محاربة الخلايا السرطانية ومنع انتشارها. حيث يعمل على تثبيط تقدم دورة الخلية ويحفز إشارات موت الخلايا، فيثبط الخلايا الجذعية المجددة للخلايا السرطانية ويثبط إنزيمات التناسخ ويمنع الإمداد الدموي للخلايا السرطانية مما يحد من غزو وانتشار الخلايا السرطانية. كما أنه مضاد للأكسدة فيعمل على توازن الأكسدة والاختزال داخل الخلية.

  • الحفاظ على شعر صحي وحيوي

يعمل الفلفل الأسود على ترطيب وزيادة لمعان الشعر والقضاء على القشرة والجلد الميت، كما أنه يحفز نمو الشعر لاحتوائه على الفيتامينات والعناصر المهمة لنمو الشعر. كما يمنع من ظهور الشيب المبكر في الشعر لاحتوائه على مضادات الأكسدة.

  • المحافظة على بشرة صحية

يحتوي الفلفل الأسود على الفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة لنضارة البشرة وحيويتها، كما أنه يقضي على الرؤوس السوداء وحب الشباب لأنه مضاد للالتهاب ومضاد للبكتيريا، كما يمنع حدوث التصبغات لاحتوائه على مضادات الأكسدة.

  • زيادة الخصوبة

يزيد الفلفل من معدلات الخصوبة وإفراز هرمون التستوستيرون لدى الرجال وذلك لاحتوائه على الزنك والمغنيسيوم ومضادات الأكسدة.

  • مضاد للتأكسد

يعمل البيبرين (المادة الفعالة بالفلفل الأسود) كمضاد للأكسدة حيث يمنع الآثار الضارة للمواد المؤكسدة التي نتعرض لها من خلال دخان السجائر والتلوث البيئي وأشعة الشمس الضارة، والتي تتسبب في عدة أمراض مثل السرطان وأمراض القلب.

شاهد: فوائد نبات الجنكة المستخلص منها تيبونينا فورت – لتحسين الذاكرة

أضرار الفلفل الأسود

على الرغم من الفوائد العديدة للفلفل إلا أنه قد يسبب الحساسية لبعض الأشخاص، ويمكن أن يسبب أضرارًا إذا تم استهلاكه بكميات كبيرة ومنها:

  • تهيج المعدة والأمعاء إذا تم تناوله بكميات كبيرة.
  • تهيج واحمرار العين عند دخول الفلفل المطحون بها.
  •  استنشاق كميات كبيرة من الفلفل يضر بالرئة وقد يؤدي إلى الوفاة خاصة في الأطفال.
  • قد يتفاعل الفلفل مع الأدوية ويسبب حساسية ويحدث ذلك مع النساء الحوامل.

لا تكاد تخلو مائدة طعام في أي بيت من الفلفل الأسود حيث يشيع استخدامه في معظم الأطباق، وبعدما تعرفنا على فوائده وأضراره ينبغي علينا استخدامه بكميات معقولة دون إفراطٍ أو تفريط، فكما يقولون “كل شيء زاد عن حده تحول لضده”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى