fbpx
تشريح الجسم

الغدة الكظرية أو الغدة فوق الكلوية – ما هي أهميتها

الغدة الكظرية, هي احدى الغدد الصماء, والغدد الصماء هي تلك التي تفرز هرموناتها في مجرى الدم مباشرة دون وجود قنوات ناقلة للإفراز أو مخازن لتخزينه، كما ويحتوى جسم الأنسان على زوج من الغدد الكظرية, توجد كل واحدة منهما فوق احدى الكليتين، ولكل من الغدتين الكظريتين شكل يختلف عن الأخرى, فتلك التي تقع فوق الكلية اليمنى هرمية الشكل, بينما التي تقع فوق الكلية اليسرى هلالية الشكل.

التقسيم التشريحى لأجزاء الغدة الكظرية

تنقسم الغده الكظرية من حيث التشريح الى:

قشرة الغدة الكظرية

عبارة عن ثلاثة طبقات تعرف بالمناطق، تتضح عند فحص القشرة عن طريق الميكروسكوب:

  • المنطقة الكبيبية: وهى المنطقة الخارجية من قشرة الغدة الكظرية, تشكل خلاياها مجموعات بيضاوية يفصل بينها خيوط رفيعة تحمل الشعيرات الدموية المغذية لها. وتفرز تلك المنطقة هرمون الألدوستيرون, الذى يلعب دورا هاما في الحفاظ على انتظام ضغط الدم.
  • المنطقة الحزمية: هي الطبقة المتوسطة من طبقات قشرة الغده الكظرية, تنتظم خلاياها في شكل أعمدة تتجه الى لب الغده الكظرية, والمنطقة الحزمية هي أكبر المناطق حجما اذا ما قورنت بالمنطقتين الأخريين, حيث تمثل حوالى 80% من حجم قشرة الكظرية ككل, وهى المفرزة لهرمون الكورتيزول, المقاوم للالتهاب في الجسم البشرى.
  • المنطقة الشبكية: أعمق طبقات قشرة الكظرية, تقع قبل لب الكظرية مباشرة, تتشكل خلاياها في شكل مجموعات تشبه الأحبال, يفصلها عن بعضها البعض شعيرات دموية ونسيج ضام, تنتج مجموعة من الهرمونات تعرف بالأندروجينات منها الأندروستيرون الذى يتحول فيما بعد الى هرمون التستوستيرون الذكرى.

لب الكظرية

هو قلب الغدة الكظرية المحاط بطبقات القشرة سابقة الذكر, ويتكون من خلايا قاتمة اللون تسمى بالخلايا اللبية, وهى المصدر الرئيسي لهرمونات الأدرينالين والنور أدرينالين في الجسم البشرى, وهى هرمونات الانفعال التي تحفز الجسم للقدرة على مواجهة الخطر أو الهرب منه عن طريق التحكم في التمثيل الغذائي وسرعة النبض والتنفس.

اقرأ أيضا: مرض أديسون أو قصور الغدة الكظرية: أعراضه واسبابه والعلاج

الأمداد العصبي للغدة الكظرية

تستمد الغده الكظرية الإشارات العصبية المتحكمة فيها من الجهاز العصبي السمبتاوي(الودى), عبر الألياف العصبية قبل العقدية, التي تخرج من الفقرات الصدرية للحبل الشوكي, تحديدا من الفقرات الصدرية من الخامسة الى الحادية عشرة, وهذا النوع من الأمداد العصبي المتخصص, يفتقر الى التشابك العصبي, مما يجعل الغده تطرح افرازاتها في الدم مباشرة.

الأمداد الدموي

تحصل كل غدة من الغدتين الكظريتين على امدادها الدموى عبر ثلاث شرايين هى :

  • الشريان الكظرى العلوى: يتفرع من الشريان الحجابي السفلى.
  • الشريان الكظرى المتوسط: يتفرع من الشريان الأبهر البطني.
  • الشريان الكظرى السفلى: يتفرع من الشريان الكلوي.

ويتم تصريف الدم الوريدى من الغدتين الكظريتين عبر زوج من الأوردة الكظرية, يتفرع كل منهما من احدى الغدتين:

  • الوريد الكظرى الأيمن: يصب في الوريد الأجوف السفلى.
  • الوريد الكظرى الأيسر: يصب في الوريد الكلوي الأيسر أو الوريد الحجابي السفلى.

وللغده الكظرية وريد مركزي في لبها, يختلف في بنيته التشريحية عن سائر الأوردة في الجسم, فالعضلات الملساء الموجودة في الطبقة الوسطى منه مرتبة في حزم طولية بارزة, بينما تكون ملساء تماما بلا أي بروز في سائر الأوردة في الجسم البشرى.

الفروق التشريحية للغدة الكظرية بين البشر

قد تتعرض الغدة الكظرية خلال التكوين الجنيني لبعض التشوهات الولادية, مما يجعلها ناقصة القشرة عند بعض الناس, أو بلا قشرة بالمرة عند البعض الآخر, أو ملتصقة بالشريان الأبهر أو موجودة في أي مكان آخر من الجسم خلاف مكانها الطبيعي.

وظيفة الغدة الكظرية

تفرز الغدة الكظرية من خلال القشرة واللب عدد من الهرمونات تتحكم في الوظائف الحيوية للجسم, مثل التمثيل الغذائي, وتوازن الأملاح, والوظائف الجنسية والتناسلية.

الأمراض التي قد تنتج عن خلل الغدة الكظرية

قصور الغدة الكظرية

تظهر اعراضه في صورة ضعف الشهية ونقص الوزن ومشكلات الجهاز الهضمي وسرعة ضربات القلب ونقص ضغط وسكر الدم وألام العظام والمفاصل, وقد تنتج عنه مشكلة مناعة ذاتية فيهاجم الجسم أعضائه نفسه.

فرط نشاط الكظرية

ينتج عنه فرط في افراز هرمونات الكظرية, مما يؤثر سلبا على مختلف أعضاء الجسم فتظهر اعراض مرضية تتمثل في ارتفاع ضغط الدم والصداع وفرط التعرق والام الصدر, والشعور بالقلق والتوتر والأرق, والعصبية الزائدة.

اقرأ أيضا: مرض أديسون والصيام – هل يصوم أم لا؟

نصائح للحفاظ على الغدة الكظرية

  • تنظيم مواعيد النوم ونيل القسط الكافي من النوم الليلى الذى لا يقل عن ست ساعات.
  • تناول الغذاء الصحي المتوازن.
  • ممارسة الرياضة البدنية بانتظام.
  • تقليل تناول المنبهات كالشاي والقهوة والكولا.
  • تجنب مصادر القلق والتوتر النفسي وممارسة بعض أنشطة تقليل التوتر كاليوجا وتمارين التنفس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى