السالمونيلا | أسباب وأعراض وطرق الوقاية منها

السالمونيلا هي مجموعة من البكتيريا التي يمكن أن تسبب أمراض الجهاز الهضمي والحمى. تعيش هذه البكتيريا عادةً في الأمعاء لذلك تخرج مع براز الشخص المصاب وتتم العدوى بها عن طريق تناول الماء الملوث أو الطعام الملوث بهذا النوع من البكتيريا.

يمكن أن تنتشر السالمونيلا أيضًا من الحيوانات إلى الإنسان. خاصةً الأشخاص الذين لديهم اتصال مباشر ببعض الحيوانات، بما في ذلك الدواجن النيئة ولحم البقر والزواحف، وأحياناً الفاكهة والخضروات غير المغسولة، بالإضافة إلى تناول منتجات البيض النيئ مثل المايونيز. تنتشر البكتيريا من الحيوانات إلى الطعام إذا لم يتم غسل اليدين جيداً بعد التعامل مع الحيوانات الأليفة وقبل التعامل مع الطعام.

تطور المرض

السالمونيلا المُمرضة التي يتم تناولها في الطعام تبقى على قيد الحياة عبر حاجز حمض المعدة وتغزو الغشاء المخاطي المُبطن للأمعاء الدقيقة والغليظة وتنتج السموم. يحفز غزو الخلايا الظهارية على إفراز السيتوكينات المُنشطة للإلتهابات والتي تحفز رد فعل التهابي.

تسبب الاستجابة الالتهابية الحادة الإسهال وقد تؤدي إلى تقرح وتدمير الغشاء المخاطي، التهاب المعدة والأمعاء. يمكن للبكتيريا أن تنتشر من الأمعاء لتسبب أمراض جهازية: الحمى المعوية وتسمم الدم والالتهابات البؤرية.

اقرأ أيضًا: الحمى | أهم الأسباب والإسعافات الأولية

أعراض الأصابة بالسالمونيلا

تبدأ ظهور الأعراض لدى المصابين بالسالمونيلا بعد 12 إلى 72 ساعة من الإصابة. عادةً ما يستمر المرض (داء السلمونيلات) من 4 إلى 7 أيام، ويتعافى معظم المرضى دون الحاجة إلى علاج.

وتشمل الأعراض ما يأتي:

  • الإسهال.
  • الحمى.
  • تقلصات في البطن.
  • صداع.
  • الغثيان والقيء وفقدان الشهية.

قد تشمل الحالات الأكثر خطورة من داء السالمونيلات:

  • الحمى الشديدة.
  • الأوجاع.
  • الخمول.
  • الطفح الجلدي.
  • الدم في البول أو البراز، وفي بعض الحالات قد تصبح قاتلة.

إذا كانت السالمونيللا من نوع سالمونيللا التيفود المسببة لحمى التيفود فقد يكون الأمر خطيرًا، وكثيرًا ما يحدث ذلك في البلدان النامية. العلاج المعتاد في هذه الحالة هو المضادات الحيوية.

اقرأ أيضًا: حمى التيفود – الأعراض والمضاعفات والعلاج

الانتشار الوبائي للسالمونيلا

الأغذية الملوثة هي الطريقة الرئيسية لانتقال السالمونيلا غير التيفوئيد لأن داء السلمونيلات هو داء حيواني المنشأ. أكثر الحيوانات شيوعًا التى تعتبر مصدر للسالمونيلا: هي الدجاج والديك الرومي والخنازير والأبقار؛ كما أن العشرات من الحيوانات الأليفة والبرية حاملة لهذه البكتيريا.

وبسبب قدرة هذه البكتيريا على البقاء على قيد الحياة في اللحوم والمنتجات الحيوانية غير المطبوخة جيدًا، فإن المنتجات الحيوانية هي الوسيلة الرئيسية لانتشار هذا النوع من العدوى.

التلوث بالبراز البشري أيضًا سبب للانتشار، وناقل العدوى المعتاد هو المياه الملوثة.

استخدام المضادات الحيوية في الأعلاف الحيوانية والاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية في البشر يزيد من مقاومة المضادات الحيوية في السالمونيلا.

اقرأ أيضًا: نصائح وإرشادات تربية السلاحف في البيت .. وما هي أكثر الأنواع شيوعًا للتربية

تشخيص السالمونيلا

يجب أخذ داء السلمونيلات التشخيصي في الاعتبار في أي مرض إسهال حاد أو مرض مصحوب بحُمى دون سبب واضح. يتم تأكيد التشخيص عن طريق عزل الكائنات الحية من براز أو دَم الشخص المصاب.

اقرأ أيضًا: تحليل البراز وطريقة إجراء الفحص وشرح النتائج

الفئات المُعرضة للخطر

هناك بعض الفئات أكثر عُرضة لخطر الإصابة بالسالمونيلا:

  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات.
  • كبار السن.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة هم أكثر عرضة للإصابة بعدوى شديدة بالسالمونيلا.
  • المرضى المصابين بالتهاب الأمعاء.
السالمونيلا

طرق الوقاية من السالمونيلا

يصعب القضاء على السالمونيلا من البيئة، لأن المصدر الرئيسي للعدوى البشرية هو الدواجن والماشية. لذلك فإن تقليل البكتيريا الموجودة في هذه الحيوانات من شأنه أن يقلل بشكل كبير من تعرُض الإنسان لهذا المرض.

للوقاية من الإصابة بالسالمونيلا عليك باتباع هذه النصائح:

  • غسل اليدين والأسطح:
    1. اغسل اليدين بالماء الدافئ والصابون لمدة 20 ثانية قبل وبعد التعامل مع الطعام، وبعد استخدام المرحاض وتغيير الحفاضات والتعامل مع الحيوانات الأليفة.
    2. اغسل الأواني وألواح التقطيع والأطباق وأسطح العمل بالماء الساخن والصابون بعد تحضير كل عنصر غذائي وقبل الانتقال إلى العنصر التالي.
    3. ضع في اعتبارك استخدام المناشف أو المناديل الورقية لتنظيف أسطح المطبخ. إذا كنت تستخدم مناشف من القماش، فقم بغسلها بالماء الساخن والصابون باستمرار.
  • فصل الأطعمة عن بعضها لتجنب انتقال العدوى:
    1. افصل اللحوم النيئة والدواجن والمأكولات البحرية عن الأطعمة الأخرى في عربة التسوق وفي الثلاجة.
    2. إذا أمكن، استخدم لوح تقطيع واحد للمنتجات الطازجة ولوحة منفصلة للحوم النيئة والدواجن والمأكولات البحرية.
    3. اغسل دائمًا ألواح التقطيع والأطباق وأسطح العمل والأواني بماء الصابون الساخن بعد ملامستها للحوم النيئة والدواجن والمأكولات البحرية.
    4. لا تضع أبدًا الطعام المطبوخ على طبق كان يحتوي سابقًا على اللحوم النيئة أو الدواجن أو المأكولات البحرية.
  • الطهي ودرجة الحرارة المناسبة: استخدم مقياس حرارة غذائي نظيف عند قياس درجة الحرارة الداخلية للحوم والدواجن والأطعمة الأخرى للتأكد من وصولها إلى درجة حرارة داخلية آمنة.
  • قم بالتبريد على الفور: حافظ على سلامة الطعام في المنزل، وضعه في الثلاجة على الفور وبشكل صحيح. تبريد أو تجميد المواد القابلة للتلف والأطعمة الجاهزة وبقايا الطعام في غضون ساعتين.
  • تتوفر اللقاحات لحمى التيفود وهي فعالة جزئيًا، خاصة عند الأطفال. لا تتوفر لقاحات لداء السالمونيلا غير التيفوئيد.
  • يجب على الأطفال وكبار السن والنساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة تجنب تناول الأطعمة المحتوية على البيض النيئ مثل المايونيز والثومية.
  • الأشخاص الذين لديهم حيوانات أليفة يجب عليهم توخي الحذر لتجنب التلوث المتبادل عند تحضير طعام حيواناتهم الأليفة، وغسل اليدين جيداً بعد ملامستها وقبل إعداد الطعام.

اقرأ أيضًا: التهاب الأمعاء المناعية – داء الأمعاء الالتهابي .. ما مدى شيوع التهابات الأمعاء المناعية؟

طرق علاج السالمونيلا

  • تشمل طرق علاج داء السلمونيلات العامة استبدال فقدان السوائل عن طريق الفم أو الوريد إذا لزم الأمر، والسيطرة على الألم والغثيان والقيء.
  • يتكون العلاج المحدد من إعطاء المضادات الحيوية. يجب علاج حمى التيفود والحمى المعوية بالمضادات الحيوية.
  • لا ينصح بالمضادات الحيوية لالتهاب المعدة والأمعاء في حالة السالمونيلا غير التيفوئيد لأنها لا تقلل المرض وتزيد من الإسهال، كما تزيد من عدد السلالات المقاومة للمضادات الحيوية.

شاهد: أسباب ارتفاع كريات الدم البيضاء وعلاجها

السالمونيلا مشكلة صحية عامة بسبب مصدرها الحيواني الكبير والمتنوع. لذلك يجب عليك توخي الحذر واتباع أساليب الوقاية. ويجب عليك أيضًا استشارة طبيبك إذا ظهرت عليك أي أعراض تشير إلى الإصابة بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى