الرامبوتان Rambutan | فاكهة غامضة ذات فوائد كثيرة

فاكهة الرامبوتان الغامضة التي اجتاحت الأسواق مؤخرًا، ما رأيك بها؟ هل تخيفك تلك القشرة الخارجية بأشواكها الناعمة؟ أم أنك تشتهي ثمرتها الداخلية البيضاء ذات القوام الدهني اللذيذ؟ لربما تعيد النظر إذا أخبرتك بخطورتها أو تذهب لتشتريها الآن بعدما تعرف فوائدها الكثيرة.

لا داعي للحيرة! هذه المقالة هي دليلك الشامل لكل ما يخص هذه الفاكهة، هيا بنا.

ما هي فاكهة الرامبوتان (Rambutan

هي فاكهة استوائية تنمو في المناطق الحارة حيث موطنها الأصلي في ماليزيا، حيث تستغرق 5 سنوات لحصادها، وتنضج على شجرة قد يصل طولها إلى 80 قدمًا.

سميت بالرامبوتان نسبة إلى الكلمة الماليزية “رامبوت”، التي تعني “الشعر” وهو وصف لشكل الثمرة من الخارج، وبعد إضافة النهاية “ان” للاسم، يصبح نطقها الرامبوتان.

فوائد فاكهة الرامبوتان

فاكهة الرامبوتان متعددة الفوائد، ومنها:

  • تقوية الجهاز المناعي؛ وذلك لاحتوائها على فيتامين C الذي يرفع كفاءة كرات الدم البيضاء(WBC) في محاربة الميكروبات. كما أنه يعمل كمضاد للأكسدة (Antioxidant)؛ أي كعامل النظافة بالنسبة للجسم.
  • الحماية من السرطان؛ فتحتوي الفاكهة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، مثل الأنثوسيانين (Anthocyanins)، والفينول (Phenol)، والميثانول (Methanol)، وبالتالي تقي الجسم من السرطان.
  • تحسين صحة القلب؛ لاحتوائها على عنصر البوتاسيوم، وفيتامين B، وبعض الألياف؛ كل ذلك يقلل من نسبة حدوث النوبات القلبية، ويخفض ضغط الدم المرتفع، كما يقلل من نسبة حدوث السكتات الدماغية (Strokes).
  • استرخاء العضلات؛ لاحتوائها على عنصر الماغنسيوم الذي يخفف تشنجات العضلات ويقلل الألم الناتج عن التهابها؛ وذلك قد يجعلها الفاكهة المثالية لك بعد يوم عمل شاق.
  • منع تكون حصوات الكلى (Kidney Stones)؛ أثبتت الدراسات أن نسبة عنصر البوتاسيوم في الجسم ومعدل تكون حصوات الكلى تتناسب عكسيًا، وهو من العناصر الأساسية بهذه الفاكهة.
  • تقوية العظام؛ لاحتوائها على عنصر الكالسيوم الذي يقوي العظام ويزيد كثافتها.
  • علاج عدوى المسالك البولية (UTI)؛ يرجع ذلك لفيتامين C وحمض الفوليك (Folic Acid) بخصائصهما المضادة للالتهاب وقدرتهما على تنظيف الجهاز التناسلي من الجذور الحرة (Free Radicals). 
  • علاج الأنيميا (Anemia)؛ فيتامين C يعزز من امتصاص الجسم لعنصر الحديد الضروري لبناء كرات الدم الحمراء، التي يتسبب نقصها في الإصابة الأنيميا في الأساس.

اقرأ أيضًا: فقر الدم (الأنيميا) – الأنواع والأسباب والتشخيص والعلاج.

فاكهة الرامبوتان ومرضى الضغط

عصير الرامبوتان الطبيعي غني بالبوتاسيوم وبعض الألياف المثبطة للكوليسترول الضار (LDL)؛ مما يقلل ضغط الدم ويحافظ على الكوليسترول النافع (HDL) في معدله الطبيعي.

ثم أن محتواه من فيتامين C ينظف الأوعية الدموية من الجذور الحرة أو (Free Radicals)؛ وهي أيونات أو جزئيات تكون كالمخلفات الناتجة عن التفاعلات الكميائية بالجسم، ووجودها لفترة طويلة يتلف الأوعية الدموية ويرفع ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: فوائد الكركديه وهل الكركديه الساخن يرفع ضغط الدم؟

فاكهة الرامبوتان والسكري

أثبتت بعض الدراسات فاعلية عصير الرامبوتان في تحسين استجابة خلايا الجسم للإنسولين ورفع حساسيتها تجاهه، كما أنه ساعد على خفض مستوى السكر في الدم أثناء الصيام.

وذلك لأن مرضى السكري خصوصًا النوع الثاني تضعف استجابة خلايا أجسامهم للأنسولين وهو ما يعرف بمقاومة الأنسولين (Insulin Resistance).

وقد يتجاوز مستوى سكر الدم أثناء صيامهم (125 mg/dL)، وهي نسبة مرتفعة.

شاهد أيضًا: ما هي مقاومة الإنسولين؟ وما هي أسباب حدوثها وأهم أعراض مقاومة الإنسولين وطرق العلاج.

الرامبوتان

فاكهة الرامبوتان للحامل

ينصح الأطباء النساء المقبلات على الحمل وحتى 12 أسبوع بعده باستهلاك 500 ميكروغرام من حمض الفوليك (Folic Acid)؛ لأنه يقلل نسبة حدوث العيوب الخلقية للطفل.

ومنها شلل الحبل الشوكي أو السنسنة المشقوقة (Spina Bifida)؛ وهو أن يولد طفل بفجوة في عموده الفقري وحبله الشوكي فيكون ظهره كالمقسوم.

فاكهة الرامبوتان غنية بحمض الفوليك؛ فيمكن للمرأة الحامل الاستمتاع بطعمها واكتساب فوائدها.
ولكن لا تبالغ في استهلاكها لهذه الفاكهة لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات؛ خصوصًا المصابات بسكر الحمل (Gestational Diabetes).

اقرأ أيضًا: أعشاب تجنبيها في فترة الحمل .. تعرفي عليها.

فاكهة الرامبوتان والصحة الجنسية للرجال

يشكل فيتامين C نسبة 73% من العناصر الغذائية التي تحتويها فاكهة الرامبوتان؛ مما يجعلها محبوبة لدى الرجال؛ لأن فيتامين C:

  • يحسن جودة السائل المنوي؛ حيث تم إثبات أن تناول (1,000 mg) من فيتامين C مرتين في اليوم لمدة شهرين يرفع كفاءة الحيوانات المنوية في حركتها بنسبة 92% ويزيد عددها بنسبة 100%.
  • قد يقلل ضعف الانتصاب (Erectile Dysfunction)؛ لأن له فعل مضاد للأكسدة (Antioxidant)؛ فيعزز من نشاط الدورة الدموية في الجسم بالكامل، وبذلك يضخ الدم لأنسجة العضو الذكري بطريقة غير مباشرة.

لكن لا يوجد دليل قوي يربط فيتامين C بعلاج ضعف الانتصاب.

اقرأ أيضًا: أعشاب لتقوية الانتصاب وعلاج الفتور الجنسي.

فاكهة الرامبوتان وخسارة الوزن

لكي تخسر الوزن تحتاج إلى طعام قليل يشبعك لفترة طويلة؛ لذلك فاكهة الرامبوتان قد تكون حلك المثالي، للأسباب التالية:

  • ثمرة واحدة متوسطة الحجم تحتوي على 7 سعرات حرارية فقط؛ أغلبها من الألياف والبروتين.
  • تذوب تلك الألياف في معدتك وتكون مادة جيلاتينية؛ فتبطئ عملية الهضم وتقلل امتصاص الطعام في الأمعاء بشكل ملحوظ؛ فتشعر بالشبع والامتلاء لفترة طويلة.
  • ممتلئة بالماء؛ فتحمي جسدك من الجفاف وتقلل رغبتك في تناول الطعام.

لكن انتبه عزيزي القارئ، فالإفراط في تناول هذه الفاكهة يعرضك لمشكلات أنت في غنى عنها.

اقرأ أيضًا: أهم أنواع أعشاب التخسيس وخسارة الوزن.

أضرار فاكهة الرامبوتان

تناول كمية كبيرة من الرامبوتان سعيًا منك لحصد الفوائد يقلبها إلى أضرار، كالآتي:

  • ارتجاع حمضي (Acid reflux)؛ وذلك لارتفاع نسبة الأحماض بتلك الفاكهة.
  • قرحة بالمعدة (Stomach ulcer).
  • الإمساك (Constipation).
  • التسمم الغذائي (Toxicity)؛ حيث أن القشرة الخارجية تحتوي على مواد مخدرة وسامة قد تؤدي إلى غيبوبة أو حتى الوفاة؛ في حالة أنك تناولت الثمرة بقشرتها.
  • تدهور الحالة الصحية لمرضى القلب والسكر؛ لأن السكريات التي تحتويها تتحول إلى نوع من الكحول في الجسم، وكثرة هذه الكحوليات في الجسم يخلق مشكلات صحية.

ملحوظة: يمكنك تجنب تلك الأضرار بالاعتدال في استهلاك هذا النوع من الفاكهة، والتخلص من قشرتها الخارجية، وطهي البذرة إن أحببت.

اقرأ أيضًا: إسعافات أولية للتسمم الغذائي وطرق الوقاية من التسمم الغذائي.

الرامبوتان

الرامبوتان وخطر الإصابة بالحساسية

تم تسجيل حالة وحيدة مصابة بالحساسية بعد تناولها الثمرة مباشرة عام 1998، كانت لبحار شاب يبلغ من العمر 22 عامًا؛ حيث ظهرت عليه الأعراض الآتية:

  • طفح جلدي (Hives). 
  • حكة شديدة في العينين (Itchy Eyes).
  • ورم بالحلق (Throat Swelling).

لكن أثبتت الأبحاث أن تلك الأعراض ليس لها علاقة بثمرة الرامبوتان؛ وإنما هي حساسية غذائية معتادة قد تحدث لأي شخص، ومن المحتمل حدوثها بسبب فاكهة أخرى.

ومع ذلك إن أحسست بالخوف استشر طبيب الحساسية.

اقرأ أيضًا: كلاريتين Claritine: أقراص لعلاج الحساسية – تعرف على كل ما يهمك.

الفرق بين فاكهة الليتشي (Lychee) والرامبوتان (Rambutan)

تتشابه الفاكهتان في كونهما فواكه استوائية، ذوات قشرة حمراء زاهية اللون، بداخلهما بذرة بيضاء لذيذة، ولكن هناك بعض الاختلافات الملحوظة، مثل:

الرامبوتانالليتشي
ملمس الفاكهة (Texture)تغطيها بعض الأشواك الناعمة والشعرالكثيف.حرشفية الملمس وخشنة القشرة.
حجم الثمرة (Size)حجم كرة الغولف. حجم ثمرة الكرز.
الطعم (Taste)طعم لاذع حلو فيه بعض الحموضة.أقل حلاوة، وأكثر عطرة.

اقرأ أيضًا: فاكهة الأفوكادو | كل ما تود معرفته عن الأفوكادو وطريقة تحضيره.

كيف تحدد ما إذا كانت الفاكهة صالحة للأكل؟

انظر إلى لون القشرة الخارجية؛ فالرامبوتان الناضجة تكون بين اللون الأحمر والأصفر، بينما اللون الأخضر يدل على لذاعتها وقلة محتواها من السكر لأنها لم تنضج بعد.

أما اللون البني يدل أنها وصلت إلى ذروتها في النضج ونسبة السكر، وهذا هو الوقت المثالي لتناولها.

أما إذا فضلت تخزينها، ضعها في كيس بلاستيكي، واحتفظ بها في الثلاجة لمدة لا تزيد عن أسبوعين.

اقرأ أيضًا: فاكهة النوني .. ما هي الفوائد الصحية لفاكهه النوني.

أسئلة شائعة

الرامبوتان فاكهة رائعة يمكنك تناولها في أي وقت والاستمتاع بها، لكنها كغيرها من أصناف الفواكه والأطعمة؛ الإفراط فيها يضرك ويقلب منافعها إلى أضرار؛ لذلك تناولها باعتدال، وارجع إلى هنا لتطمئن بالمعرفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى