صحة المرأة

الحمل الخفي أو الحمل المشفر – تعرف على كل ما يهمك

جميعنا بلا شك يعرف ما هو الحمل, ولكن هل جميعنا يعرف ما هو الحمل الخفي أو الحمل المشفر؟

نعلم أن للحمل أعراضا تختلف من امرأة لأخرى, ولكن يأتى على رأسها إنقطاع الطمث مع كبر حجم البطن المضطرد, حتى وإن لم تكن ثمة أعراض أخرى.

وبناء على ذلك فجميعنا يميز شكل المرأة الحامل عندما يراها, وبخاصة فى أواخر الحمل, ولكن هل يمكن أن تكون المرأة حاملا قد أوشكت على الولادة, دون أن تعلم أو يبدو عليها ذلك؟

هذا ما سنتعرف عليه معا من خلال هذا الموضوع عن ما يعرف بالحمل الخفي.

ما هو الحمل الخفي؟

الحمل الخفي أو ما يسمى بالحمل المشفر, هو حالة طبية لا تظهر فيها أعراض الحمل على المرأة الحامل, وقد تفشل الإختبارات العادية فى اكتشافه أيضا.

حيث لا تعانى الحامل من أعراض الغثيان والقىء وكبر حجم البطن وغيرها, وقد تستمر الدورة الشهرية فى النزول اثناء الحمل, فى حالة تعرف بالحمل الغزلاني.

وقد تكون الحامل أصلا تعاني حيضا غير منتظم, أو قاربت سن اليأس, فلا تشك أن سبب انقطاع الطمث هو الحمل, لأنه لا توجد أى أعراض أخرى قد تنبهها لذلك.

وقد تكتشف المرأة حملها فى الثلث الأخير من الحمل, أولا تكتشفه إلا عندما يفاجئها المخاض.

وبرغم كون حالة الحمل الخفي غير شائعة الحدوث, إلا أنها أيضا لا تعتبر نادرة, حيث يحدث الحمل الخفي لإمرأة من بين كل 475 امرأة.

أقرأ أيضاً: أعراض الحمل المبكرة .. تعرفي عليها

حالات الحمل الخفى

فى الكثير من حالات الحمل الخفي لا تعلم المرأة فعلا كونها حامل, إلا فى الثلث الأخير من الحمل, وقد لا تعلم بحملها إلا عند الولادة, وذلك نظرا لعدم وضوح أعراض الحمل, وكون الجنين فى الحمل الخفي يكون اصغر حجما من المعتاد وأبطأ نموا, أو قد تكون المرأة من صاحبات الوزن الزائد اصلا فلا تشعر بفارق كبير فى حجم البطن, أو ترجعه لكونها اكتسبت بعض الوزن الزائد لا أكثر.

ويقسم الأطباء حالات الحمل الخفى إلى الحالات الآتية

صاحبات الحمل الخفي المريضات نفسيا

وفى هذه الحالة تكون المرأة على علم بحملها ولكنها تنكره تماما وتعتبره أعراضا وهمية, حتى أنها إذا أخبرها الطبيب بكونها حامل تصر على الإنكار وتعتبر أن الطبيب قد أخطأ التشخيص.

وعادة ما يحدث ذلك فى بعض الحالات النفسية كالفصام واضطراب ثنائي القطب.

صاحبات الحمل الخفي غير المريضات نفسيا

وهن النساء اللائى ليس لهن تاريخ مرضي للإضطرابات النفسية, وينقسمن إلى:

  • السيدات منكرات الحمل إنكارا سائدا

وتمثل هذه الحالة حوالى 36% من حالات الحمل الخفي, وفى تلك الحالة لا تعلم المرأة فعلا بكونها حامل ولا تشعر بأية أعراض تلفت نظرها لحدوث الحمل, وقد تتأخر أعراض الحمل لديها إلى الثلث الأخير من الحمل, أو لا تظهر أعراض بالمرة حتى تفاجئها آلام الولادة دون أن تعلم بكونها حامل من الأساس.

  • المنكرات للحمل إنكارا عاطفيا

تمثل هذه الفئة 52% من حالات الحمل الخفى, وفى هذه الحالة تكون المرأة على علم بحملها, ولكنها لا تعير حملها أى اهتمام, ولا تستعد عاطفيا ولا بدنيا للإنجاب, ويحدث ذلك غالبا فى النساء اللائى اقتربن من سن اليأس, أو من لديهن عدد كبير من الأطفال, أو من تعشن فى مجتمعات تفتقر إلى الإهتمام والرعاية الصحية للحوامل, أى أنها ببساطة امرأة تعلم أنها حامل ولكن لا يهمها مصير هذا الحمل.

  • المصرات على إنكار الحمل

وتبلغ نسبتهن حوالى 11% من حالات الحمل الخفي, وهن نساء يعلمن بحملهن ولكنهن تصممن على إنكاره, وتتجنبن الحصول على الرعاية الطبية لحملهن.

أقرأ أيضاً: تحليل الدم للحمل و‏أنواع اختبار الحمل بالدم

أعراض الحمل الخفي

فى العديد من النساء صاحبات الحمل الخفي قد لا تظهر أعراض الحمل المتعارف عليها, ولكن البعض الآخر قد تظهر لديهن أعراض مثل:

  • الغثيان والقئ, وقد ترجعهما المرأة إلى مشكلات المعدة والجهاز الهضمي وبخاصة إذا كانت تعاني من تلك المشكلات أصلا قبل حملها.
  • حركة الجنين فى الرحم والتى قد ترجعها الحامل إلى متلازمة القولون العصبي أو حركة الغازات فى الأمعاء.
  • الإنقباضات الكاذبة والتى قد ترجعها المرأة إلى آلام الدورة الشهرية أو إلى مشكلات نسائية كانت تعاني منها فى الأصل.
  • النزف والذى ترجعه الحامل إلى الدورة الشهرية غير المنتظمة, أو إلى حالة صحية أخرى تعاني منها كأورام الرحم الليفية مثلا.
  • غياب الدورة الشهرية والذى قد ترجعه الحامل إلى وصولها لسن اليأس, أو إلى الرضاعة الطبيعية, أو كونها معتادة أصلا على غياب الدورة الشهرية بسبب حالة صحية أخرى كاضطرابات الغدة الدرقية أو متلازمة تكيس المبايض.

كما أن بعض وسائل منع الحمل قد تتسبب فى غياب الدورة الشهرية لفترة حتى بعد إيقاف تناولها, وقد يحدث الحمل فترجع المرأة غياب الدورة إلى وسيلة منع الحمل التى كانت تستعملها.

أقرأ أيضاً: الرحم ذو القرنين وأثره على الحمل

هل يظهر الحمل الخفى فى السونار؟

سؤال تطرحه العديد من النساء, وبصفة عامة إذا شكت المرأة فى الحمل وأجرت السونار فى وقت ملائم, فإن الحمل الخفي يظهر فى السونار كأى حمل, ولكن فى غالبية الحالات لا تعلم المرأة بوجود الحمل أصلا, وبالتالي فلا تلجأ لإجراء السونار من الأساس, كما أنه فى بعض الحالات قد لا يظهر الحمل الخفي فى السونار لأحد تلك الأسباب:

  1. إجراء السونار فى وقت مبكر من الحمل.
  2. وجود مشكلات تقنية فى جهاز السونار.
  3. إجراء السونار بصورة عارضة بدون إخبار الطبيب بالشك فى الحمل, فلا يلاحظ الطبيب وجود الحمل.
  4. الرحم المقلوب.
  5. الرحم ذو القرنين.
  6. وجود أنسجة ندبية فى البطن أو الرحم نتيجة جراحات سابقة.
  7. وجود الحمل خارج الرحم فى قنوات فالوب أو تجويف البطن.

وعند شك المرأة فى الحمل مع عدم تمكن الطبيب من رؤية الحمل عن طريق السونار لأى سبب من الأسباب سابقة الذكر فإنه يلجأ لإختبارات تأكيدية كإختبار الحمل عن طريق الدم, والتى يمكنه من خلالها تشخيص وجود الحمل الخفي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى