الجرجير | دليلك الدائم لشباب متجدد وصحة أفضل

قرة العين، حرف الماء، غنام وروكا أسماء متعددة لورقة خضراء ذات طعم لاذع مميز، إضافتها إلى أى طعام تعني اللون المبهج، المذاق الجميل والعديد من الفوائد معًا في اّنٍ واحد.الجرجير بطل خارق بين جميع الأوراق الخضراء، القليل منه يساوي نضارة للبشرة والشعر وصحة دائمة للرجال.

أنواع الجرجير، قيمته الغذائية، فوائده الصحية المتعددة وكل ما تحتاج معرفته ستجده في السطور القادمة.

ما هو الجرجير؟

نوع من الخضروات الورقية له أوراق مسطحة صغيرة، سيقان طويلة ونكهة فلفل مميزة. هو عضو في العائلة الصليبية مثل: البروكلي، القرنبيط والكرنب. نشأ في بلاد مطلة على البحر الأبيض المتوسط منها المغرب والبرتغال وتركيا.

تتم زراعته في أوائل الربيع أو أوائل الخريف ويمكن حصاده من 6-8 أسابيع بعد الزرع، تنبت البذور بسرعة في التربة الباردة، وتكون الشتلات قادرة على تحمل الصقيع الخفيف، ولكن مع ذلك يجب حمايتها بأغطية حتى لا تتلف.

هذا اللون الأخضر اللذيذ بمثابة كتلة متحركة من العناصر الغذائية القيمة، غني بالفيتامينات، الفولات، الكالسيوم والبوتاسيوم. منخفض السكر، السعرات الحرارية، الكربوهيدرات والدهون. مليء بالبيتا-كاروتين ومضادات الأكسدة، التي تعزِّز جهاز المناعة كما تعزِّز صحة العين والعظام. إضافة المزيد منه إلى نظامك الغذائي هو طريقة سهلة لتشجيع فقدان الوزن بسبب انخفاض سعراته الحرارية.

اقرأ أيضًا: أهمية الفطور الصباحي الصحي لحياة أفضل ومخاطر عدم تناول وجبة الأفطار

أنواع الجرجير

ينقسم الجرجير إلى عدة أنواع، مع الكثير من أشكال الأوراق المثيرة للاهتمام والنكهات التي تتراوح من لذعة الفلفل الخفيف إلى حرارة الشطة الشديدة، ويشتمل على الأنواع التالية: 

أسترو (Astro)

يمتلك هذا النوع نكهة أخف من الأنواع الأخرى، كما أن له زهرة بيضاء جميلة صالحة للأكل، ويمكن استخدامها لتزيين السلطة.يمكن حصاده بعد ثلاثة أسابيع فقط أو الانتظار 38 يوم حتى يكتمل نمو الأوراق، لكن لا تنسى أن طعم الأوراق يصبح أكثر حدة بعد أن تزهر.

حديقة تانجي (Garden Tangy)

تتميز حديقة تانجى بأوراق جذابة ذات حواف مجعدة ونكهة قوية وحارة، يأتي هذا النوع مباشرةً من إيطاليا، مما يجعله الأمثل للاستخدام في أطباق المعكرونة، كما أنها سريعة النضج حيث تنمو في خلال 30-35 يوم فقط.

الخردل الإيطالي (Italian Cress)

للخردل الإيطالي أوراق كبيرة تشبه الخس، طعمها رائع في كل من الأطباق الساخنة والباردة، يمكن أيضًا سلق هذه الأوراق الكبيرة مثل السبانخ أو إضافتها إلى الحساء. ينضج الخردل الإيطالي في غضون 30 يوم فقط.

التنين الأحمر (Red Dragon)

له أوراق مسننة جذابة تشبه أوراق البلوط مع أوردة حمراء أرجوانية تمر من خلال المركز، له مذاق الفلفل المعتدل مما يجعل منه النوع الأمثل للسلطة. تنضج هذه النبتة في خلال ٤٥ يوم ويصل طولها إلى ٥-٦ إنشات فقط عند النضج.

الصاروخ (Rocket) 

هذا هو النوع الذي يعرفه معظمنا والأكثر شيوعًا في الأسواق.

سيلفاتيكا (Selvatica)

لدى سيلفاتيكا نكهة منعشة وأوراق رقيقة تشبه الهندباء، وهو أكثر تحملًا للحرارة من الأنواع الأخرى، ويفضل زراعته في المناخ الدافئ.

الوسابي (Wasabi)

كما يوحي اسمه، فإن له مذاق شديد الحرارة يجعله الأفضل للاستخدام في إعداد الطعام الياباني مثل السوشي. ينمو بشكل أفضل في الربيع والصيف والخريف، ويستغرق وقتًا أطول للإنبات مقارنةً بالأنواع الأخرى.

الصاروخ البري (Wild Rocket)

نبتة رشيقة، قد يبلغ ارتفاعها ٢٠ إنشًا عند النضج مثل ناطحة سحاب، ويمكن استخدامه كبديل للريحان عند عمل الصوص الإيطالي البيستو.

الجرجير

القيمة الغذائية للجرجير

الجرجير يحتوي على نسبة قليلة من السكر، السعرات الحرارية، الكربوهيدرات والدهون. كما يتضمن العديد من العناصر الغذائية الحيوية منها:

  • فيتامين أ وهو مضاد قوي للتأكسد، يدعم وظيفة المناعة ونمو الخلايا وصحة العين بشكل عام، كما يساهم في الحفاظ على وظائف القلب والرئة والكلى.
  • فيتامين ك الذي يساهم في تخثر الدم، لذا تأكد من إبلاغ الطبيب قبل تغيير عاداتك الغذائية إذا كنت تتناول أي من مضادات التجلط مثل الوارفارين.
  • فيتامين ج أو حمض الأسكوربيك، وهو مضاد قوي للأكسدة يساعد على دعم جهاز المناعة، وهو مهم أيضًا لامتصاص الحديد من الطعام وصحة الأنسجة بشكل عام.
  • الفولات، وهو فيتامين باء، ذو أهمية خاصة للنساء الحوامل أو اللاتي يخططن للحمل، حيث يساعد على دعم إنتاج الحمض النووي والمواد الوراثية الأخرى.
  • البوتاسيوم، وهو معدن حيوي لدعم وظائف القلب والأعصاب، هذا المعدن يساعد العضلات على الانقباض بشكل طبيعي كما أنه مفيد جدًا لأولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  • الكالسيوم، معدن ضروري جدًا لصحة العظام والأسنان ودعم وظائف العضلات والأعصاب.

شاهد: 10 مشروبات طبيعية تقوي المناعة وتحمي من الأمراض مفيدة جدا للكبار والصغار

الجرجير وفوائده الصحية المتعددة

نظرًا لما يمتلكه من عناصر غذائية هائلة فإنه يوفر لك العديد من الفوائد الصحية، حيث أنه يعمل على:

  1. إزالة السموم من الجسم

هو مصدر كبير لمضادات الأكسدة والتي من دورها الحفاظ على التوازن بين تفاعلات الإنزيمات داخل الخلايا، كما تسعى بنشاط إلى تدمير الإلكترونات المنفردة الضارة المسببة للمرض والتي يمكن أن تهاجم جسمك. سيشكرك جهازك المناعي على اختيارك للجرجير، لأن مضادات التأكسد تعمل على تعزيز دفاعك ضد الأمراض البسيطة مثل نزلات البرد، بالإضافة إلى الأمراض الأكثر تعقيدا مثل السرطان، أمراض القلب والشيخوخة المبكرة.

  1. تعزيز صحة العظام

وجود فيتامين ك يعطي لجسدك دفعة مضادة للالتهابات، كما يحفز النشاط الموجّه للخلايا العظمية، مما يعني أنه يعزز تكوين العظام. كما يمكنه أيضًا إبطاء التدهور التدريجي للمسارات العصبية، الموجودة في حالات مرضية مثل ألزهايمر.

  1. يعزز الجهاز المناعي

يحتوي على الفيتامينات والمعادن التي تعزز دفاعات الجهاز المناعي في الجسم، إذ يعمل النحاس الموجود في الجرجير على تحفيز الجسم لتصنيع خلايا الدم البيضاء. فيتامين ج هو واحد من أفضل أجهزة الدفاع لجسمك حيث يعمل على تدمير الإلكترونات الحرة والقضاء عليها قبل أن تسبب ضررًا حقيقيًا مما يساعد في الوقاية من السرطان وإعطاء قوة إضافية لجهازك المناعي.

  1. الوقاية من السرطان

المواد الكيميائية النباتية مثل الثيوسيانات والسلفورافين، موجودة بكميات كبيرة داخل الجرجير، تعمل على تثبيط نشاط الخلايا المسببة للسرطان، وتشير الدراسات إلى أن هذه المركبات تساعد في مكافحة سرطان البروستاتا، الثدي، عنق الرحم، القولون، والمبيض.

  1. الجرجير والحوامل

بالنسبة إلى الأمهات اللاتي ينتظرن مولودًا جديدًا، يُعتبر الجرجير اختيارًا رائعًا لإضافته إلى نظامهن الغذائي، وقد تبين أن الفولات الموجودة به، تقلل من حدوث التشوهات أثناء مرحلة تكوين الأجنة.

  1. زيادة معدل الأيض

وجود فيتامينات B المعقدة في الجرجير التي تعزز عملية الأيض، إذ تشارك فيتامينات B في جميع أنشطة الخلية المختلفة، بما في ذلك إنتاج الطاقة، تخليق الدهون، إنتاج خلايا الدم الحمراء والعديد من العمليات الحيوية الأخرى.

  1. تحسين الرؤية والإبصار

هو مصدر معروف للكاروتينات، هي أصباغ تحدث بشكل طبيعي وتساهم بشكل كبير في تحسين قدرة الأشخاص على الرؤية بشكل صحيح.

  1. زيادة امتصاص المعادن

الجرجير لديه مستوى منخفض جدًا من الأكسالات بالمقارنة مع غيرها من الخضروات الورقية، تمنع الأكسالات امتصاص المعادن من قبل أجهزة الجسم، لذا فإن المعادن التي تحصل عليها من النبات، يتم امتصاصها بسهولة أكبر.

  1. الوقاية من أنيميا نقص الحديد

يحتوي الجرجير على كمية وافرة من معدن الحديد، كما أنه يحتوي على فيتامين ج الذي يعزز امتصاص الحديد من الأمعاء إلى الدم، ويحتوي على الفولات أيضا بكمية وفيرة.

كل تلك العناصر تجعل منه اختيارا مثاليا للوقاية من أنيميا نقص الحديد والمساعدة في علاجها، وبخاصة لدى الحوامل والأطفال.

  1. فقدان الوزن

إدراج الجرجير في نظامك الغذائي يمدك بالسعرات الحرارية المنخفضة والعناصر الغذائية اللازمة، مما يساهم في إحساسك بالشبع، وتناول وجبة متوازنة سيكون له حتمًا تأثير إيجابي على محاولات إنقاص الوزن.

  1. الجرجير وداء السكري

قد وجدت العديد من الدراسات أن تناول الجرجير يقلل من خطر إصابة الشخص بمرض السكري من النوع الثاني، وقد نتج هذا التأثير عن طريق تحفيز امتصاص الجلوكوز في الخلايا.

  1. علاج ضعف الانتصاب والضعف الجنسي لدى الرجال

استخدم الجرجير منذ فترة طويلة كدواء لتعزيز الرغبات الجنسية لدى الرجال. السيلدينافيل، هو موسع للأوعية الدموية يمكن أن يساعد في علاج ضعف الانتصاب، تشير الأبحاث المنشورة في مجلة (علم الغدد الصماء العصبية) إلى أن الجرجير عندما يؤخذ مع سيلدينافيل، يمكن أن يحسن من فاعلية الدواء على الأشخاص الذين يعانون من ضعف الانتصاب.

  1. صحة الشعر

بفضل محتواه العالي من مضادات الأكسدة، الفولات، فيتامين ك و ب 9، مستخلص الجرجير سيعيد حيوية شعرك يومًا بعد يوم ويعزز نموه.كما أنه يغذي ألياف الشعر بعمق لجعلها أكثر سمكًا، ستلاحظ بسرعة زيادة في تألق شعرك وقوته.
كما أن له تأثير مضاد للكسر من خلال تعزيز الكيراتين الموجود في كل ألياف الشعر، هذا التأثير هو تجديد حقيقي لصحة وجمال شعرك.
إنه منتج بسيط للعناية بالشعر يمكنك استخدامه دون مخاطرة، بغض النظر عن نوع شعرك سواء كان شعرك مجعد أو مستقيم.

  1. نضارة البشرة

إذا كان جلدك جاف، فقط قم بدهان زيت الجرجير. الجلد يحبه، يغذيه من العمق ويقدم له النضارة والتألق، نسيج جلدك سيكون أنعم وأكثر إشراقًا. أما إذا كنت تعاني من الحكة، بضع قطرات من زيت الجرجير سيكون لها تأثير مهدئ ومطهر.

الجرجير

هل للجرجير أضرار؟

على الرغم من أن استهلاكه بكميات مناسبة له العديد من الفوائد، إلا أن الإفراط في استهلاك أي شيء يمكن أن يؤثر سلبًا على صحتك.

يتضمن تناوله بكثرة بعض الآثار الجانبية قصيرة الأجل مثل انتفاخ وتشنجات البطن والشعور بعدم الراحة، تحدث هذه الآثار السيئة بسبب وجود مادة السلفورافين. كما أنه يمثل خطرًا على الأشخاص الذين يعانون من بعض اضطرابات الدم حيث يحتوي على فيتامين K الذي يمكن أن يسبب الجلطات الدموية عندما يتفاعل مع بعض مميعات الدم. وقد يؤدي التخزين غير السليم إلى قيام البكتيريا بتحويل النترات إلى نتريت مما يضر بصحتك.

كما أن إهمال الغسيل الجيد للجرجير قبل تناوله، يجعله وسيلة لنقل عدوى البكتيريا والطفيليات المعوية كبكتيريا الملوية البوابية والأميبا والديدان، لذلك ينبغي الاهتمام بالغسيل الجيد للجرجير كسائر الخضروات الورقية، لاسيما إن كان سيؤكل طازجًا بدون طهي.

اسمع حلقة: فوائد ومعلومات عن نبات الجرجير | غذائك ودوائك

دليلك لشراء جرجير طازج

يمكنك العثور عليه على مدار السنة، لكنه يصل إلى ذروة موسمه من يونيو إلى ديسمبر، وعلى غرار العديد من الخضراوات الورقية، فإنه قابل للتلف سريعًا.

اتبع هذه النصائح للحفاظ عليه طازج أطول فترة ممكنة:

  • احرص على شراء الجرجير الذي يتمتع بالأوراق الخضراء الداكنة، تجنب الأوراق الذابلة وتلك ذات البقع الصفراء والحواف البنية.
  • للمحافظة عليه طازج، قم بلف الجذور في مناشف ورقية رطبة ثم ضعها كلها في كيس بلاستيكي وفي درج الطعام، كما يمكنك وضع الجذور في كوب من الماء (كما تفعل مع الزهور) ثم تغطية الخضروات بكيس من البلاستيك وتبريدها.
  • تخزينه منفصل عن الموز والتفاح والكمثرى، والتي تعطي غاز الإيثيلين عندما تنضج، مما يتسبب في سرعة التلف.

مضاف إلى السلطة أو البيتزا، مسلوق مع الحساء أو مطهو مع المعكرونة، قناع للوجه أو زيت لدهان الشعر، في أي صورةٍ كانت احرص دائمًا على أن يصلك نصيبك الكافي من الجرجير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى