التهاب الحلق – الأنواع والأسباب والأعراض والعلاج

يُعد التهاب الحلق من الأمراض الشائعة بين أفراد المجتمع، فهو يتميز بأعراضه المزعجة التي تعيق وتؤثر على أداء المهام اليومية، سوف نتعرف في هذا المقال من دكتور كشكول على أسباب التهاب الحلق وكيفية علاجه، تابع معنا.

أعراض التهاب الحلق

تختلف أعراض التهاب الحلق وحدته من شخص لآخر، إذ يعاني الشخص المصاب من:

  • ألم داخل تجويف الفم يشمل منطقة الحلق واللوزتين (يزداد ليلًا).
  • تغير في لون اللسان والحلق يمكن رؤيته عند الفحص باستخدام المرآة.
  • عدم القدرة على البلع أو صعوبة البلع.
  • انسداد أو سيلان الأنف.
  • صعوبة فى التنفس.
  • الصداع وانسداد الأذنين.
  • خشونة الصوت.
  • فقدان الشهية.
  • تضخم وظهور غدد ليمفاوية بالقرب من الأذنين.

أقرأ أيضاً: الربو الشعبي | ماذا تعرف عنه؟

ما هي أنواع التهاب الحلق؟

يمكن أن يكون التهاب الحلق فيروسي أو بكتيري أو بسبب فطريات

  • الالتهاب الفيروسي ويكون أقل حدة في الأعراض وتتمثل أعراضه في:
    • آلام الحلق وتورمه واحمراره.
    • العطس.
    • سيلان الأنف.
  • الالتهاب البكتيري ويكون أكثر حدة وتكون أعراضه قوية قليلًا وتتمثل في:
    • آلام في المعدة.
    • قيء أو غثيان.
    • آلام في العضلات والمفاصل.
    • التهابات الأذن والجيوب الأنفية.
  • الالتهاب الفطري:
    • بألم حاد في منطقة الفم وصعوبة في البلع.
    • خمول عام في الجسم.

أقرأ أيضاً: أسئلة شائعة عن فيروس كورونا – كوفيد 19

أسباب التهاب الحلق؟

يحدث التهاب الحلق نتيجة أسباب متعددة منها:

  • أسباب فيروسية: وهي الأكثر انتشارًا وتحدث نتيجة الإصابة بالأنفلونزا، أو التعرض لتيار هواء بارد بشكل مفاجئ أو الإصابة بمرض الجدري أو الحصبة.
  • أسباب بكتيرية: وهي تحدث بسبب عدوى لمجموعة من البكتيريا العقدية.
  • الحساسية: وتحدث بسبب التعرض للأتربة وملوثات الهواء، أو الروائح النفاذة والمنظفات أو الدخان والهواء البارد.
  • التدخين.

ما هي أسباب التهاب الحلق المتكرر؟

يحدث التهاب الحلق المتكرر نتيجة عدة أسباب منها:

  • وجود مشكلات في الأنف مثل: حساسية الجيوب الأنفية التي يمكن أن تتسبب في انزلاق الإفرازات الأنفية داخل الفم متسببة في تورم وتهيج في أغشية الحلق.
  • وجود زوائد لحمية في الأنف: مما يؤدي إلى حدوث صعوبة في التنفس فتجعل المريض يتنفس عن طريق فمه.
  • التعرض الدائم لمهيجات الأنف مثل المواد الكيميائية.
  • وجود مشكلات في المعدة مثل: ارتجاع حمض المعدة.

أقرأ أيضاً: تحليل D dimer وعلاقته بفيروس كورونا وعلام تدل نتائجه

ما هي أساليب الوقاية من التهاب الحلق؟

يوجد بعض الأساليب التي يمكنها أن تقلل من فرص إصابتك بالالتهاب مثل:

  • التوقف عن التدخين وتجنب التعرض للدخان لغير المدخنين.
  • الحفاظ على مسافة كافية بين المريض وبقية الأشخاص، واتخاذ الإجراءات الوقائية مثل تغطية الأنف والفم في حالة الاضطرار للاقتراب منه.
  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  •  شرب السوائل بكثرة.
  • الإكثار من تناول الفاكهة الحمضية نظرًا لاحتوائها على الكثير من الفيتامينات وخاصة فيتامين سي.

أقرأ أيضاً: فيروس نيباه: الأعراض والمضاعفات والوقاية والعلاج

علاجات منزلية يمكن استخدامها للتقليل من حدة الأعراض لحين زيارة الطبيب

  • تناول عسل النحل.
  • تناول المضادات الحيوية الطبيعية مثل الثوم.
  • الغرغرة بمحلول الملح.
  • تناول المشروبات الدافئة والمشروبات الحمضية كالبرتقال.
  • تناول مشروب النعناع الأخضر.

من الجدير بالذكر أنه: إذا تعرضت لالتهابات الحلق وفضَّلت تلقي العلاج المنزلي واستخدام الوصفات المنزلية المذكورة سابقًا بدلًا من زيارة الطبيب، ولم تلاحظ أي تحسن في الأعراض أو زيادتها لبضع أيام فيلزمك الاستشارة الطبية وعدم الانتظار لكي لا يزداد الأمر سوءًا.

ختامًا، صحتك من أغلى نعم حياتك، فحافظ عليها.

المصدر
cdchealthlinemayoclinicwebmdmedicinenetgohealthuc

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى