التهاب البروستاتا – التشخيص والعلاج

التهاب البروستاتا هو تضخم يحدث فى غدة البروستاتا, وقد ينتج عن عدوى جرثومية أو عن صدمة أو إصابة عنيفة فى منطقة الحوض لدى الرجل, وقد يحدث بلا أسباب واضحة.

يصيب الرجال عادة فى مرحلة الشباب ومنتصف العمر, برغم أنه يمكنه إصابتهم فى مختلف الأعمار إلا أنه شائع فى تلك المرحلة.

قد يسبب التهاب البروستاتا مضاعفات خطيرة تهدد خصوبة الرجل وقد تهدد حياته نفسها, ولهذا نحدثكم اليوم فى موضوعنا هذا من موضوعات دكتور كشكول عن طرق تشخيص التهاب البروستاتا وكذلك الطرق المختلفة لعلاجه.

متى يجب على المريض استشارة الطبيب فى حالة التهاب البروستاتا؟

يجب على المريض استشارة الطبيب والشك فى الإصابة بالتهاب البروستاتا إذا واجهت المريض صعوبات فى التبول, أو ألم اثناء التبول أو اثناء القذف, أو زيادة فى عدد مرات التبول أو شعر المريض بألم فى منطقة العجان أو أسفل الظهر أو منطقة الحوض.

تشخيص التهاب البروستاتا

عندما تذهب إلى الطبيب شاكيا من المشكلات سابقة الذكر, فسيعمد الطبيب إلى عدة وسائل لتشخيص التهاب البروستاتا, منها ما يلى ذكره.

أخذ التاريخ المرضى للمريض

ليتعرف الطبيب من خلاله على الأمراض السابقة التى أصابت المريض وتاريخ أعراضه وتطورها والأمراض المزمنة التى يعانى منها, كذلك نشاطه الرياضى أو الجنسي, وما إذا كان قد خضع لجراحات سابقة أو حوادث من أى نوع.

تحليل البول

للتأكد من وجود أمراض أو عدوى بولية قد تكون انتقلت للبروستاتا, أو وجود أمراض أخرى قد تسبب الآما مشابهة لما يشعر بها المريض.

أقرأ أيضاً : فحص البول وأهميته في الكشف عن الأمراض

فحص سائل البروستاتا

حيث يقوم الطبيب بتدليك البروستاتا عبر فتحة الشرج, والحصول على إفرازات البروستاتا لفحصها مخبريا.

تحاليل الدم

ويتعرف من خلالها الطبيب على وجود دلالات لألتهابات البروستاتا وأورامها, وكذلك وجود أمراض أخرى قد تؤثر عليها أو وجود عدوى دموية.

أقرأ أيضاً : ما هو تحليل صورة الدم الكاملة؟ ولماذا يطلبه الطبيب؟

فحوص التصوير الشعاعي

  • الأشعة السينية.
  • فحص الموجات فوق الصوتية.
  • الأشعة المقطعية.
  • أشعة الرنين المغناطيسي.

أنواع التهاب البروستاتا

تبعا لما يستنتجه الطبيب من الفحص والأعراض الظاهرة على المريض, فسيكون التهاب البروستاتا أحد تلك الأنواع:

التهاب بكتيري حاد

وهو حالة من التهاب البروستاتا تنتج عن الإصابة بأحد أنواع البكتيريا, وعادة ما تصاحبها أعراض عامة تدل على الإصابة بالعدوى, كإرتفاع الحرارة والشعور بالوهن وألم العضلات والغثيان والقىء.

وقد تنتج عن عدوى بالجهاز البولي تظهر عن طريق فحص البول, وعادة ما يظهر هذا النوع من التهاب البروستاتا بشكل مفاجىء بلا اية أعراض مسبقة.

التهاب بكتيري مزمن

ينتج عادة عن فشل علاج الإلتهاب البكتيري الحاد بالمضادات الحيوية, فتتكرر العدوى فى صورة نوبات تصيب المريض من وقت لآخر وتستعصي على العلاج.

التهاب بروستاتا غير بكتيري(متلازمة آلام الحوض المزمنة)

وهو نوع من التهاب البروستاتا لا ينتج عن عدوى بكتيرية كما فى النوعين السابقين, وعادة ما يستمر مع الرجل فى صورة مزمنة بلا أسباب واضحة, وتشتد أعراضه فى بعض الأوقات وتهدأ فى أوقات أخرى.

التهاب البروستاتا عديم الأعراض

وفى هذه الحالة لا تظهر على المريض أية أعراض بالمرة, ويكتشف التضخم والإلتهاب بطريق المصادفة عند فحص الحوض لأى سبب, ولا يتطلب هذا النوع علاجا بالمرة.

علاج التهاب البروستاتا

بالطبع يتوقف علاج التهاب البروستاتا على نوع الإلتهاب وشدة أعراضه, ويمكن أن يكون العلاج بأحد وسائل العلاج الآتية:

المضادات الحيوية

حينما يكون الإلتهاب ناتجا عن عدوى بكتيرية فيتم علاجه بالمضادات الحيوية تبعا لنوع العدوى, وقد يتم إعطاء المريض المضادات الحيوية بطريق الفم أو الحقن العضلي أو الوريدي.

ومن الجدير بالذكر فى تلك الحالة أن العلاج يفضل أن يتم بعد مزرعة يتم من خلالها تحديد نوع البكتيريا المسببة للإلتهاب ونوع المضادات الحيوية التى يجب استعمالها للقضاء عليها.

كما يجب أن يستمر المريض فى تعاطى المضادات الحيوية بالجرعات الموصوفة من طبيبة بكل دقة, لأن الخلل فى تلك الجرعات يمكنه تحويل الإلتهاب الحاد إلى التهاب بكتيري مزمن يستعصى على العلاج ولا يستجيب للمضادات الحيوية.

حاصرات ألفا

تعمل تلك الأدوية على استرخاء الألياف العضلية الرابطة بين المثانة والبروستاتا, وكذلك على استرخاء عضلات عنق المثانة, مما يقلل من مشكلات التبول التى يعانى منها المريض.

مضادات الإلتهاب

لتخفيف آلام الحوض وأسفل الظهر والبطن, وآلام العضلات التى قد تصاحب الإلتهاب البكتيري, كذلك تعمل على خفض الحرارة الناتجة عن وجود العدوى.

نصائح للوقاية من التهاب واحتقان البروستاتا

  • إحرص على شرب الماء بكميات كبيرة صيفا وشتاء.
  • مارس الرياضة البدنية بانتظام.
  • تجنب إصابات منطقة الحوض والمنطقة التناسلية.
  • ارتدى ملابس داخلية قطنية غير ضاغطة على المنطقة التناسلية.
  • إحرص على تفريغ المثانة من البول بشكل كامل بعد كل تبول بالضغط على القضيب (الإستنثار من البول).
  • قلل من مشروبات الكافيين.
  • إحرص على الغذاء الصحى الغني بالألياف وقلل من تناول الوجبات السريعة غير الصحية.
  • حافظ على وزن الجسم المثالي.
  • إحرص على تدفئة الجسم بالملابس المناسبة فى الطقس البارد.
  • راجع الطبيب عند الشعور بأية أعراض غريبة ولا تهملها.

أسئلة شائعة عن تشخيص وعلاج التهاب البروستاتا

انا محرج من الفحص الطبي, فهل يمكن وصف العلاج بدون فحص؟

بالطبع لا يمكن ذلك ولا نضمن نتائجه, كما أن المرض والفحص الطبي ليس فيهما ما يدعو للحرج, فلابد من الفحص الجيد للوصول للتشخيص السليم والعلاج الصحيح للمرض.

هل يمكن علاج التهاب البروستاتا بالأعشاب؟

يمكن لبعض الأعشاب تخفيف حدة التهاب البروستاتا فى بعض الحالات, ولكن يشترط لهذا أن تستشير طبيبك أولا.

هل يمكن أن يؤثر عدم علاج التهاب البروستاتا على القدرة على الإنجاب؟

يحدث ذلك فى بعض الحالات حيث يؤثر الإلتهاب على حيوية وكفائة الحيوانات المنوية, كما يؤثر على القدرة الجنسية.

هل يستلزم علاج التهاب البروستاتا فحصا لنسيج البروستاتا؟

ليس هذا الفحص شائعا ولا مطلوبا فى حالات التهاب البروستاتا, وقد يتم فى حالات نادرة فقط.

هل يمكن أن يتسبب التهاب البروستاتا فى نقل العدوى للزوجة؟

إذا كان مسبب الإلتهاب جرثوميا فقد يحدث ذلك, وعنئذ سيوصيك الطبيب بتجنب الجماع حتى يتم العلاج.

إذا اكتشفت التهاب البروستاتا مصادفة وأنا لا أشعر بأعراض, فما علي أن أفعل؟

هذا النوع من التهاب البروستاتا لا يتطلب علاجا طالما لم تحدث أعراض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى