الاسبرين للاطفال وعلاقته بمتلازمة راي وموانع استخدام الاسبرين للأطفال

لقد تم استخدام دواء الأسبرين لفترة طويلة كدواء لتقليل الحمى والألم، حيث كان يتم وصفه لكل الفئات العمرية من الأطفال وحتى كبار السن، ولكن اليوم لا ينصح باستخدامه للأطفال بسبب مضاعفاته الخطيرة، وبالرغم من ذلك يستمر البعض في إعطاء دواء الأسبرين لأطفالهم عندما يعانون من الألم أو الحمى، لذلك سوف نتعرف في هذا المقال على استخدامات الاسبرين للاطفال وأعراض استخدامه ومضاعفاته.

ما هو الاسبرين للاطفال؟

ينتمي الأسبرين إلى عائلة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، والتي من شأنها تثبيط عمل إنزيم يطلق عليه إنزيم الأكسدة الحلقي، وهو المسؤول عن تصنيع المواد التي تسبب الألم والالتهاب في الجسم، كما يحد من تراكم الصفائح الدموية بالدم وبالتالي يمنع التجلط، ويتوافر الأسيتيل ساليسيلك أسيد (الأسبرين) في الأسواق تحت المسمى التجاري (ريفو) أو (اسبيجيك)، إذًا الاسبرين للاطفال هو عبارة عن جرعة منخفضة من الأسبرين، وعلى العكس لا ينصح باستخدامه للرضع أو الأطفال إلا إذا وصفه الطبيب.

اقرأ أيضًا: الأسبرين (Aspirin) .. فوائده وأضراره وعلاقته بالحمل 

دواعي الأستعمال لدي الأطفال

إليك أهم استخدامات الاسبرين للاطفال:

  • تخفيف آلام الجسم الخفيفة إلى المتوسطة مثل آلام الأسنان والعضلات والصداع ونزلات البرد.
  • تقليل الحمى.
  • تقليل التورم والالتهاب مثل التهاب المفاصل.
  • مميعًا للدم.

الاسبرين للاطفال وعلاقته بمتلازمة راي

لقد ثبت أن إعطاء دواء الأسبرين للأطفال خلال تعرضهم لمرض فيروسي مثل الأنفلونزا أو جدري الماء قد يؤدي إلى إصابة هؤلاء الأطفال بحالة قاتلة تعرف باسم متلازمة راي، وهي عبارة عن تلف مفاجئ يصيب الدماغ بالإضافة إلى مشاكل واضطرابات في وظائف الكبد قد يؤدي إلى حدوث النوبات والغيبوبة وقد يصل الأمر إلى الموت. 

ملحوظة: لقد انخفض معدل إصابة الأطفال بمتلازمة راي منذ تغيير التوصيات حول إعطاء دواء الاسبرين للاطفال، لذلك يُوصى بعدم إعطائه لمن تقل أعمارهم عن الـ 16 عامًا إلا إذا أوصى الطبيب باستخدامه.

اقرأ أيضًا: متلازمة راي : الأسباب والأعراض والمضاعفات والعلاج

موانع استخدام الاسبرين للاطفال

يمنع استخدام الاسبرين للاطفال أو الريفو للأشخاص الذين يعانون من أحد المشاكل الصحية الآتية:

  • فرط الحساسية لأحد مكونات الدواء أو الحساسية لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • المصابون بالربو القصبي.
  • التهاب الأنف.
  • المصابون بالسلائل الأنفية.
  • الأشخاص المصابون باضطرابات نزفية وراثية ومنها، الناعور أو الهيموفيليا (بالإنجليزية Haemophilia).
  • الأطفال أقل من عمر الـ16 عام وخاصةً في حالة علاج الالتهابات الفيروسية، ومنها: الإنفلونزا أو جدري الماء أو الحماق، وذلك لأن استخدام الأسبرين في معالجة الأمراض السابقة قد يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة راي.
  • المرأة الحامل فقد أثبتت الدراسات أن تناول الحامل لجرعات عالية من الأسبرين عن طريق الفم يؤدي إلى تشوهات خلقية في الجنين بالإضافة إلى مضاعفات مختلفة أثناء الحمل.
  • وجود تاريخ حديث من نزيف المعدة أو الأمعاء.
  • التخطيط للحمل.
  • الرضاعة الطبيعية.
  • مشاكل في المعدة مثل: آلام المعدة، والقرحة، وحموضة المعدة.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • السكري.
  • الربو.
  • النقرس.
  • نقص إنزيم معين (بيروفات كيناز أو نقص G6PD).
الاسبرين للاطفال

الأعراض الجانبية الناتجة عن استخدام الاسبرين للاطفال؟

إليك أهم الأعراض الجانبية لاستخدام الاسبرين لدي الأطفال:

  • النزيف أو الكدمات حيث يلاحظ إصابة الطفل بالكدمات والنزيف بسهولة أكبر من السابق، وذلك بسبب خاصية الأسبرين المعروفة المضادة للتجلط.
  • تشنج قصبي وضيق في التنفس.
  • آلام في المعدة أو الإصابة بقرحة في المعدة، فقد يسبب الأسبرين تهيجًا في بطانة المعدة.

احتياطات قبل تناول الاسبرين لدي الاطفال 

هناك عدد من الاحتياطات التي يجب أخذها في الاعتبار قبل تناول الاسبرين للاطفال ومنها ما يلي:

  • أخبر طبيبك المختص أو الصيدلي لو كنت تعاني من الحساسية تجاه الأسبرين، أو الساليسيلات الأخرى، أو غيرها من مسكنات الألم، أو خافضات الحرارة مثل الإيبوبروفين والنابروكسين، لتجنب حدوث أي مضاعفات.
  • لا ينبغي استخدام الأسبرين إذا كنت تعاني من الحالات الطبية التالية: اضطرابات النزيف أو تخثر الدم مثل الهيموفيليا، أو نقص فيتامين ك، أو انخفاض الصفائح الدموية.
  • أخبر الطبيب قبل إجراء أي جراحة أنك تتناول الأسبرين.

شاهد: الآثار الجانبية للأدوية

الآثار الجانبية المحتملة

إليك أبرز الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لاستخدام الاسبرين للاطفال:

  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • آلام في المعدة.

اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية للتسمم بالدواء

بدائل الاسبرين للاطفال

بعد التعرف على مدى خطورة استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الاسبرين للاطفال والآثار الجانبية للدواء، يوصى باستخدام الباراسيتامول كبديل فعال في تسكين الآلام، لأنه آمن لمعظم الأشخاص.

ولمعرفة المزيد عن المسكنات اسمع حلقة: المسكنات (الحلقة الأولي) – الباراسيتامول | الأجزاخانة

متى تستشير الطبيب 

عليك الإتصال بطبيبك أو بالعيادة عند حدوث أيًا من المضاعفات التالية مع طفلك:

  • مشاكل في السمع أو طنين في الأذنين.
  • دوار أو ارتباك.
  • كدمات بالإضافة إلى ظهور بقع صغيرة بحجم النمش.
  • مشاكل النزيف مثل نزيف اللثة، ونزيف الأنف، والدم في البول أو البراز، أو البراز الأسود، أو القيء.
  • الشعور بالضعف والإرهاق.
  • طفح جلدي يؤدي للحكة.
  • الإصابة بجدري الماء.

اقرأ أيضًا: الأرتيكاريا Urticaria | الأعراض والأسباب والعلاج

يعلم الجميع أن الوقاية خيرٌ من العلاج، لذلك احرص على عدم تناول الاسبرين للاطفال أو أي أدوية إلا تحت إشراف طبي، وإذا وصف الطبيب لطفلك دواء الأسبرين لأنه يعاني من حالة طبية مزمنة، حينها يجب اتباع تعليمات الطبيب والمتابعة معه باستمرار وإخباره بأي أعراض تطرأ على المريض لتجنب أي مضاعفات أنت في غنى عنها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى