fbpx
صحة

اسباب التهاب اللثة وأعراضه وعلاجه

اسباب التهاب اللثة وعلاجه من المشاكل التى تشغل بال الكثيرين, لأنها مشكلة شائعة لدى جميع الأعمار, حتى لدى الرضع.

وليس الذهاب إلى طبيب الأسنان من الأمور المريحة لدى الكثير من الناس, فبالتالى يهم الجميع أن يعلم أسباب التهاب اللثه لعله يستطيع تجنبه, مما يجنبه عبء الذهاب إلى الطبيب كلما تكرر الألتهاب.

حول أسباب إلتهاب اللثة يدور هذا الموضوع من موضوعات دكتور كشكول, كما نتعرف أيضا على طرق علاج الألتهاب.

ما هو التهاب اللثة؟

اللثه هى الطبقة من نسيج الفم التى تغلف دواعم الأسنان, والتهاب اللثه أو مرض اللثه كما يطلق عليه أحيانا هو حالة تصيب فيها الجراثيم تلك الطبقة فتسبب تورمها واحتقانها, كما يسبب ألما يعوق المريض عن ممارسة حياته بشكل عادى.

ومن الجدير بالذكر أن التهاب اللثه فى حالة إهمال علاجه يؤدى فى نهاية المطاف إلى تلف الأسنان وسقوطها نظرا لتلف الطبقة المغلفة لها.

أقرأ أيضاً:

أعراض التهاب اللثة

لا يسبب التهاب اللثة فى بداياته أعراضا شديدة, وقد يستمر لسنوات طويلة بلا أعراض بالمرة, ولكن بتقدم المرض تتطور أعراضه بشكل تدريجى, وتتمثل فى:

  • إنبعاث رائحة كريهة من فم المريض.
  • تذوق طعم غريب فى الفم.
  • نزيف اللثة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة.
  • إحتقان اللثة واحمرار لونها.
  • تورم اللثة.
  • حساسية اللثة للمس و للسوائل الساخنة والباردة وأحيانا حتى للهواء.
  • إنحسار أو تراجع اللثه عن الأسنان.
  • تحرك الأسنان وتغير شكل التقائها أو التصاقها ببعضها البعض.
  • عدم إحكام تثبيت تركيبات وطواقم الأسنان فى حالة استعمالها.

أسباب التهاب اللثة

أسباب التهاب اللثة بشكل رئيسى هى تراكم الجراثيم حول اللثه وتوطنها فيها, ولكن يمكن أن يكون لإلتهاب اللثه أسباب أخرى مثل:

  • التغيرات الهرمونية:

يمكن أن يسبب الحمل مثلا أو الدخول إلى سن اليأس أو استعمال بعض وسائل منع الحمل تغيرات هرمونية ترفع حساسية اللثة وتزيد استعدادها للإلتهاب.

  • خطأ تنظيف الأسنان:

يمكن أن يحدث إلتهاب اللثة نتيجة استعمال فرشاة أسنان خشنة جدا أو صلبة جدا, أو استعمال خيط الأسنان بشكل عنيف يسبب جرح اللثة, أو استعمال أنواع من معاجين وغسولات الأسنان تسبب تهيج اللثة والتهابها أو غير ذلك من أخطاء تنظيف الأسنان.

  • أثر بعض الأدوية:

تؤدى بعض الأدوية إلى تغير الوسط الكيماوى للفم أو ضعف مناعة الفم أو جفاف اللعاب مما قد يسبب التهاب اللثه.

  • بعض الأمراض المزمنة:

تؤدى بعض الأمراض المزمنة إلى ضعف مناعة الجسم مما يسهل الإصابة بالميكروبات وقد تسبب تلك البكتيريا إلتهاب اللثة, مثل مرض السكر وضعف المناعة البشرى.

كما تسبب بعض الأمراض جفاف الفم أو التنفس عن طريق الفم, وجميعها عوامل تزيد حساسية اللثة وتعرضها للإلتهاب.

  • إهمال تنظيف الفم:

يؤدى إهمال تنظيف الفم إلى نشاط البكتيريا والفطريات فى تحليل بقايا الطعام العالقة بين الأسنان, مما يؤدى بالطبع إلى تسببها بإلتهاب اللثة.

  • العادات السيئة:

تؤدى بعض العادات السيئة كالتدخين وشرب الكحول إلى ضعف قدرة اللثة على تجديد خلاياها والتعافى التلقائى بشكل طبيعى, مما يسبب سهولة غزو الميكروبات لها والتسبب بالتهابها.

  • العادات الغذائية:

تؤدى بعض العادات الغذائية كفرط تناول السكريات أو المشروبات الغازية أو العصائر المحلاة أو الأطعمة عالية الحمضية, إلى إلتهاب اللثة وبخاصة إذا كان الشخص يهمل تنظيف الفم بعد تناول تلك المأكولات والمشروبات.

  • العوامل الوراثية:

حيث يكون تكوين نسيج اللثة لدى بعض العائلات معيبا أو ضعيفا, أو قد يكون ترتيب الأسنان مختلا فيسمح بتراكم بقايا الطعام بينها بشكل تصعب إزالته, فنجد بعض العائلات يشيع بينها إلتهاب اللثة ويشكو غالبية أفرادها منه.

التهاب اللثة

علاج التهاب اللثة

علاج التهاب اللثه يبدأ بالطبع بعد تشخيص المرض بواسطة طبيب الأسنان, ومن هذا المنطلق ينصحك دكتور كشكول عزيزى القارىء بعدم إهمال أي أعراض غريبة تخص الفم والمبادرة بإستشارة طبيب الأسنان حتى لا ينتهى الأمر بفقدان الأسنان نفسها, ويمكن تقسيم علاج التهاب اللثه إلى:

العلاج الطبى لإلتهاب اللثة

بالطبع يقوم العلاج الطبى لإلتهاب اللثه على إجراءات يراها الطبيب على حسب الحالة, كتنظيف جير الأسنان مثلا, أو تقويم الأسنان, أو تعويض الأسنان الناقصة بشكل مناسب, أو ملء فراغات ما بين الأسنان أو غير ذلك من علاجات للأسباب التى تؤدى للإلتهاب, فعلاج التهاب اللثع ليس مجرد مضادات حيوية أو مسكنات للألم كما يظن الجميع, فلابد من البحث عن المسببات وعلاجها حتى لا يصبح الإلتهاب متكررا.

كما قد يتطلب الأمر بحث جرعات ونوعيات بعض الأدوية التى يتناولها المريض, أو السيطرة على الأمراض المزمنة الأخرى التى يمكنها التسبب بالإلتهاب.

العلاج المنزلى لإلتهاب اللثة

بالطبع يقوم العلاج المنزلى لإلتهاب اللثع على تغيير عادات المريض التى تسببت فى الإلتهاب, كما يشمل الحفاظ على نظافة الفم والأسنان بالشكل الصحيح.

وعدم الإنسياق إلى ما يشيع على مواقع التواصل الإجتماعى من بعض الوصفات الخاطئة التى تزعم علاج إلتهاب اللثة والتى لا تتبع أساسا طبيا, فجميعها حتى وإن أسفرت عن نتائج فإنها نتائج مؤقتة قد تعود بعدها الحالة أكثر سوءا.

أسئلة شائعة عن التهاب اللثة

من أشيع الأسئلة التى تدور فى أذهان المرضى عن التهاب اللثه:

هل التهاب اللثة حالة خطيرة؟

نعم هو حالة خطيرة, فقد يؤدى إهمال علاجه إلى فقدان الأسنان أو الإصابة بأمراض فى أجهزة أخرى من الجسم.

هل التهاب اللثة معدى؟

لا التهاب اللثة فى غالبية الحالات ليس معديا, فهو حالة تتعلق بظروف صاحبها ومن الصعب أن ينقلها إلى غيره.

هل التهاب اللثة مرض وراثي؟

نعم يمكن أن يكون التهاب اللثة وراثيا فى بعض العائلات.

هل يسبب الحمل التهاب اللثة؟

نعم يمكن أن يتسبب التغير الهرمونى بفعل الحمل فى التهاب اللثة, ولهذا يجب على الحامل العناية الجيدة بصحة الفم والأسنان.

هل يصيب التهاب اللثة الرضع قبل التسنين؟

نعم يمكن أن يصاب الرضيع قبل التسنين بالتهاب اللثة, ولذلك يجب على الأم الإهتمام بتنظيف فم الرضيع بعد الرضاعة بقطعة قطن مبللة بالماء الدافىء.

هل يمكن علاج التهاب اللثة منزليا فقط؟

نعم يمكن علاجه منزليا إذا كانت أسبابه ترجع إلى عادات المريض نفسها كالتدخين مثلا أو إهمال تنظيف الأسنان, ولكن إذا لم تفلح العلاجات المنزلية فبالطبع لابد من استشارة الطبيب.

هل تسبب تركيبات الأسنان التهاب اللثة؟

نعم يمكن أن تسبب تركيبات الأسنان التهاب اللثة إذا كانت معيبة أو غير ملائمة للمريض أو أهمل المريض فى العناية بها.

التهاب اللثه حالة شائعة جدا, قد لا يعلم صاحبها أنه مصاب بها, فقد لا تتعدى أعراضها رائحة فمه السيئة, لذلك وجب عليك عزيزى القارىء عدم إهمال أي أعراض مهما ترائت لك بسيطة, حتى يتم علاج المشكلة قبل تطورها وتأثيرها على بنية أسنانك وصحتك العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى