ارتخاء جفن العين عند الأطفال

ارتخاء جقن العين عند الأطفال من الحالات الطبية التى تثير قلق الكثير من الآباء, حيث أن جفن العين من مسمياته الشائعة (غطاء العين) لأن من وظائفه تغطية العين لحمايتها من مختلف العوامل الخارجية التى تؤثر عليها سلبا, سواء فى حال اليقظة أو النوم.

وليستطيع جفن العين آداء وظائفه المختلفة بشكل سليم فلابد أن تكون العضلات المحركة له سليمة تماما, تنقبض وقتما يجب لها الإنقباض وترتخى وقتما يجب لها الإرتخاء.

وحالة ارتخاء الجفون تعنى أن فتح جفون العين بالشكل الطبيعى يصبح عسيرا على الطفل, مما يؤثر على بقية عضلات العين بالسلب, حيث يجبر الطفل على النظر للأشياء بوضعية غير طبيعية قد تتسبب بمرور الوقت فى إصابته بالحول.

وإذا كان الإرتخاء كاملا بشكل يغلق العين تماما فسؤدى ذلك إلى كسل العين المصابة وفقدان الإبصار بها بمرور الوقت.

مما يجعل حالة ارتخاء جفن العين من الحالات المقلقة المستوجبة للعلاج, وفى هذا الموضوع من موضوعات دكتور كشكول نتحدث بشىء من التفصيل عن تلك الحالة وأسبابها ومضاعفاتها وخيارات العلاج.

حركة جفن العين الطبيعية

تتحكم فى حركة جفن العين مجموعة من العضلات, بإنقباضها تسحب معها جفن العين لأعلى وترفعه فتنفتح العين, وبإنبساطها تسمح للجفن بالإرتخاء فتنغلق العين.

وحركة جفن العين قد تكون إرادية فنفتح العين أو نغلقها بإرادتنا الكاملة, وقد تكون لا شعورية مثلما يحدث فى حالة رف الجفون من حين لآخر لترطيب العين, أو فى حالة الإنغلاق اللا إرادى للعين لتفادى مؤثر خارجى لحماية العين منه, أو كما يحدث عند العطاس عندما تنغلق العينان لا إراديا لحمايتها.

أقرأ أيضاً: إنقلاب جفن العين للخارج أو للداخل | الأسباب والأعراض والعلاج

ما هو ارتخاء جفن العين؟

ارتخاء جفن العين ببساطة هو حالة تنتج عن ضعف العضلات المسؤولة عن رفع الجفن, فيصبح إنقباضها ضعيفا ولا يكفى لرفع الجفن رفعا كاملا, فينتج عن ذلك تدلى الجفن على العين كما لو كان الشخص نائما أو يشعر بالنعاس بصورة دائمة.

وقد يكون الإرتخاء شديدا بالقدر الذى يؤدى إلى الإنسدال الكامل للجفن وإغماض العين بالكامل وعدم القدرة على فتحها إلا بإستعمال أصابع اليد.

وفى الحالة الطبيعية تكون عضلات جفن العين فى أقصى انقباض لها عند النظر لأعلى, وفى أقصى انبساط لها عند إغماض العينين.

أقرأ أيضاً: الصرع عند الأطفال – كيف نحمي أطفالنا؟ الأعراض، الأسباب، والعلاج

أسباب ارتخاء جفن العين عند الأطفال

فى الأطفال حديثى الولادة

ارتخاء جفن العين عند الأطفال حديثى الولادة هو حالة خلقية يولد بها الطفل, وتصيب بعض الأطفال حديثى الولادة نتيجة أحد الأسباب الآتية:-

  • التاريخ العائلى: بأن يرث الطفل هذا العيب من أحد أفراد العائلة فيولد به.
  • إصابة الأم ببعض أنواع العدوى أثناء الحمل.
  • إصابة الطفل ببعض الأمراض الوراثية التى تؤدى لإرتخاء عضلات الجسم بصفة عامة.
  • الولادة المبكرة: حيث تكون العضلات المسؤولة عن رفع جفون العينين لم يكتمل نموها بعد.
  • عدم اكتمال نمو عضلات جفن العين حتى فى حالة كون الطفل غير مبتسر.

وقد تظهر حالة ارتخاء جفن العين عند الأطفال فى العينين معا أو فى إحدهما دون الأخرى.

فى الأطفال الأكبر سنا

قد يولد الطفل بجفنين طبيعيين ثم يصيبهما الإرتخاء فى مرحلة لاحقة من عمر الطفل , وفى تلك الحالة لا يكون الإرتخاء ناتجا عن ضعف العضلة الرافعة للجفن كما هو الحال فى حديثى الولادة, وإنما ينتج الإرتخاء عن وجود عامل يسبب ثقل الجفن نفسه بحيث تعجز العضلات عن رفعه, نتيجة أحد هذه الأسباب:-

  • وجود الأكياس الدهنية فى جفن العين.
  • إصابة جفن العين بالأورام التى تسبب ثقل وزنه.
  • إصابة العين بالإلتهابات المتكررة التى تسبب تكون الأورام الليفية فى الجفن وثقل وزنه.
ارتخاء جفن العين عند الأطفال

مضاعفات ارتخاء جفن العين عند الأطفال

ارتخاء الجفن الكامل

وهو الإرتخاء الذى يؤدى إلى إغماض العين بالكامل, وهذا النوع من الإرتخاء يتسبب بمرور الوقت فى تجاهل المخ للعين المصابة وإعتبارها غير موجودة, فيضمر العصب البصرى وتفقد العين القدرة على الإبصار بشكل دائم(تصاب بالعمى).

ارتخاء الجفن الجزئى

وهو الإرتخاء الذى لا يؤدى لإنغلاق العين بالكامل, وإن كان فى عين واحدة دون الأخرى فقد يؤدى إلى ضعف إبصار العين المصابة, أما إذا كان فى العينين معا مما يضطر الطفل إلى رفع رأسه لينظر إلى الأمام, فقد ينتج عنه إجهاد عضلات تحريك كرة العين مما قد يؤدى إلى الإصابة بالحول.

شاهد: قشرة رأس الطفل الرضيع | معرفة أسبابها وعلاجها

علاج ارتخاء جفن العين عند الأطفال

بطبيعة الحال يتوقف العلاج على مسببات الحالة ودرجتها كأى حالة مرضية أخرى, ويكون كالآتى:

ارتخاء الجفن فى الأطفال حديثى الولادة

إذا كان الإرتخاء كاملا , فلابد من العلاج الجراحى للطفل فى سن ستة أشهر, حتى لا تفقد العين المصابة القدرة على الإبصار.

أما فى حالة الإرتخاء الجزئى فيمكن الإنتظار حتى يتم الطفل عامه الخامس وتكون العضلة الرافعة لجفن العين قد أكتمل نموها تماما, فقد تحل المشكلة من تلقاء نفسها.

أما إذا أتم الطفل العام الخامس من عمره ومازالت المشكلة قائمة فلابد من علاجها جراحيا لأنها لن تحل من تلقاء نفسها بعد هذه السن.

ارتخاء الجفن فى الأطفال الأكبر سنا

كما ذكرنا سابقا , ارتخاء الجفن فى الأطفال الأكبر سنا لا ينتج عادة عن مشكلات فى العضلة الرافعة للجفن, وإنما ينتج عن عوامل تسببت فى ثقل الجفن, ولابد من علاج تلك الأسباب ليستعيد الجفن حركته الطبيعية, لأن بقاء تلك الأسباب المثقلة للجفن بلا علاج قد يؤدى بدوره بمرور الوقت إلى ضعف عضلة رفع الجفن أيضا فتصبح الحالة مزدوجة تجمع السببين معا.

أقرأ أيضاً: التهاب اللوزتين – الأسباب والأعراض والعلاج

العلاج الجراحى لإرتخاء الجفن عند الأطفال

يتم ذلك من خلال جراحة بسيطة تعتمد على إحدى طريقتين على حسب الحالة:

  • تقصير العضلة الرافعة لجفن العين لدى الطفل بشكل يسمح برفع الجفن وفتح العين بالحد الطبيعى.
  • تعليق جفن العين بالحاجب العلوى للعين, وتلك الطريقة برغم إحتوائها على ميزة قلة ارتجاع الإرتخاء إلا أنها قد تؤدى إلى عدم الإغماض الكامل للعين أثناء النوم مما يوجب على الطفل استعمال قناع للعينين أثناء النوم لحجب الضوء عن العين ووقايتها من الجفاف.

وكلتا الجراحتين من جراحات اليوم الواحد التى يدخل الطفل إلى المشفى ويخرج منه فى ذات يوم إجراءها, مع إحتياجه لبعض الأدوية التى يتم استعمالها بعد الجراحة ولمدة حوالى أسبوع وتعتمد على مسكنات الألم ومضادات الإلتهاب ومضادات حيوية لمنع حدوث العدوى, مع تجنب تعريض العين للماء خلال هذه المدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى