إكسفورج Exforge.. علاج ارتفاع ضغط الدم

يعد دواء إكسفورج Exforge من الأدوية الهامة التي يصفها الأطباء بكثرة في علاج ارتفاع ضغط الدم لما يحتويه من مواد فعالة تساعد في انخفاض ضغط الدم بأكثر من طريقة.

يعرف ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت وهو شائع بين كبار السن؛ لأنه غالبا ما يكون بدون أعراض وتظهر مضاعفاته فجأة بدون سابق إنذار.

الرجال هم ألأكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم عند سن الخامسة والأربعين، بينما تكون النساء أكثر عرضة للإصابة به عند سن الخامسة والستين.

ولكن ما هو ضغط الدم وما هو مرض ارتفاع ضغط الدم وأعراضه وطرق العلاج المناسبة، هذا ما سنعرفه في هذا المقال.

ما هو ضغط الدم؟

ضغط الدم هو مقدار قوة ضخ الدم من القلب إلى الشرايين، ويعبر عنه رقمين، هما:

  • ضغط الدم الانقباضي (Systolic pressure) أو الرقم العلوي: وهو مقدار ضغط الدم على الشرايين في حالة انقباض القلب.
  • ضغط الدم الانبساطي (Diastolic pressure) أو الرقم السفلي: وهو مقدار ضغط الدم على الشرايين في حالة انبساط القلب.

ودائما ما يكون ضغط الدم الانقباضي أعلى قيمة من الانبساطي، ويكون ضغط الدم الطبيعي 120/80 مم زئبق.

أقرأ أيضاً: تحليل وظائف القلب Cardiac enzyme test

ارتفاع ضغط الدم

يصنف ارتفاع ضغط الدم بالمرحلة الأولى إذا كان يتراوح ضغط الدم الانقباضي بين 130 و 139مم زئبق، ويتراوح الانبساطي بين 80 و 89مم زئبق.

ويصنف بالمرحلة الثانية إذا كان الضغط 140/90مم زئبق أو أعلى.

بينما يصنف بالمرحلة الثالثة إذا كان 180/120 أو أكثر، وهنا يمكن أن يسبب خطرا شديدا لأنه ربما يؤدي إلى تلف جدران الشرايين وتلف القلب والكلي ويمكن أيضا أن يسبب جلطات ويسبب العمى.

أعراض ارتفاع ضغط الدم

ربما لا يسبب ارتفاع ضغط الدم أي أعراض ولهذا يسمى بالمرض القاتل الصامت، فيقدر حوالي أن 1 من كل 5 أفراد يعانون من ارتفاع الضغط لكنهم لا يعلمون عن إصابتهم به.

ولكن تظهر أعراض ارتفاع الضغط لمن يعانون من ارتفاع شديد به، مثل:

  • ألصداع النبضي.
  • إرهاق دائم.
  • مشاكل في الرؤية.
  • ألم بالصدر.
  • صعوبة في التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • دم في البول.
  • نبضات في الصدر والرقبة والأذن.

إذا لم يُعالج ارتفاع الضغط، فربما يتسبب في تلف القلب والأوعية الدموية والرئة والمخ والكلى ويؤدي إلى مشاكل في الرؤية يمكن أن تصل إلى العمى.

ضغط الدم

إكسفورج لعلاج ارتفاع ضغط الدم

يحتوي إكسفورج على مزيج من مادتين فعاليتين وهما:

  • أملوديبين Amlodipine: التي تنتمي لعائلة حاصرات قنوات الكالسيوم Calcium channel blockers والتي تعمل على انبساط عضلات القلب والأوعية الدموية.
  • فالسارتان Valsartan: التي تنتمي لعائلة مضادات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 Angiotensin II receptor antagonists والتي تحافظ على تمدد الأوعية الدموية وتمنع انقباضها فتساعد على تحسين تدفق الدورة الدموية مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

فيُستخدم إكسفورج لعلاج ارتفاع ضغط الدم مما يؤدي إلى قلة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، ولا يؤخذ إلا بوصف الطبيب.

غالبا ما يلجأ الطبيب إلى وصف إكسفورج بعد عدم نجاح عديد من الأدوية الأخرى في خفض الضغط.

أقرأ ايضاً: فوائد الكركديه وهل الكركديه الساخن يرفع ضغط الدم؟

الجرعة المعتادة لدواء Exforge

يوجد إكسفورج بتركيز 5/160 مجم وتركيز 10/160 مجم، وعادة يبدأ الطبيب بجرعة 5/160 مجم مرة يوميا ويمكن أن تزيد بعد أسبوع أو اثنين.

ماذا تفعل إذا نسيت الجرعة؟

تناول الجرعة المعتادة متى تذكرت إلا إذا اقترب موعد الجرعة التي تليها.

لا تضاعف الجرعة لتعويض الجرعة الفائتة.

ماذا تفعل إذا تناولت جرعة زائدة؟

يمكن أن تؤدي الجرعة الزائدة إلى:

  • إنخفاض شديد في ضغط الدم.
  • زيادة ضربات القلب ثم انخفاضها كرد فعل للجهاز السيمبثاوي.
  • ألشعور بالإغماء وفقدان الوعي.

فيجب الاتصال بالطبيب أو الذهاب إلى طوارئ مستشفى أو مركز السموم مباشرة لتلقي العلاج اللازم إذا ظهر أعراض أو لم يظهر

أقرأ أيضاً: العلاج الجديد لارتفاع ضغط الشريان الرئوي في مصر.. اليك الجديد !

الآثار الجانبية المحتملة لدواء إكسفورج

مثله كمثل جميع الأدوية له آثار جانبية ولكنها غير شائعة ويمكن أن لا تحدث، مثل:

  • تورم في اليد أو القدم.
  • صداع ودوخة.
  • أعراض مثل أعراض البرد من رشح وعطس والتهاب الحلق.
  • الشعور بالإغماء وفقدان الوعي.
  • زيادة سريعة في الوزن.

ويجب أن تتحدث مع الطبيب إذا حدث:

  • رد فعل تحسسي عند تناول إكسفورج وظهور أعراض مثل:
  • صعوبة في التنفس.
  • تورم في الوجه والشفاه واللسان والحلق.
  • ظهور علامات اضطرابات المعادن من صوديوم أو بوتاسيوم، مثل:
  • جفاف الفم والعطش المستمر.
  • دوخة وهذيان وتشنجات.
  • زيادة ضربات القلب.
  • إنخفاض كمية البول أو عدم التبول.

ومن الجدير بالذكر أن إكسفورج في بعض الحالات النادرة يمكن أن يتسبب في انهيار أنسجة العضلات والهيكل العظمي مما يؤدي إلى فشل كلوي. فيجب إخبار الطبيب إذا كنت تشعر بألم في العضلات غير مبرر أو ألم عند اللمس أو ضعف عام خاصة إذا صاحبه ارتفاع في درجة الحرارة وإرهاق على غير المعتاد وتغيرات في لون وكمية البول.

التداخلات الدوائية مع دواء Exforge

يمكن أن تتداخل كثير من الأدوية مع مادتي الأملوديبين والفالسارتان، بالطبع هذه القائمة لا تحتوي على جميع الأدوية فيجب عليك إخبار الطبيب عن جميع الأدوية التي تتناولها قبل أن يصف لك إكسفورج.

من هذه الأدوية:

  • جميع أدوية الضغط والقلب لتحديد الجرعة المناسبة.
  • أدوية مثبطات المناعة، مثل:
    • السيكلوسبورين Cyclosporin.
  • ليثيوم Lithium.
  • ريتونافير Ritonavir.
  • مدرات البول Diuretics.
  • الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تحتوي على بوتاسيوم.
  • مضادات حيوية، مثل:
    • كلاريثروميسين Clarithromycin.
    • ريفامبين Rifampine.
  • مضادات الفطريات، مثل: ايتراكونازول Itraconazole، وكيتوكونازول Ketoconazole.
  • مضادات الالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs)، مثل:
    • الإيبوبروفين Ibuprofen.
    • الأسبرين Aspirin.
    • سيليكوكسيب Celecoxib.
    • ميلوكسيكام Meloxicam.
  • لا تتناول إكسفورج مع أدوية السكري التي تحتوي على السكيرين Aliskiren، مثل:
    • أمتورنيد Amturnide.
    • تيكتورنا Tekturna.
    • فالتورنا Valturna.
    • تيكاملو Tekamlo.
ارتفاع ضغط الدم

نصائح وتحذيرات عند تناول إكسفورج

يوجد العديد من النصائح والتحذيرات التي يجب أخذها في الاعتبار عند تناول دواء إكسفورج، تتمثل في:

  • تناول إكسفورج بالجرعة التي حددها الطبيب لا أكثر ولا أقل، واتبع جميع التعليمات التي يخبرك بها.
  • إستمر في تناول الإكسفورج حتى إذا لم تشعر بالتحسن، فربما يحتاج إلى 4 أسابيع حتى يأتي بثماره.
  • يمكن تناول إكسفورج مع أدوية أخرى للضغط.
  • يمكن تناوله مع الأكل أو بدونه.
  • حافظ على قياس ضغط الدم وإجراء تحاليل وظائف الكلى باستمرار للاطمئنان على استقرار الحالة.
  • يمكن أن ينخفض الضغط بشدة أثناء تناول الإكسفورج، أخبر الطبيب فورا إذا شعرت بالإغماء أو الهذيان مع وجود قيئ وإسهال وإذا كنت تتعرق أكثر من المعتاد.
  • إذا كنت ستخضع لعملية جراحية، فأخبر طبيب الجراحة بتناولك للإكسفورج.
  • لا تغير في الجرعة أو توقف تناول الإكسفورج بدون توصية من الطبيب.
  • يجب عدم تناول الحامل لدواء إكسفورج، لأنه يمكن أن يتسبب في وفاة الجنين إذا تناولته خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.
  • ويجب أيضا عدم تناول المُرضعة لإكسفورج، فلا يُعرف إذا كان يمر الأملوديبين أو الفالسارتان إلى لبن الأم ويصل إلى الرضيع أم لا، فيُفضل عدم تناوله قبل التحدث مع الطبيب.
  • لا تتناول الإكسفورج إذا كنت تعاني من حساسية ضد مادة الأملوديبين في أدوية مثل: نورفاسك Norvasc أو ديوفان Diovan.
  • يجب عدم تناول أي مكملات غذائية أو بدائل ملح الطعام تحتوي على بوتاسيوم إلا بعد استشارة الطبيب؛ لأن مادة الفالسارتان تسبب ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الدم.
  • تجنب القيام من مكانك بسرعة، فربما تشعر بدوخة.
  • أخبر الطبيب إذا كنت تعاني من مشاكل بالقلب أو أزمات قلبية أو أمراض الكلى أو الكبد.
  • أخبر الطبيب أيضا إذا كنت تتبع نظام غذائي قليل الملح.
  • غير مسموح بتناول الإكسفورج لمن هم أقل من 18 سنة.

أقرأ أيضاً: لماذا يرتفع ضغط الدم عند المراهقين وطرق الوقاية

إكسفورج اتش سي تي Exforge HCT

يوجد نوع آخر من دواء إكسفورج يسمى إكسفورج اتش سي تي Exforge HCT يحتوي على مادة الهيدروكلوروثيازيد hydrochlorothiazide وهي مادة فعالة ثالثة تنتمي لعائلة مدرات البول Diuretics بجانب مادتي الفالسارتان و الأملوديبين.

يصفه الطبيب عندما يجد أن استخدام أي مادتين من الثلاثة وحدهم غير كافٍ للتحكم في ضغط الدم، فيلجأ إلى استخدام الثلاث مواد الفعالة وكل منهم يعمل بطريقة مختلفة فيكملون بعضهم.

يعمل الهيدروكلوروثيازيد hydrochlorothiazide كمدر للبول ويزيد من إخراج الصوديوم من الجسم عن طريق البول وبالتالي خروج الماء معه مما يؤدي إلى انخفاض حجم الدم فيخفف من الضغط على القلب.

يوجد بتركيزات مختلفة، مثل:

  • 5/160/12.5 مجم.
  • 5/160/25 مجم.
  • 10/160/12.5 مجم.
  • 10/160/25 مجم.
قلب سليم

بعض النصائح التي تساعد على انخفاض ضغط الدم

تناول الأدوية لخفض ضغط الدم وحده بدون اتباع نمط حياة صحية ونظام غذائي لن يكون كافيا للتحكم في ارتفاع الضغط، فيجب اتباع بعض النصائح التي تساعد على خفض الضغط بجانب الأدوية، مثل:

  • اتباع نظام غذائي صحي: تساعد التغيرات في الأنظمة الغذائية في التحكم في الضغط، فاتباع نظام غذائي معين وصحي يحافظ على عدم ارتفاع الضغط.. ويتكون النظام الغذائي الصحي من:
    • تناول الكثير من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.
    • تناول الطعام قليل الدسم والمكسرات والدواجن والأسماك.
    • تجنب تناول اللحوم الحمراء والدهون المشبعة والحلويات والأملاح.
      يساعد هذا النظام الغذائي أيضا في تقليل كمية الصوديوم فيؤدي إلى انخفاض الضغط في خلال أسبوعين.
  • ممارسة التدريبات والأنشطة البدنية: تعد التدريبات وممارسة الرياضة من عوامل نمط الحياة التي تساعد في انخفاض الضغط، ويوصي الأطباء كبار السن بممارسة التدريبات والأنشطة البدنية، مثل: المشي أو ركوب الدراجات لمدة 150 دقيقة في الأسبوع.
  • فقدان الوزن الزائد: إذا كنت تعاني من الوزن الزائد، ففقدان الوزن يساعد على انخفاض أو منع ارتفاع ضغط الدم.
  • التحكم في تناول ملح الطعام: توصي إرشادات ضغط الدم بعدم زيادة تناول الملح عن 2300 مجم أو ملعقة واحدة يوميا، فيساعد التحكم في تناول ملح الطعام أثناء النظام الغذائي على انخفاض ضغط الدم الانقباضي من درجتين إلى 8 درجات ويساعد أيضا على زيادة تأثير أدوية علاج ارتفاع الضغط.
  • الإقلاع عن التدخين وشرب الكحوليات: التدخين وشرب الكحوليات من العوامل المؤثرة التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، فيجب الإقلاع عن التدخين والتوقف عن شرب الكحوليات حتى تساعد الأدوية على التحكم في ارتفاع الضغط.

وفي الختام، لا يسعنا إلا أن نؤكد على أن أدوية الضغط هي جزء من بروتوكول علاج كامل يحتوي على نظام غذائي صحي وتدريبات بدنية وممارسة الرياضة وتغيير في نمط الحياة وقياس الضغط بانتظام مع تناول الأدوية الأخرى واتباع تعليمات الطبيب بعناية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى