الطب البديل

أعشاب لعلاج الفتور الجنسى .. تعرف عليها

قد يفكر الكثير من الأشخاص فى استعمال أعشاب لعلاج الفتور الجنسى, والفتور الجنسى هو عكس الإثارة الجنسية التي تتكون بالتفاعل الوظيفي بين جسم الإنسان والجهاز العصبي والعضلات والهرمونات أو العواطف، وعادة ما يحدث الفتور نتيجة لحدوث اعتلال صحي مثل الإصابة بمرض السكري أو نتيجة لبعض السلوكيات الخاطئة، منها التدخين وإدمان المخدرات والمشروبات الكحولية، لهذا يبحث البعض عن الحلول الطبية التي تساعدهم على تجاوز المشكلة التي تحمل في طياتها الكثير من الأمور السلبية على الصحة النفسية والحياة الأسرية ومنها استخدام أعشاب لعلاج الفتور الجنسى وذلك لما تتميز به من قلة الآثار الجانبية لتكونها من مواد طبيعية غير مخلقة كيميائيا.

أفضل أعشاب لعلاج الفتور الجنسى

تعتبر الأعشاب الطبيعية بديل معتمد على المستحضرات الطبية الدوائية، ولها فاعلية قوية في علاج الكثير من المشاكل الصحية، والآثار الجانبية لها أقل بكثير من الأدوية التقليدية، كما أن أعشاب لعلاج الفتور الجنسى والمكملات العشبية هي السبيل الأول في علاج تلك المشاكل قبل ظهور الفياجرا وأجيالها المتتالية، ومن تلك الأعشاب:

عشب باناكس الجينسنغ

عشبة Panax ginseng تنمو في القارة الأسيوية تحديدا في الصين، وكوريا من أكثر من 2000 عام تستخدم في الطب الصيني القديم لتنشيط الصحة وطول العمر، وتدخل تلك العشبة بشكل رئيسي في صناعة حبوب الفياجرا الطبية، وأكدت مجموعة من الأبحاث الطبية في عام 2008 على أن مادة الجينسنوسيدات أحد المكونات الرئيسية في العشبة، ولها تأثير قوي على المستوى الخلوي في عملية الانتصاب، ومضاعفة القوة الجنسية عند الرجال.

فوائد عشبة الجينسنغ

  • تعتبر الجينسيج من أفضل أعشاب لعلاج الفتور الجنسى حيث تعمل على رفع القدرة على التركيز، وتقوية الضغط العصبي.
  • رفع القدرة على التحمل، والتنشيط العام للجسم.
  • كما أظهرت الكثير من التجارب ظهور التحسن القوي والفعال في صلابة الانتصاب، وزيادة القياس وطول مدة الانتصاب.
  • تحسين الحالة النفسية نتيجة حالة الرضا النفسي من العلاقة الجنسية، ودعم الثقة بالنفس.
  • العمل على تحسين الرغبة الجنسية بفاعلية قوية.
  • تعمل العشبة كمضاد للأكسدة وعلاج سرعة القذف، من خلال وجود مادة أكسيد النيتريك الموجودة في تكوين الجينسيج.
  • العمل على تحسين وظائف الرئة، وتحسين الدورة الدموية وتنشيطها، كما أنه مضاد للالتهابات.

الآثار الجانبية لعشبة الجينسينج

 لا يوجد للعشبة الكثير من الآثار الجانبية، إلا أنه في حالة الإفراط في استخدامها يشعر المريض، أو من يستخدمها بالتعرض لمشاكل في النوم والأرق.

 كما يظهر ذلك العرض في حالة تناولها على المدى الطويل، وهو ما يزيد عن المعدل الصحي لتناولها من 6 إلى 8 أسابيع، ويفضل أن يكون ذلك بإشراف طبي لتحديد الجرعة المناسبة للحالة الصحية والمرضية.

 كما تتفاعل أعشاب الجنسنج بالسلب مع الكحول، والمشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين مثل القهوة, ولا يجب استعمالها مع منشطات جنسية أخرى بدون غشراف طبي. 

عشبة الماكا 

الماكا Maca عبارة عن أعشاب أو نبات جذري تنمو في جمهورية بيرو في قارة أمريكا الجنوبية، ولها الكثير من الفوائد الصحية، وتستخدم كنوع من أنواع أعشاب لعلاج الفتور الجنسى بفضل احتواء العشبة على الأحماض الأمينية والعناصر المعدنية، مثل اليود والحديد والماغنسيوم، ويوجد في عشبة الماكا ثلاثة أنواع الماكا الحمراء، والماكا السوداء، والماكا الصفراء.

فوائد عشبة الماكا 

  • تعتبر الماكا السوداء من أفضل الأنواع في علاج الفتور الجنسي وذلك لأنها تعمل على تخفيف التوتر وتحسين الذاكرة، ومن المعروف أن الإجهاد بشكل عام من أهم أسباب الفتور والضعف الجنسي.
  • يعمل مستخلص الماكا على تحسين الأداء الجنسي بصورة ملحوظة، وتحسين وظيفة الانتصاب عند الرجال وتعزيز القوة، ولم يُذكر للعشبة أية تأثيرات هرمونية.
  • تعتبر من الأعشاب الآمنة في الاستخدام، ولم يظهر أية أثار جانبية، إلا أنه في حالة كان من يتناولها يعاني من ارتفاع في مستويات ضغط الدم، أو يعاني من مشاكل صحية في القلب، فلابد أن يتم تحديد الجرعة المناسبة له من خلال الإشراف الطبي الكامل. 
  • الجرعة المناسبة من مستخلص الماكا يفضل أن يكون أقل من واحد جرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم يوميا ولمدة 8 أسابيع، ولا تزيد إلا بالإشراف الطبي، وذلك في حالة كان الشخص الذي يتناولها لا يعاني من أي مشاكل صحية أخرى.

عشبة يوهمبين 

اليوهمبين عشبة يتم استخراجها من لحاء شجرة دائمة الخضرة تنمو في غرب القارة الإفريقية على مدار 70 عام الماضية، وكان يستخدمها الأفارقة طوال تلك الفترة في علاج الفتور الجنسي، وبالفعل أثبتت فاعليتها من خلال بعض الدراسات عليها التي أكدت وجود تأثيرات إيجابية في الأداء الجنسي فى حال تناولها فى صورة أعشاب لعلاج الفتور الجنسى، وذلك من خلال دورها في:

  • العمل على تنشيط أعصاب القضيب عند الرجال والدور الفعال للأرجنين، وهو الحمض الأميني الذى يعمل على توسيع الأوعية الدموية، ما يساهم في زيادة تدفق الدم في القضيب.
  • تعمل العشبة على تحفيز العصب الحوضي، وزيادة الإمداد بالأدرينالين.
  • كذلك التأثير الإيجابي في زيادة الرغبة الجنسية، وإطالة الانتصاب، وزيادة القوة بفضل استخدام مزيج من اليوهمبين مع إل أرجينين.

الآثار الجانبية لعشبة اليوهمبين

 ظهر مجموعة من الآثار الجانبية لتلك العشبة، أهمها:

  • التسبب في اضطرابات الجهاز الهضمي مثل المغص المعوي وتقلصات المعدة.
  • الشعور بالغثيان 
  • التسبب بالإسهال.
  • لا يفضل تناول مستخلص العشبة مع الفياجرا أو النترات، كما لا يفضل تناولها مع أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • الشعور بالصداع وألم الرأس، والتعرق الزائد نتيجة الإثارة 
  • اضطرابات النوم والأرق.

 الجنكة 

الجنكة عبارة عن عشب يتم استخراجه من شجرة، تُزرع في الصين، وأظهرت الدراسات التي تمت على تلك العشبة الدور الفعال في علاج المشاكل الجنسية، لتكون أفضل أعشاب لعلاج الفتور الجنسى من خلال قدرتها على زيادة تدفق الدم إلى القضيب، خاصة عند أولئك الذين استخدموا الأدوية المضادة للإكتئاب على فترات زمنية طويلة، كما يُفضل أن يتم تناولها تحت الإشراف الطبي لتحديد الجرعة الطبية المناسبة، لأن الجرعة الزائدة من مستخلص العشبة، قد يصيب الشخص بالنزيف، خاصة في حالة كان يستخدم أدوية مضادة للتجلط.

عشبة مونديا وايت 

عشبة مونديا وايت عبارة عن جذور لنبات إفريقي، وتحديدا من دولة أوغندا الإفريقية، وله شعبية كبيرة فيها، كما يشتهر باسم الزنجبيل الأبيض، وهو من النباتات الطبية المعروفة، ويستخدم لزيادة الرغبة الجنسية، وعلاج مشكلة انخفاض عدد الحيوانات المنوية، الأمر الذي يكون التأثيرات السلبية في عملية الإنجاب، وعلى الرغم من كون المونديا وايت من أعشاب لعلاج الفتور الجنسى، إلا أن له تأثير قريب الشبه بالفياجرا في الفوائد التالية:

  • تعمل العشبة على زيادة الرغبة الجنسية. 
  • التأثير الفعال على قوة حركة الحيوانات المنوية. 
  • رفع مستويات هرمون التستوستيرون.
  • القدرة الفعالة على زيادة قوة الانتصاب عند الرجال.
  • يعتبر من أهم المنشطات الجنسية في حالة استخدامه كمشروب عشبي.

عشبة رهوديولا الوردية 

رهوديولا أعشاب لعلاج الفتور الجنسى مفيدة في العلاج على المدى الطويل، حيث يستخدم مستخلص العشبة لمدة ثلاثة أشهر على شكل جرعة يومية من 150 إلى 200 مجم في اليوم، وأثبتت الدراسات التي تمت على تلك العشبة قدرتها على تحسين طاقة الجسم، والتنشيط العام وتقليل الشعور بالتعب والإجهاد، وبالتالي رفع القدرة الجنسية، ودعم الرغبة الجنسية، حيث أن التعب والإجهاد لهما تأثير قوي على انخفاض الرغبة الجنسية والفتور الجنسي، كما أكدت تلك الدراسات على عدم وجود أثار جانبية لتلك العشبية، ولكن يفضل أن يتم تناولها تحت الإشراف الطبي لتحديد الجرعة المناسبة.

أقرأ أيضاً: أعشاب لزيادة الوزن وفتح الشهية .. تعرف عليها

أسئلة شائعة عن أستعمال أعشاب لعلاج الفتور الجنسى

هل أعشاب لعلاج الفتور الجنسى فعالة وذات تأثير إيجابي؟ 

تمثل أعشاب لعلاج الفتور الجنسى واحدة من صور العلاج المختلفة لمثل تلك الحالات، والتي أثبتت فعاليتها في ذلك في حالة تناولها بالصور الطبيعية أو من خلال المستخلصات الطبية الدوائية لتلك الأعشاب، بل تعد الخيار المثالي للكثير من الحالات الطبية، مثل مرضى القلب، ومرضى ارتفاع ضغط الدم.

كيف اتجنب الأعراض الجانبية لأعشاب علاج الفتور الجنسي؟

يتميز العلاج بالأعشاب الطبية بندرة الأعراض الجانبية الناتجة عن تناولها، ولكن لمزيد من الفعالية، والحرص على الصحة العامة للجسم، خاصة لأصحاب الأمراض المزمنة أن يتم تناولها تحت الرعاية الطبية، والاستشارة من الأطباء لتحديد الجرعات العلاجية المناسبة للحالة المرضية، بناء على العمر والوزن، والأمراض التي يعاني منها إن وجدت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى