الطب البديل

أعشاب لتقوية الانتصاب وعلاج الفتور الجنسي

أعشاب لتقوية الانتصاب من أكثر المنتجات التي ينصح الأطباء باستخدامها خاصةً مع التقدم في العمر وضعف الأداء الجنسي. ويبحث أغلب الرجال عن المكملات الغذائية الآمنة والخالية من العناصر الكيميائية ذات الآثار الجانبية الضارة بعيدة المدى.

ضعف الانتصاب واسبابه

يحدث انتصاب القضيب بعد عملية الاستثارة التي تحدث بعد إفراز هرمونات من الدماغ تحرك العواطف فتتغير آلية عمل الأعصاب والأوعية الدموية والعضلات.

أما ضعف الانتصاب فهو عدم كفاءة العضو الذكري وارتخائه قبل إتمام العلاقة الجنسية وقد يكون السبب وراء ذلك نفسيًا أو عضويًا أوضحه في ما يلي:

  • كثرة الإجهاد والعمل لفترات طويلة.
  • التوتر والحزن والخوف والضغط النفسي.
  • الوسواس من عدم القدرة على إشباع رغبة الشريك يؤدي إلى ضعف الانتصاب.
  • أمراض القلب.
  • تصلب الشرايين.
  • مرضى ضغط الدم المرتفع والسكر.
  • السمنة المفرطة.
  • مرضى متلازمة التمثيل الغذائي وهو يطلق على المرضى الذين يعانون من عدة أمراض في نفس الوقت مثل ضغط الدم المرتفع والسكر والكوليسترول والسمنة.
  • مرضى الشلل الرعاش.
  • كثرة التدخين.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية مثل أدوية الذهان والاكتئاب ومضادات الهيستامين. 
  • مرض بيروني الذي يصيب نسيج القضيب بالندبات.
  • كثرة تناول الكحول والمخدرات.
  • الأرق وقلة كفاءة النوم.
  • سرطان البروستاتا.
  • إصابات النخاع الشوكي ومنطقة الحوض وتضخم البروستاتا.
  • نقص هرمون التستوستيرون.

أقرأ أيضاً: أعشاب لعلاج الفتور الجنسى .. تعرف عليها

أعشاب لتقوية الانتصاب

تعمل بعض الأعشاب الطبيعية على تعزيز الأداء الجنسي وتحسين الرغبة الجنسية بشكل عام لكن لكل عشب سلبياته وأضراره لذلك يجب التركيز على بضع نقاط:

  • عدم اعتماد الأعشاب كـ وصفة طبية دون استشارة الطبيب.
  • على مرضى الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر والسرطان عدم تناول أي أعشاب دون استشارة طبية.
  • لا ينصح بتناول الأعشاب لفترات طويلة مع ضرورة الالتزام بالجرعات المدونة على العبوة.
  • ينصح الأطباء بضرورة شراء الأعشاب المغلفة من قبل الشركات الطبية مع مراجعة تاريخ الصلاحية وختم وزارة الصحة لسلامة الغذاء والدواء.
  • على مرضى الحساسية استشارة الطبيب قبل تناول الأعشاب.

الجينسنغ الأحمر

ينتشر استخدام هذه العشبة في كوريا في تحسين الانتصاب ويطلق عليه اسم باناكس الجينسنغ.

أثبتت نتائج بعض الأبحاث الطبية أن الجينسنغ الأحمر يقلل من أعراض ضعف الانتصاب لأنه يحفز خلايا الدماغ على إفراز الهرمونات المسئولة عن الانتصاب.

في عام 2018 نشرت مجلة علم الصيدلة السريرية البريطانية دراسة عن الجينسنغ الأحمر، حيث تم إعطائه لمجموعة من الشباب في منتصف العمر وقد أثبت ما يلي:

  • الجينسنغ الأحمر فعاليته تشبه الدواء في تحسين الضعف الجنسي.
  • لكن بعض أفراد المجموعة لم يتأثروا بتناوله لذلك لا زال تحت البحث والتجربة.

وقد أجريت دراسة أخرى عام 2008 حيث تم إعطاء مجموعة من الأشخاص جرعات متفاوتة بين 600 و 1000 ملل جرام من مستخلص عشبة الجينسنغ الأحمر ثلاث مرات يوميًا، وقد أثبتت النتائج ما يلي:

  1. مادة الجينسنوسيدات المتواجدة في مستخلص الجينسنغ الأحمر تعمل على تحسين المستوى الخلوي المسئول عن الانتصاب.
  2. الجينسنغ الأحمر يزيد من نسبة أكسيد النيتريك في الجسم مما يزيد من تدفق الدم إلى القضيب ويعزز الانتصاب.

الآثار الجانبية:

  • قد يسبب الأرق عند عدد قليل من الأشخاص.
  • الصداع.
  • زيادة عدد ضربات القلب.

عشبة يوهمبي

تستخرج من لحاء الشجر الأفريقي ويطلق عليها اسم الفياجرا الطبي كونه يشبه مفعولها، يتواجد في الأسواق على هيئة مسحوق كالشاي وعلى شكل أقراص تستخدم في علاج الضعف الجنسي.

ينصح الأطباء بتناول عشبة يوهمبي في حالات ضعف الانتصاب النفسي لأنها:

  • تحفز الجسم على إفراز هرمون الأدرينالين وهرمون النورادرينالين التي تساعد على توسيع الأوعية الدموية مما يحسن من تدفق الدم إلى القضيب ويسهل الانتصاب ويقويه.
  • رغم ذلك لم توافق جمعية المسالك البولية الأمريكية على تناولها بسبب كثرة آثارها الجانبية رغم موافقة منظمة الغذاء والدواء الأمريكية.
  • يجب على مرضى الكلى وأورام البروستاتا الحميدة والكبد ومرضى الاكتئاب والسكري الامتناع عن تناولها.

الآثار الجانبية:

ينصح الأطباء بعدم تناولها دون وصفة طبية مع ضرورة الالتزام بالجرعات لأنها قد تؤدي إلى:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • القلق والتوتر والأرق.
  • الشعور بالدوار والغثيان.
  • صداع الشقيقة.
  • اضطراب الجهاز الهضمي.

استخدام عشبة يوهمبي لفترات طويلة قد يسبب:

  • فشل كلوي.
  • نوبات قلبية.
  • شلل الرعاش.

الجنكة

تستخدم في مجال العلاج بالأعشاب منذ آلاف السنوات فهي تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة.

أثبتت بعض الأبحاث الطبية أن عشبة الجنكة تزيد من تدفق الدماء إلى أعضاء الجسم بما فيهم الأعضاء التناسلية الذكرية من خلال إزالة المركبات التي تسد الأوعية الدموية.

لقد صنفت جمعية مايو كلينك عشبة الجنكة في تحسين الضعف الجنسي بالحرف “C”، أي أنه لا توجد أدلة علمية كافية حول مدى فعاليتها.

لكن جامعة كولومبيا أجرت عدة أبحاث أثبتت نتائجها أن الجنكة فعالة في تحسين التوتر والضغط النفسي الذي يؤدي إلى ضعف الانتصاب لأنها:

  • تحسن الخلل الوظيفي الجنسي من خلال تنشيط الدورة الدموية.
  • تعمل كـ أدوية الاكتئاب حيث تعمل على تثبيط امتصاص هرمون السيروتونين الانتقائي (SSRIs) المسئول عن تحسين الحالة المزاجية.

الآثار الجانبية:

  • يحذر الأطباء من يتناولون مميعات الدم من تناولها فقد تسبب لهم النزيف.
  • تحسس الفم وتورمه حتى الحلق.
  • اضطراب المعدة.
  • الغثيان.

إل-أرجينين

تستخرج هذه المادة من لحاء شجرة الصنوبر في فرنسا، وهي أحد الأحماض الأمينية المتواجدة في جسم الإنسان بشكل طبيعي وتعمل على زيادة إفراز هرمون أكسيد النيتريك الذي يساعد الدم على التدفق بسهولة إلى القضيب مما يحسن من الانتصاب.

أثبتت الأبحاث الطبية أن تناول الرجال 5 جرامات يوميًا من مادة إل-أرجينين ما يلي:

  • تحسن الوظيفة الجنسية بنسبة 31 بالمائة للمشاركين.
  • مادة إل-أرجينين فعالة في علاج حالات ضعف الانتصاب الخفيفة والمتوسطة.

أجريت دراسة على مجموعة كبيرة من الرجال في منتصف العمر يعانون من ضعف الانتصاب، حيث تم إعطائهم جرعة يومية من أرجينين لمدة شهر وقد أثبتت النتائج ما يلي:

  1. 80 بالمائة ممن تناولوها استعادوا قدرتهم الجنسية بعد مرور 60 يوم من بدء التجربة.
  2. 92 بالمائة من المشاركين استعادوا كامل قدرتهم الجنسية بعد مرور ثلاثة أشهر من تناولها.

عشبة العنزة

من أكثر الأعشاب الصينية التي يكثر استخدامها في الطب الصيني في مجال الصحة الجنسية لدى السيدات والرجال.

نشرت مجلة الطب الجنسي دراسة أجريت على الفئران حيث تم إعطائهم جرعات محددة من مستخلص مادة الإبيميديوم المتواجدة في عشبة العنزة وقد أثبتت النتائج ما يلي:

  • زيادة تدفق الدم في الأوعية الدموية للقضيب عن الفئران التي لم تتناوله.
  • عشبة العنزة تعمل على تحسين مستوى بعض هرمونات الجسم المسئولة عن الانتصاب.

الآثار الجانبية:

  • يسهل تفاعل عناصرها الغذائية مع الأدوية الأخرى بشكل سلبي لذلك يمنع تناولها مع أي دواء آخر.
  • تزيد من سرعة ضربات القلب.
  • تؤثر على وظيفة القلب خاصةً من هم معرضين للإصابة بالنوبات القلبية.

أسئلة شائعة عن الأعشاب التي تستخدم لتقوية الانتصاب

هل يعد ضعف الانتصاب عرضًا لمرض خطير؟

بالطبع لا فقد يكون ذلك من أثر ضغوطات الحياة أو الملل من الروتين اليومي أو عدم التعرض للإثارة الكافية أثناء ممارسة العلاقة الجنسية. كما أن ضعف الانتصاب لا يعد أمرًا خطيرًا فقد أثبتت الإحصائيات إصابة 30 مليون شخص في الولايات المتحدة به لكن ينصح باستشارة الطبيب إذا طالت المدة عن أسبوعين.

هل من الممكن تناول مكملات الأعشاب الطبيعية لتحسين الانتصاب دون استشارة الطبيب؟

لا ويجب عليك استشارة الطبيب وفحص حالتك الصحية قبل تناول أي مكمل عشبي.

متى تظهر نتائج تناول أعشاب تقوية الانتصاب؟

لم تثبت الأبحاث الطبية وقت محددًا لكن الأعشاب الطبيعية تعمل على تحسين حالة الجسم لذلك سوف تظهر النتائج مع الاستمرارية لكن يمنع تجاوز المدة المحددة من الطبيب المعالج أو تناول الأعشاب لفترات طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى