fbpx
تغذية صحية

أعشاب تجنبيها في فترة الحمل .. تعرفي عليها

خالص تهانينا أيتها الأم المستقبلية بحملك المبشر بكل خير، لابد أنكِ في غاية السعادة وتنتظرين مولودكِ بكل الشوق واللهفة حتى وإن كان الأمر لا يخلو من بعض المنغصات مثل الغثيان والدوار، سوف تسمعين من الأهل والأصدقاء كثيرًا جملة “هذه الأعشاب تجنبيها في فترة الحمل” وقد يصيبك بعض التشتت حول الأعشاب الآمنة والغير آمنة خلال فترة الحمل، في هذا المقال سوف نستعرض أهم الأعشاب التي يُنصح بتناولها خلال فترة الحمل وكذلك بعض الأعشاب التي يُفضل تجنبها خلال الحمل فتابعينا.

أسباب لجوء السيدات لتناول الأعشاب خلال فترة الحمل

لا يخفى على الجميع أنه خلال فترة الحمل تُمنع تقريبًا أغلب الأدوية المُصنعة في المعمل نظرًا لآثارها الجانبية الشديدة علي الأم والجنين، لذلك تلجأ السيدات دومًا إلي الأعشاب لتخفيف أي أعراض قد تظهر خلال فترة الحمل مثل الغثيان والقيء والدوار، لكن لابد من الحرص واستشارة الطبيب المتابع قبل تناول أي أعشاب فقد تكون الأم مصابة بمرض ما يمنع إستخدامها لعُشب محدد مما يهدد صحتها وصحة جنينها.

أقرأ أيضًا: الحمل الخفي أو الحمل المشفر – تعرف على كل ما يهمك

الأعشاب غير الآمنة خلال فترة الحمل

على الرغم من أن الأعشاب بشكل عام مُستحب تناولها في كل الأوقات وخاصة أثناء الحمل إلا أنه يوجد بعض الأعشاب التي تحفز إنقباض الرحم وتهدد بولادة مبكرة أو إجهاض،هذه الأعشاب تجنبيها في فترة الحمل حرصًا على صحتك وصحة جنينك، من أهمها مايلي:

  • شاي الياسمين.
  • البابونج الروماني.
  • الجينسينج.
  • البردقوش.
  • البقدونس (آمن للطهي فقط).
  • جوزة الطيب.
  • النعناع البري.
  • إكليل الجبل (الروزماري).
  • الكراوية.
  • الزعفران.
  • المرمرية.
  • القرفة.
  • القرنفل.
  • الشمر.
  • الثوم.

اسمعي حلقة: وسائل منع الحمل | الروشتة

أعشاب آمنة في الحدود الطبيعية وخطيرة عند الإفراط في إستخدامها

هناك قول مأثور يقول ” عندما يزيد الشيء عن حده يتحول إلى ضده”، ينطبق هذا القول على بعض الأعشاب التي يُنصح باستخدامها خلال فترة الحمل ولكن بكميات متوسطة ولا يُنصح بالإفراط فيها تجنبًا لمضاعفاتها، من أهم تلك الأعشاب ما يلي:

  • الفلفل الحار: يحتوي الفلفل الحار علي مضادات أكسدة مهمة جدًا خلال فترة الحمل لكن الإفراط في تناوله يسبب الإسهال الذي قد يسبب الجفاف.
  • الزنجبيل: يعمل مشروب الزنجبيل على تهدئة الغثيان وراحة المعدة، لكن تناوله بكميات كبيرة يسبب حرقة المعدة وترقق الدم وقد يسبب نزيف وإجهاض.
  • أوراق التوت الأحمر: يُنصح بتناول أوراق التوت الأحمر قبل موعد الولادة المتوقع بفترة وجيزة حيث تعمل على تحفيز انقباض عضلات الرحم والمساعدة في عملية الولادة، لابد من تجنب أوراق التوت الأحمر طوال فترة الحمل حتى لا تسبب إنقباض عضلات المعدة والأمعاء وعضلات الرحم ومنعًا لحدوث الإجهاض.
  • الحلبة: يهدئ مشروب الحلبة من تقلصات الرحم قليلًا لكن الإفراط في تناولها يسبب تزايد التقلصات ويعرض الأم إلى خطر الولادة المبكرة أو الإجهاض.
  • الكافور: إضافة بعض القطرات من زيت الكافور إلى الماء الساخن واستنشاقه يعمل على تهدئة الأعصاب وتخفيف أعراض الجيوب الأنفية ونزلات البرد، لكن تناول زيت الكافور عن طريق الفم يسبب تهيج للجهاز الهضمي واستخدامه بشكل موضعي على الجلد يسبب تهيج وحساسية.

لا تتشابه حالة حمل مع الأخرى وقد يكون المحظور عليكِ مسموح به لغيرك، عليكِ بالحذر واستشارة الطبيب المختص عزيزتي الأم قبل إستخدام أي أعشاب خلال فترة الحمل ولا تنسي إخبار الطبيب عن تاريخكِ المرضي كاملًا حتى يتمكن من مساعدتك بشكل صحيح، نتمنى لكم وافر الصحة والعافية.

شاهد: أسباب لتأخر الدورة الشهرية غير الحمل

كن حذرًا عندما يتعلق الأمر باستخدام العلاجات العشبية أثناء الحمل؛ ليس كل منهم بأمان. من الصعب أن تعرف ما الذي تحصل عليه لأن إدارة الغذاء والدواء (FDA) لا تنظم المكملات العشبية مثل الأدوية الأخرى.

يجب أن تأخذ الأدوية العشبية على محمل الجد مثل تناول الأدوية الموصوفة واحذر من خلط الاثنين. بمعنى آخر، لا تتناول أبدًا أي علاجات عشبية -ولا حتى في شكل شاي أو مساحيق- دون التحدث مع طبيبك أولاً.

يجب على جميع النساء الحوامل تجنب بعض الأعشاب لأنها قد تسبب مضاعفات أو تثبت أنها سامة.

سمر النجار

باحثة شغوفة في مجالات كتابة المحتوى الطبي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى