آلام ظهر الطفل

آلام ظهر الطفل من الحالات التي كثيرا ما تحدث, وفي عصرنا الحالي نواجه الكثير من هذه الشكاوي من الآباء بأن أطفالهم لديهم ألام في الظهر، ولكن لحسن الحظ فإنه في أغلب الأحيان لا تشكل هذه الشكوى مشكلة خطيرة، فقبل سنوات كانت هناك تحذيرات حول أسباب خطيرة لآلام الظهر بين الأطفال, ولكن الآن بعد مزيد من البحوث أصبح الأطباء أكثر اطمئنانا بشأن ألم الظهر في الأطفال.

نسبة تعرض الاطفال لآلام الظهر ؟

  • آلام الظهر في الأطفال أصبحت أكثر انتشاراً, وتشيع في الفتيات أكثر من الأولاد.
  • فحوالي ٣٠ طفل من كل ١٠٠ طفل وشاب يعانون من الألم في الظهر، لكن القليل منهم يستشير الطبيب.
  • بالتأكيد، لا يجب تجاهل الأسباب الخطيرة لكن الأطباء ايقنوا بأنه لا حاجة ملحة لفحص كل طفل اشتكي من ألام في الظهر. 
  • هناك مجموعة كاملة من الحالات التي يمكن أن تسبب ألم في الظهر للأطفال والمراهقين، بما في ذلك الإفراط في الاستخدام، وحمل حقائب الظهر الثقيلة، والإفراط في التدريب الرياضي, وتمزق الاربطة و الكسور.
  • تشمل الحالات الأقل شيوعا انزلاق الغضاريف و التهابات ما بين الفقرات وبعض المشكلات الوراثية.

ما هي أعراض آلام ظهر الطفل؟

  • آلام الظهر التي تبدو وكأنها شعور بعدم الارتياح في الظهر, ويمكن أن يكون ألألم لفترة قصيرة او لبضع ساعات  أو ألم يدوم لمدة طويلة وقد يكون بسيط محتمل أو حاد.
  • يمكن أن يكون الألم في وسط الظهر او في اسفل الظهر مع الامتداد الي الساقين او في أعلي الظهر مع الامتداد الي الزراعين.
  • يمكن أحيانا أن يبقى الألم طفلك مستيقظا ليلا. وهذا قد يؤثر على أدائهم في المدرسة وفى الحياة اليومية.
  • الم الظهر في الأطفال قد يشعر طفلك بالضيق والبؤس وقلة الحيلة مما يؤثر على حالته النفسية وقد يصيبه بالانطوائية والاكتئاب.
  • قد يؤثر ألم الظهر على قدرة طفلك على ممارسة الرياضة أو الاستمتاع بفترة الراحة بين الفصول الدراسية في المدرسة.
  • يمكنك في بعض الأحيان تحديد الأنشطة التي تجعل الألم أكثر سوءا، مثل رفع وزن او حمل وزن، أو جعله أفضل، مثل الراحة, وفي بعض الأحيان يتغير مستوى الألم دون سبب واضح.
  • قد تلاحظ علي طفلك أعراضاً أخرى، مثل ارتفاع درجة الحرارة (حمى)، أو الضعف، أو التنميل في الأطراف كشعور بالدبابيس والإبر تحت الجلد في الأطراف، أو مشاكل في التبرز أو التبول.
  • يمكن أن نلاحظ تغير في طريقة طفلك فقد تلاحظ أنه يمشي منحنياُ في الفترة الأخيرة أو يمشي متكئا علي الحائط.
  • قد تلاحظين كدمة أو بقعة حمراء في منتصف الظهر.
  • قد نلاحظ أيضا أن الظهر يبدو بشكل ملتو أو منحنيا إلى أحد الجانبين أو إلى الأمام.

ما هي الأسباب الشائعة؟

كان يعتقد قديماً أن الآلام في الظهر التي يتعرض لها الأطفال غالباً ما يكون لها سبب خطير. بينما أصبح من الواضح الآن لجميع الأطباء أن العديد من الأطفال والمراهقين يعانون من الآلام في الظهر دون أن تكون هناك أي مشكلة عضوية.

وأظهرت إحدى الدراسات أنه لا يوجد سبب عضوي للألم في الظهر في ٧٨ طفلا من كل ١٠٠ طفل، رغم إجراء الكثير من الفحوصات, ولكن هذا لا يعني أن الأسباب الخطيرة يجب أن نتجاهلها.

آلام ظهر الطفل

أسباب آلام ظهر الطفل الأكبر سنا

  • شد في عضلات أو أربطة العمود الفقري بسبب حركة متكررة (مثل الرياضة والرقص).
  • انزلاق الغضروف، ومرض شيورمان (حالة فيها النمو غير المتوازن للعظام الصغيرة (الفقرات) التي تكون العمود الفقري وتسبب انحناء العمود الفقري).
  • كسور الفقرات.
  • الانحلال الفقاري (تمزق في أربطة العمود الفقري، وهو ما نلاحظه عادة في المراهقين الذين يمارسون رياضة).
  • الانزلاق الفقاري (وفيها يحدث انزلاق لفقرة فوق فرة أخري، غالبا ما يكون مضاعفات لعدم علاج الإنحلال الفقاري او تمزق الأربطة بين الفقرات).
  • التهاب مفصلي مزمن يصيب عادة مفاصل العمود الفقري والمفصلين الحرقفيين العجزيين.
  • التهاب الغضروف.
  •  التهاب الفقرات الناجم عن ميكروبات مقيحة.
  • التهابات في المسالك البولية.
  • عدوى في الغشاء المبطن للتجويف البطني.
  • أورام العظم أو أورام النخاع الشوكي ولكنها نادرة.
  • عيوب خلقية في الظهر أو العمود الفقري.
  • بعض الامراض العضوية كفقر الدم المنجلي.
  • التهاب الفقار اللاصق(التيبس الفقاري).

تابع المزيد من التفاصيل حول أسباب استمرار آلام ظهر الطفل

كيف يتم تشخيص آلام ظهر الطفل؟

عادة ما يتم تشخيص ألام الظهر في الأطفال مبدأيا بالفحص الإكلينيكي للطفل من طبيب العظام, ويتبع ذلك مزيد من الفحوص التأكيدية كالأشعة العادية والمقطعية وأشعة الرنين المغناطيسي , وقد يتطلب الأمر بعضا من التحاليل الطبية أيضا كفحوص الدم والبول وتحاليل الأنسجة وفقا لما يراه الطبيب في الحالة.

آلام ظهر الطفل

متي يجب إستشارة الطبيب في حالة شكوى آلام ظهر الطفل؟

  • إذا كانت الطفل سن أقل من أربع سنوات واشتكي من ألام في الظهر بأي شكل من الأشكال.
  • إذا استمر ألم الظهر لأكثر من أربعة أسابيع.
  • إذا أعاق الم الظهر الطفل عن ممارسة الحياة اليومية.
  • إذا شعر الطفل بعدم الارتياح و كانت درجة الحرارة مرتفعة (حمى) أو حدث فقدان غير مبرر للوزن.
  • إذا كان الألم يزداد سوءا.
  • إذا كان لدي الطفل تنميل أو شعور بوجود دبابيس او تخدير في الأطراف.
  • إذا لاحظنا تغير شكل ظهر الطفل.
  • إذا بدأ الطفل في الشكوى من تيبس في عضلات الظهر أو ثبات وضع ظهره بحيث لا يمكنه تغييره.

اطلع على المزيد من أعراض الام الظهر عند الاطفال

ماذا سيفعل الطبيب؟

  • سوف يسألك الطبيب عن الوقت الذي بدأ فيه ألم الظهر ويأخذ تاريخ مرضي كامل عن صحة الطفل العامة.
  • سيفحص الطبيب الطفل إكلينيكياً للتحقق من الشكوي ومعرفة:
  1. مكان الألم.
  2. معرفة درجة حرارة جسم الطفل.
  3. التحقق من مظهر ظهر طفلك (بحثا عن مظهر غير عادي في الظهر مثل ضعف العضلات أو الانحناء).
  4. معرفة الطريقة التي يسير بها طفلك.
  5. مقدار إنحناء ظهر طفلك.
  6. فحص كامل للجهاز العصبي في ظهر طفلك.
  7. ومعرفة هل يحتاج طفلك إلى أي اختبارات أو فحوصات طبية أخري كالإشعة العادية أو الرنين أو المقطعية.
  8. أحيانا يحتاج طفلك إلى اختبارات أكثر تعقيدا كمسح العظم Bone Scan.
آلام ظهر الطفل

ما هي خيارات العلاج المتاحة للطفل الذي يعاني من ألم في الظهر؟

  • في العديد من الأطفال، فإن ألم الظهر الخفيف وقصير الأمد يتم التخلص منه دون علاج, وقد وجدت الدراسات أن هذا يحدث في حوالي نصف المراهقين الذين يعانون من آلام في الظهر، وهو عادة بسبب الأنشطة الرياضية مفرطة الحماس أو بسبب حقائب المدرسة ثقيلة الوزن.
  • إذا كانت ألام الظهر مستمرة قد يقوم الطبيب بوصف مسكنات الألم البسيطة مثل الباراسيتامول أو إيبوبروفين, و قد تتم إحالة طفلك إلى أخصائي علاج طبيعي يقوم بتقديم المشورة حول أية تغييرات يمكن إجراؤها على أسلوب حياة طفلك للتخفيف من الألم ومنع حدوثه مرة أخرى. كما يمكن أن يوفر أشكالا مختلفة من العلاج البدني، وأن يقدم لك المشورة في مسار من التدريبات التي يمكن القيام بها في المنزل للتخلص من الألم.
  • إذا استمرت آلام طفلك أكثر من ٤-٦ أسابيع أو كانت تزداد سوءا، أو كانت مصحوبة بأعراض غير عادية مثل ارتفاع في درجة الحرارة (الحمى) أو التنميل في الأطراف, فسيتم فحص الطفل جيداً لمعرفة السبب والتعامل معه طبياً.

هل آلام ظهر الطفل له مضاعفات؟

في كثير من الحالات يختفي ألم الظهر دون أي علاج ولا توجد مضاعفات أو مشاكل طبية أخري, ولكن من المهم تشخيص الأسباب الخطيرة إن كانت موجودة حتى يمكن البدء في العلاج عاجلا وليس آجلا, وإلا فمن الممكن أن يصبح ألم الظهر متواصلا أو أن يتطور وتحدث له مضاعفات دائمة مثل إنحناء العمود الفقري الدائم أو تيبس فقرات الظهر, وإذا أصيب الطفل بألم في الظهر فعلى المدى الطويل اذا لم يعالج ويشفي منه، فقد يصاب الطفل بالاكتئاب ويعجز عن القيام ببعض الأمور التي يتمتع بها الأطفال في مثل سنه كممارسة الألعاب والمشاركة في الأنشطة الرياضية.

هل يمكن منع الألم في الأطفال؟

  • غالبا ما تكون الحقائب المدرسية التي تحمل على الظهر سببا للألم في الأطفال, فتأكدي  من أنها ليست ثقيلة جداً وأجعل وزنها موزع بالتساوي علي الظهر (مثلا بحمل حقيبة الظهر على كتفين بدلا من كتف واحد). 
  • لا حظى طفلك وقت تمرينه الرياضي وأسال دائماً عن الطرق الصحيحة للتمرين خشية من أن يكون طفلك يتمرن بشكل خاطئ مما قد يؤثر عليه سلبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى