آلام الدورة الشهرية لدى المتزوجات: أسبابها وعلاجها

تُعد آلام الدورة الشهرية من أصعب الآلام التي تشعر بها المرأة، إذ تؤدي في بعض الأحيان إلى توقف حياتها ومنعها من القيام بأهم أنشطتها اليومية، بسبب شدة الألم!

تابعي معنا عزيزتي القارئه هذا المقال في دكتور كشكول لتتعرفي على أسباب آلام الدورة الشهرية لدى المتزوجات وكيفية علاجها؟

ما هي الدورة الشهرية؟ وكيف تحدث؟

تعتبر الدورة الشهرية عملية طبيعية لدى كل فتاة وامرأة، فهي سلسلة من التغيرات التي يمر بها الرحم كي يهيئ نفسه لحدوث حمل في كل شهر، إذ يبدأ المبيض بإنتاج بويضة واحدة في عملية الإباضة الشهرية له، ويختزن جدار الرحم الدم اللازم لتغذية الجنين إذا حدث الحمل, فإن لم يحدث الحمل تتحلل البويضة, ومن ثم تبدأ بطانة الرحم المحتقنة بالدم في التهتك ثم تمر مع ما بها من دم خلال القناة الرحمية وتخرج من خلال المهبل، وتُعرف هذه الفترة بالطمث.

أقرأ أيضاً: أسباب تأخر الدورة الشهرية

ما أنواع آلام الدورة الشهرية لدى المتزوجات؟

تنقسم آلام الدورة الشهرية أو ما يُعرف (عسر الطمث) إلى جزئين رئيسيين وهما:

  • ألم أولي: هو الألم الذي يُمكن أن تحتمله المرأة، ويكون لفترة قصيرة إذ يستمر عادة لمدة تصل يوم أو يومين ويقل مع تقدم العمر.
  • ألم ثانوي: هو الألم غير المُحتمل المتواصل الذي يبدأ قبل بداية الطمث ويتزايد حتى بعد نهايته ولا يقل مع تقدم العمر.

علامات الدورة الشهرية وأعراضها

تتعدد أعراض الدورة الشهرية وتختلف من امرأة لأخرى، ولكن معظم الأعراض الشائعة تتمثل في:

  1. ألإفرازات المهبلية، قد تشعر المرأة في هذه الفترة بزيادة إفرازات المهبل وهذا أمر طبيعي لا يدعو للقلق.
  2. وجود رائحة كريهة في المنطقة الحساسة.
  3. ألنزيف، قد تلاحظ المرأة نزيف بسيط قبل موعد بدء الدورة الشهرية.
  4. ألشعور بتقلصات و آلام في البطن.
  5. وجود تقلبات مزاجية، نتيجة انخفاض مستوى هرموني الإستروجين والبروجسترون. 
  6. ألإصابة بالصداع وآلام بالجسم وانتفاخ الصدر. 
  7. زيادة الرغبة فى تناول أنواع معينة من الطعام كالسكريات.
  8. إسهال أو إمساك.
  9. إعياء ودوار.
  10. ظهور حب الشباب.
  11. إنخفاض الشهوة الجنسية.

أقرأ أيضاً: هل غسل الشعر أثناء الدورة الشهرية مضر؟

أسباب تأخر الدورة الشهرية لدى المتزوجات

تتعدد أسباب تأخر الدورة لدى المتزوجات ومنها:

  • ألحمل.
  • تناول حبوب منع الحمل.
  • إختلاف وزن المرأة بعد الزواج. 
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل: الأدوية البديلة للهرمونات، ومضادات الاكتئاب، وأدوية الغدة الدرقية.
  • ألقلق والتوتر النفسي.

ما أسباب آلام الدورة الشهرية لدى المتزوجات؟

تختلف أسباب تلك الآلام من امرأة لأخرى، ولكن أغلب الأسباب تتمثل في:

  1. نقص التغذية.
  2. ألتوتر الشديد.
  3. ألإصابة بالسمنة.
  4. ألإصابة بالنحافة.
  5. وجود أورام حميدة في منطقة الحوض.
  6. إستعمال اللولب، إذ من الممكن أن يزيد استعماله من حدة الآلام خاصة في الشهر الأول.
  7. ألسفر وتغيير المناخ خاصة من البلاد المتباينة في درجة الحرارة.
  8. ألإصابة بمرض تكيسات المبايض.
  9. ألإصابة بمرض بطانة الرحم المهاجرة.

أقرأ أيضاً: الورم الليفي – الأعراض والعلاج

ما طرق علاج هذه الآلام؟

بالرغم من عدم وجود علاجات تمنع الشعور بتلك الآلام، إلا أن اتباع بعض التعليمات قد يساعد في التخفيف من حدة الآلام ومنها:

  1. تناول الطعام الصحي المفيد، وتجنب الأطعمة غير الصحية.
  1. تناول الأطعمة المضادة للإلتهاب مثل: الثوم والبصل.
  2. ممارسة رياضة معتدلة مثل المشي وبعض التمرينات البسيطة.
  3. ألإستحمام بالماء الدافىء.
  4. ألإكثار من شرب الماء. 
  5. تناول مشروبات دافئة بكمية كبيرة مثل: النعناع والحلبة والبابونج والميرمية والتوت البري واليانسون والقرفة.
  6. تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل: القهوة بأنواعها مثل الشاي والكاكاو والشيكولاتة.
  7. يمكن استخدام بعض المسكنات، تحت إشراف طبي.

من الجدير بالذكر أنه: لا ينبغي الإفراط في تناول المسكنات دون استشارة الطبيب المختص، إذ تتشابه أحيانًا أعراض آلام الدورة مع أعراض الحمل خارج الرحم أو أعراض التهاب الزائدة الدودية فتتسبب المسكنات فى تأخر التشخيص حتى تتفاقم الحالة.

متى تجب زيارة الطبيب؟

إطلبي مساعدة طبيبك فور حدوث أي من هذه الأعراض:

  • إذا استمرت الدورة الشهرية لديكِ لأكثر من أسبوع.
  • غياب الدورة الشهرية لأكثر من 3 فترات متتالية.
  • إذا تواجد مع الدورة حمى أو إفرازات غير طبيعية.
  • إذا كان نزيف الدورة الشهرية غزير جدا.
  • إذا صاحبت الدورة الشهرية أعراض خفقان القلب وسرعة التنفس والدوار.
  • في حالة نزول الدورة بفواصل أقل من 21 يوم أو أكثر من 35 يوم, مع ملاحظة أن الفواصل بين الدورات الشهرية تحسب بين أول يوم لنزول الدورة وأول يوم لنزول الدورة التالية لها.

ختامًا، ينصح دكتور كشكول بضرورة التوجه لطبيب مختص إذا شعرتي بألم لا يُحتمل أو نزف غزير, إذ ربما تكونين عرضة لمشاكل صحية خطيرة.

المصدر
nhsmedicinenetkidshealthplannedparenthoodwikipediamedlineplusclevelandclinic

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى